من هي الجماعات اليمينية المتطرفة التي تقاتل لصالح أوكرانيا؟
اليمين المتطرف

يونيو 14, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

لا تنتمي إلى أحزاب سياسية .. من هي الجماعات الروسية اليمينية المتطرفة التي تقاتل لصالح أوكرانيا؟

مونت كارلو – في مؤتمر مشترك، أعلن فيلق حرية روسيا (LSR) والفيلق الروسي للمتطوعين (RDK) ، وهما مجموعتان شبه عسكريتان من الروس تقاتلان ضد روسيا على الجانب الأوكراني، مسؤوليتهما عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل مدني ودفع إلى إجلاء تسعة آخرين في قرى روسية الأسبوع الماضي.وأعلنت المجموعتان أن هدفهما كان “تحرير روسيا”.من جانبه، قال المتحدث باسم المخابرات العسكرية الأوكرانية، أندري يوسوف، إن عملية بيلغورود كانت محاولة من قبل المجموعتين الروسيتين لإنشاء “منطقة أمنية” داخل روسيا لحماية المدنيين الأوكرانيين.

اليمين المتطرف في روسيا

يعتقد أن آلاف المواطنين الروس الذين يقاتلون لصالح أوكرانيا ضد القوات العسكرية الروسية على أرض المعركة لا ينتمي معظمهم إلى أي حزب أو تجمعات سياسية لكنها تستقطب بشكل أساسي أعضاء من أقصى اليمين في روسيا.وتشير تقارير إلى أن هؤلاء الأعضاء من اليمين المتطرف خدموا في الجيش الأوكراني منذ عام 2014، ويتهمون المعارضة الليبرالية الروسية بالضعف. كما يصفون نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه نظام “بلشفي” (مصطلح ينطبق بشكل فضفاض على من يختلفون معهم).أما عن معتقداتهم وتخيلهم للمجتمع المثالي، فتنقسم إلى قسمين إذ يتفق البعض على ضرورة تأسيس جمهورية روسية صغيرة، فيما يدافع البعض الآخر عن استعادة النظام الملكي.

وقد بدأ المئات من المتطرفين اليمينيين الروس “المضطهدين في وطنهم” بالهجرة بأعداد أكبر قبل سنوات من ثورة ميدان 2014 في أوكرانيا، وقبل بدء الصراع في دونباس.ووفقا لخبراء عسكريين، شارك نحو 3000 روسي في الأعمال العدائية إلى جانب أوكرانيا بين عامي 2014 و2019. بدوره، أوضح ألكسندر فيرخوفسكي مدير مركز سوفا للمعلومات والتحليل، وهو منظمة غير حكومية روسية أنه منذ منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ـ والذي يتزامن مع ذروة نشاط اليمين المتطرف في روسيا ـ برزت عدد من التحقيقات الجنائية مع النازيين الجدد الروسي.

فيلق حرية روسيا

تشكل فيلق حرية روسيا في ربيع عام 2022 “من منطلق رغبة الروس في القتال في صفوف القوات المسلحة الأوكرانية ضد عصابة بوتين المسلحة”، وفق وكالة رويترز.وتقول الجماعة إنها تتعاون مع القوات المسلحة الأوكرانية وتعمل تحت القيادة الأوكرانية. كما أعلنت مسؤوليتها عن مهاجمة بيلغورود الشهر الماضي، مشيرة إلى أنها تقاتل في شرق أوكرانيا.وقالت المخابرات العسكرية الأوكرانية إن الهجمات في بيلغورود طالت مواطنين روس فقط وتهدف إلى إنشاء “منطقة أمنية” لحماية المدنيين الأوكرانيين.

الفيلق الروسي للمتطوعين

تأسس الفيلق الروسي للمتطوعين من قبل مواطن روسي يميني متطرف في أغسطس الماضي، ويضم روسا يقاتلون في أوكرانيا ومن أجلها ضد بلدهم.وأكدت من جانبها أنها تقف أيضا وراء هجوم في منطقة بيلغورود تم خلاله أسر عدة جنود، وسبق أن قالت إنها نفذت توغلات عسكرية أخرى بما في ذلك في مارس وأبريل الماضيين.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=10376

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ  تعزيز الإجراءات الأمنية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تعزيز الإجراءات الأمنية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   فرنسا تقرر تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس بسبب مستوى التهديد الإرهابي "العالي جدا" mc-doualiya - قررت فرنسا الاثنين 29 أبريل 2024 تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس خلال الاحتفالات بعيدي الصعود (9 أيار/مايو) والعنصرة...

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   تجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين DW - دعت وزارة التعليم الألمانية جامعات البلاد للحذر والتدقيق في المشاريع المشتركة مع الصين، بعدما تكاثرت مزاعم التجسس ضد العملاق الأسيوي، غير أن بكين وصفت الاتهامات...

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيدة للفلسطينيين في أوروبا swissinfo - في ظلّ استقطاب شديد في الآراء حول الحرب بين إسرائيل وحماس، كشفت عدّة منظمات غير حكومية لوكالة فرانس برس عن مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيّدة للقضية الفلسطينية في...

Share This