مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تدابير أمنية غير مسبوقة!
مكافحة الإرهاب

يناير 8, 2024 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

أولمبياد باريس 2024: تدابير بيئية وأمنية غير مسبوقة!

DW – ترغب باريس في جعل الألعاب الأولمبية التي ستستضيفها عام 2024 الألعاب الأكثر استدامة على كما أنها ستنفذ تدابير أمنية جديدة قوبلت بانتقادات. حقوقيون يتحدثون عن “تدابير مراقبة جماعية صارمة”، قد تعرض الخصوصية للخطر.يقول رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ عن الألعاب الأولمبية المقبلة  “التوقعات بالنسبة لباريس كبيرة – في جميع النواحي” فالألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2024  يراد لها أن تكون مستدامة وشاملة وتعزز المساواة بين الجنسين.بالإضافة إلى ذلك، يتعين على المدينة المستضيفة أن تكون جزءًا لا يتجزأ من الألعاب وليس مجرد خلفية. لذلك فإن حفل الافتتاح مثلا، لن يقام في الملعب الأولمبي، بل على نهر السين عبر عرض بالقوارب أمام حشد ضخم يتوقع أن يزيد عن 400 ألف شخص.

ماذا خططت باريس بخصوص الاستدامة؟

يخطط منظمو أولمبياد باريس 2024 لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو النصف إلى نحو 1.58 مليون طن – مقارنة بـ 3.4 مليون في أولمبياد لندن عام 2012 ، و3.6 مليون في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016.وسيتم الاستعانة في تحقيق ذلك من خلال قرب المسافة بين كل الملاعب التي ستحتضن المنافسات والتي ستتواجد جميعها ضمن دائرة قطرها عشرة كيلومترات فقط. وهو ما سيجعل غالبية الرياضيين يصلون إلى المرافق الرياضية في غضون 30 دقيقة فقط.كما أن  95% من الملاعب التي ستجري فيها المنافسات هي موجودة بالفعل، مثل ملعب حديقة الأمراء الذي سيحتضن منافسات كرة القدم موجودة بالفعل، أو ملعب رولان غاروس الذي سيحتضن منافسات التنس. أيضا تركز أولمبياد باريس 2024 على الأفكار الصديقة للبيئة مثل الطاقة المتجددة والتموين المستدام وإعادة التدوير.

وينبغي التعويض عن الانبعاثات التي لا يمكن خفضها أو منعها من خلال مشاريع صديقة للبيئة مثل إعادة التشجير. وترغب  باريس في دعم المشاريع المحلية ضد تغير المناخ وكسب تأييد العديد من الأشخاص، خاصة في باريس ومنطقة إيل دو فرانس. وعلى سبيل المثال، سيتم توفير تطبيق “Climate Coach” الذي يهدف إلى المساعدة في تقليل البصمة الكربونية الشخصية والمهنية.

ما هي تدابير حماية المناخ الموجودة قبل وأثناء الألعاب؟

إحدى الخطوات المهمة هي التنظيف الشامل لنهر السين، حيث تقام مسابقات السباحة والترياتلون في المياه المفتوحة. وبعد الألعاب الأولمبية، سيتمكن السياح والسكان المحليون أيضًا من السباحة في نهر السين.وبالنسبة لاستهلاك الطاقة التي تحتاجها الألعاب فسيتم اللجوء إلى حد كبير إلى مصادر الطاقة  المتجددة مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية. كما ان سيتم  الترويج لاستخدام وسائل النقل الصديقة للبيئة مثل مترو الأنفاق والدراجات للتنقل للملاعب التي تحتضن المنافسات.  إذ تعمدت الجهات المنظمة عدم إنشاء أماكن جديدة لوقوف السيارات حول المنشآت الرياضية .

