اختر صفحة
تنظيم داعش يستعيد نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعى
داعش

أبريل 23, 2020 | دراسات

داعش يستنجد بإعلامه وهذا جمهوره المستهدف!

العربية نت – لم يكتف تنظيم داعش الإرهابي باستغلال انشغال العالم بأزمة فيروس كورونا المستجد لإعادة هيكله قواته عسكرياً، بل تفرغ أيضا للناحية الإعلامية.فقد حاول التنظيم مؤخراً زيادة حضوره الإعلامي على منصات التواصل الاجتماعي مجدداً بعد انهيار إعلامه العام 2019.

في التفاصيل، كشف مركز الإعلام الرقمي (DMC) عن تنامي وازدياد أعداد حسابات أعضاء التنظيم وأنصاره على مواقع التواصل، وخصوصاً الفيسبوك. وجاءت هذه العودة خلال الأشهر الماضية التي رافقت أزمة جائحة كورونا وأدت إلى تأخير استجابة دعم الموقع الأزرق لطلبات حذف الحسابات.

إعلام داعش بـ3 “نكسات”        

اعتمد داعش في بداية ظهوره قبل أعوام على ماكينة إعلامية، إلا أن قوة غواية التنظيم الأولى تراجعت على 3 مراحل:

الأولى، جاءت بعد مقتل أبو محمد العدناني المتحدث الرسمي باسم داعش، في 30 أغسطس 2016، حين أعلنت وكالة أعماق الإخبارية التابعة للتنظيم، مقتله أثناء مشاركته في إحدى المعارك بحلب.ويعتبر العدناني الملهم الإعلامي لخلايا الإعلام في تنظيم داعش منذ عام 2013، وبمقتله فقد داعش قدرته على إرهاب العقول.

الثانية، بعد مقتل مسؤول الإعلام المركزي أبو محمد فرقان عادل الفياض بمدينة الرقة السورية في 7 /سبتمبر 2016.فيما يُعتقد أن الفرقان هو مؤسس جميع الشبكات الإعلامية لتنظيم داعش ومراكزه الإعلامية التي يستخدمها لإعداد ونشر أيديولوجيته وتحقيق أهدافه الثقافية والسياسية والعسكرية.

أما الثالثة، فكانت بعد مقتل أبو الحسن المهاجر في 26 أكتوبر 2019، وهو الذراع اليمنى لزعيم التنظيم المقتول أبوبكر البغدادي والمتحدث باسم داعش.وقتل المهاجر بضربة جوية استهدفته في قرية عين البيضا بالقرب من جرابلس، في عملية منسقة بين مخابرات قوات سوريا الديمقراطية والجيش الأميركي. كان المهاجر مسؤولا عن ما يعرف باسم ديوان الإعلام المركزي لتنظيم داعش الذي اختير ليملأ الثغرة التي تركها العدناني والفرقان. وبمقتله انتهت قدرة التنظيم على تعويض شخصية كان لها دور كبير بتحريف العقول.

إعلام داعش ما بعد كورونا

مر إعلام التنظيم في فبراير 2020 بتحول جديد ظهر في خطابه الإعلامي. فبعد غياب نسبي لأربعة أشهر عادت شبكات إعلام داعش للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر شيوعا والأقل أمنا.وتمكن التنظيم مجددا من توظيف أدوات الإعلام من تصوير وإخراج فني لمقاطع فيديو جديدة وبمدة زمنية قليلة حتى يسهل تحميلها.

كما كثف التنظيم في أخباره على استهداف على جمهور المناطق التي طردت منها عناصره في العراق وسوريا، وتضمين رسائل بأبعاد عالمية، بما يتوافق مع أهداف وأفكار التنظيم.

من دولة علنية لمؤسسة سرية

حاول التنظيم بعد إعادة تشكيل ما كينته الإعلامية أن يتحدى كل من كان ضده، وركز في فيديوهاته، على إخراج وحشيته تجاه أبناء العشائر السنية، بعمليات مداهمة واغتيالات ميدانية.وفي أبريل 2020، اتضح أن الماكنة الإعلامية لتنظيم داعش لا تزال تحتفظ بمكتبة ضخمة مليئة بموارد التكنولوجيا والخطب والبلاغات ووسائل التجنيد والتمويل والتدريب والتخفي والتكتيكات القتالية وصنع المتفجرات.

يذكر معلومات كانت قد تسرّبت في وقت مبكر من 21 أبريل 2020، تفيد بأن زعيم داعش الجديد أبو إبراهيم القرشي، دخل الأراضي العراقية، مستغلاً انشغال العالم بأزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.وبعد التسريب، أعلن الحساب الرسمي لبرنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأميركية جائزة بقيمة 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن الإرهابي خليفة البغدادي.

رابط مختصر … https://eocr.eu/?p=2393

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

محاربة التطرف ـ تنظيم قوانين النشر والمحتوى

محاربة التطرف ـ تنظيم قوانين النشر والمحتوى

تقارير عن إغلاق مكاتب تويتر في بروكسل ومخاوف من رفض ماسك التقيّد بالقوانين الأوروبية يورونيوز ـ أشارت إعلامية إلى أن شركة تويتر أغلقت بالكامل مكاتبها في بروكسل، العاصمة البلجيكية، ما أثار مخاوف حول ما إذا كانت المنصة ستتقيّد بالقوانين الأوروبية المتعلقة بالمحتوى...

محاربة التطرف ـ واقع التمييز والعنصرية في بريطانيا

محاربة التطرف ـ واقع التمييز والعنصرية في بريطانيا

نصف الشباب البريطانيين يعتبرون أن بلادهم قامت على العنصرية يعيد الجيل الشاب النظر في إرث بلادهم ويطعنون في أسسها التاريخية اندبندنت عربية ـ أظهر بحث أن نصف الشباب البريطانيين تقريباً يعتقدون بأن بلادهم قامت على العنصرية ولا تزال "عنصرية بنيوياً" إلى يومنا هذا، وفق...

المقاتلون الأجانب في بريطانيا ـ الإجراءت والتدابير

المقاتلون الأجانب في بريطانيا ـ الإجراءت والتدابير

بريطانيا تعيد النظر في تجريد "عروس داعش" من الجنسية انضمت إلى التنظيم المتطرف عام 2015 ومحاموها يقولون إنها "ضحية تهريب بشر" اندبندنت عربية - يعيد القضاء في المملكة المتحدة الاثنين، 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، النظر في قضية امرأة تم إسقاط جنسيتها البريطانية بعد أن انضمت...

Share This