اختر صفحة
مكافحة الإرهاب..إحباط مخططات لعمليات إرهابية في برشلونة
مكافحة الإرهاب

مايو 9, 2020 | دراسات

إسبانيا تعتقل «داعشياً» كان يخطط لهجمات في برشلونة – مكافحة الإرهاب

الشرق الأوسط – ألقت الشرطة الإسبانية القبض، فى 8 مايو 2020، في برشلونة، على من وصفته بأنه «داعشي شديد التطرّف»، قالت إنه كان في مرحلة متقدّمة من التخطيط لعملية إرهابية كبيرة، وذلك بعد أن داهمت المنزل، حيث كان يقيم في أحد الأحياء الشعبية بالعاصمة الكتالونية. وأفادت المصادر بأن العملية تمّت بالتعاون الأمني الوثيق مع المغرب وواشنطن.

ووفق المعلومات الأولى التي صدرت حول العملية عن شعبة مكافحة الإرهاب التابعة للحرس المدني الإسباني، فإن المشتبه به من اتباع تنظيم «داعش» الإرهابي منذ فترة لا تقلّ عن 4 سنوات، وكان يعتمد في تحركاته مظهراً خارجياً وتصرفات لا تثير حوله الشبهات بالانتماء إلى تنظيم متشدد، كما أن نشاطه على وسائل التواصل الاجتماعي لم يكن مثار شكوك بميوله المتطرفة.

وقال ناطق بلسان الحرس المدني إن شعبة مكافحة الإرهاب كانت تتعقّبه عن قرب منذ فترة لخشيتها من إقدامه على الفعل في أي لحظة.وجاء في بيان الأجهزة الأمنية أنه بعد إعلان حالة الطوارئ، منتصف شهر مارس (آذار) 2020،  وبعد أن رُفعت حالة التأهب لمواجهة الأعمال الإرهابية إلى المستوى الرابع، تحسباً لاستغلال العناصر المتطرفة أزمة «كوفيد-19»، والقيام بأعمال إرهابية، رصدت إحدى فرق المراقبة والمتابعة في شعبة مكافحة الإرهاب كيف أن المشتبه به الذي يحمل الجنسية المغربية بدأ «ينشط بصورة لافتة جداً مثيرة للقلق».

وأفادت المعلومات بأن مراقبة المشتبه به، وما واكبها من تحقيقات تمت بالتعاون الوثيق بين الغرفة الرابعة في المحكمة الوطنية الإسبانية وجهاز المخابرات الداخلية في المغرب ومكتب التحقيق الفيدرالي في الولايات المتحدة الأميركية، تبيّن خلالها كيف أنه كان ينتهك بانتظام تدابير العزل المفروضة خلال أزمة الفيروس، ويتحرّك بحذر شديد وحيطة لتحديد مواقع تكون أهدافاً محتملة لعمليات إرهابية.

ويقول المحققون إن العملية تأتي في سياق الجهود المكثّفة التي تبذلها أجهزة مكافحة الإرهاب الإسبانية والدولية، بعد النداء الذي وجهه مؤخراً تنظيم «داعش» الإرهابي «إلى العناصر المنفردة المستقرّة في بلاد الغرب للتعبئة، والقيام بهجمات في أماكن إقامتهم.وأفاد بيان رسمي بأن المشتبه به كان قد «أقسم على الولاء للمنظمة الإرهابية، وبات يشكّل خطراً داهماً على الأمن».

وقالت الشرطة الإسبانية إن اهتمام الرجل المغربي بالحركة الجهادية زاد بعد أن فرضت إسبانيا إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا في 14 مارس .وتابعت الشرطة أنه منذ ذلك الحين، أظهر المشتبه به ولاءه لتنظيم داعش علناً، وأعلن عن كراهيته للغرب على وسائل التواصل الاجتماعي. كما قام بعدة جولات مريبة حول المدينة، تعتقد الشرطة أنه كان يقوم خلالها برصد أهداف محتملة لمهاجمتها.

تجدر الإشارة إلى أن أجهزة الأمن الإسبانية كانت قد ألقت القبض، أواخر الشهر الماضي، على من وصفته بأنه «أحد أخطر الإرهابيين» في تنظيم «داعش» في مدينة ألميريا الجنوبية، وهو مصري المولد، وكان يحمل الجنسية البريطانية، وقالت إنه عاد من مناطق القتال في سوريا والعراق إلى أوروبا عن طريق الهجرة غير الشرعية عبر البوابة المغربية

رابط مختصر .. https://eocr.eu/?p=2677

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

محاربة التطرف في بلجيكا ـ تدابير ضد أئمة التطرف

محاربة التطرف في بلجيكا ـ تدابير ضد أئمة التطرف

الشرطة البلجيكية توقف الإمام المغربي حسن إكويسن الملاحق من قبل السلطات الفرنسية مونت كارلو ـ أوقفت السلطات البلجيكية الجمعة 30 سبتمبر 2022 الإمام المغربي حسن إكويسن الملاحق من قبل فرنسا بسبب تصريحات اعتُبرت "مخالفة لقيم الجمهورية" وصدرت مذكرة توقيف أوروبية بحقه.وصرح...

إجراءات وتدابير محاربة التطرف في فرنسا

إجراءات وتدابير محاربة التطرف في فرنسا

فرنسا: بدء إجراءات إغلاق مسجد إمامُه معاد صريح للجمهورية ومروّج للإسلام السلفي أطلق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان الأربعاء 09/28 إجراءات الإغلاق الإداري لمسجد في إقليم الراين الأسفل (شمال شرق)، بتهمة تسهيل "انتشار الأيديولوجية الراديكالية" و"الإسلام...

مكافحة الإرهاب في بلجيكا ـ مداهمات لأوساط اليمين المتطرف

مكافحة الإرهاب في بلجيكا ـ مداهمات لأوساط اليمين المتطرف

بلجيكا.. فتح تحقيق في مقتل شخص خلال مداهمة لأوساط اليمين المتطرف DW- بعد أيام قليلة من فشل محاولة لاختطاف وزير العدل البلجيكي، قُتل شخص في تبادل لإطلاق النار خلال عملية واسعة النطاق للشرطة ضد المتطرفين اليمينيين في بلجيكا. ولم تتضح بعد ما إذا كانت هناك علاقة بين...

Share This