خلال الألعاب، سيتم استخدام منتجات مستدامة منخفضة اللحوم مع المنتجات المحلية والموسمية لتقليل النفايات وهدر الطعام. كما سيتم تقليل كمية الأواني البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة إلى النصف خلال البطولة. واستخدام  قارورات الشرب القابلة لإعادة الاستخدام وبناء نوافير للمياه الصالحة للشرب.خلال بناء القرية الأولمبية في مقاطعة سين سان دوني كانت انبعاثات  ثاني أكسيد الكربون منخفضة بنسبة 47 بالمائة مقارنة بالطرق التقليدية الأخرى في البناء.

وبهذا الخصوص يقول ماريون لو بول، نائب المدير العام لشركة سوليديو الراعية للمشروع في حوار مع DW: “نستخدم الكثير من الخشب والخرسانة منخفضة الكربون، ونستخدم السفن للنقل، مما وفر لنا 25 ألف رحلة بالشاحنات، وقمنا بتركيب نظام التدفئة والتبريد على أساس الطاقة الحرارية الأرضية. إذ لا يوجد استخدام للمكيفات الهوائية في قرية الرياضيين”.

وقبل عام من انطلاق الألعاب، بدأت باريس أيضًا في إلغاء أماكن وقوف السيارات في المدينة وتحويلها إلى مساحات خضراء، وبناء العديد من مسارات الدراجات الجديدة ومسارات مترو الأنفاق والجدران المضادة للضوضاء، وتجديد المباني بطريقة صديقة للبيئة. كما ستفرض مدينة باريس أيضًا حدودًا جديدة للسرعة على الطريق السريع بالمدينة وتمنع الحافلات من من المرور بوسط المدينة.

ماهي الخطة الأمنية التي سيتم الاعتماد عليها في أولمبياد باريس؟

حسب متحدث باسم مجلس المدينة، يتوقع أن تستقبل باريس حوالي عشرة ملايين زائر خلال البطولة. وبالنظر إلى الهجمات الإرهابية لعام 2015 والفوضى التي شهدتها المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا عام 2002 في ملعب فرنسا الدولي، فإن الجمعية الوطنية الفرنسية أقرت قوانين خاصة ستطبق خلال الألعاب الأولمبية وبضعة أشهر بعدها.وتسمح هذه القوانين بمجموعة من الإجراءات منها استخدام الجيش والمراقبة الشاملة بالفيديو يتحكم فيها الذكاء الاصطناعي. وستكون هذه هي المرة الأولى في الاتحاد الأوروبي التي سيتم اللجوء فيها إلى استخدام هذا النوع من تكنولوجيا المراقبة.

ماهي الانتقادات الموجهة للمنظمين؟

يشكك بعض سكان باريس مثل حميد أويدير في أن الألعاب ستعود بالنفع على سكان المدينة. ويخشى أويدير في تصريح لـ DW من أن يؤدي التأثير الاقتصادي وحركة المرور الإضافية خلال البطولة إلى المزيد من الضرر على جودة الهواء. كما لا يتوقع أويدير أن الشقق التي تم بناؤها خصيصا للألعاب الأولمبية ستكون قادرة على تخفيف من حدة النقص الحالي في السكن، فهو يرى أنها مخصصة للمشترين القادمين من خارج المنطقة.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=11403

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ  تعزيز الإجراءات الأمنية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تعزيز الإجراءات الأمنية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   فرنسا تقرر تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس بسبب مستوى التهديد الإرهابي "العالي جدا" mc-doualiya - قررت فرنسا الاثنين 29 أبريل 2024 تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس خلال الاحتفالات بعيدي الصعود (9 أيار/مايو) والعنصرة...

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   تجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين DW - دعت وزارة التعليم الألمانية جامعات البلاد للحذر والتدقيق في المشاريع المشتركة مع الصين، بعدما تكاثرت مزاعم التجسس ضد العملاق الأسيوي، غير أن بكين وصفت الاتهامات...

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيدة للفلسطينيين في أوروبا swissinfo - في ظلّ استقطاب شديد في الآراء حول الحرب بين إسرائيل وحماس، كشفت عدّة منظمات غير حكومية لوكالة فرانس برس عن مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيّدة للقضية الفلسطينية في...

Share This