مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تحذيرات من مخاطر الإرهاب
مكافحة الإرهاب

مارس 4, 2024 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

سرقة الخطط الأمنية لأولمبياد باريس ودرمانان يحذر من خطر الإرهاب القوي

مونت كارلو – في خضم المخاوف من عمليات إرهابية، حذر منها مرارا وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، تمت سرقة الخطط الأمنية لأولمبياد باريس، مساء الإثنين، من قطار في محطة غار دو نور في قلب العاصمة الفرنسية.وذلك عندما أكتشف مهندس من مجلس بلدية مدينة باريس اختفاء حقيبته التي وضعها في صندوق الأمتعة فوق مقعده في القطار، وفيها جهاز كمبيوتر ووحدتا ذاكرة يو إس بي يحتوون على بيانات حساسة، من بينها خطط الشرطة البلدية لتأمين سلامة الألعاب الأولمبية.

وقالت شرطة باريس، أن مهندس البلدية، الذي كانت من مهامه تنسيق عملية تأمين العاصمة، قرر تغيير القطار، بسبب تأخر قطاره، وعندئذ أكتشف السرقة، وتجري حاليا شرطة النقل الإقليمية تحقيقا في الحادثة.ووضعت وزارة الداخلية الفرنسية بالتنسيق مع بلدية باريس ومرافق أخرى معنية بتأمين المدينة خلال دورة الألعاب الأولمبية، التي ستقام بين شهر تموز/ يوليو وأيلول/ سبتمبر، خطط لاستيعاب الزوار المتوقع تدفقهم لحضور الفعاليات، لاسيما يوم الافتتاح المتوقع أن يجتذب أكثر من نصف مليون متفرج.

وتشمل إحدى خطط تأمين العاصمة الفرنسية، التي كشف عنها وزير الداخلية سابقا في مداخلة تلفزيونية، نشر ألفي عنصر من الشرطة البلدية خلال الألعاب، ومن المتوقع أن يكون إجمالي حوالي 35 ألف من قوات الأمن في الخدمة يوما.وتواجه السلطات الفرنسية تحديات أمنية هائلة، أبرزها حفل الافتتاح الذي سيقام على متن قوارب على نهر السين في 26 تموز/يوليو، وسبق وأعلن درمانان، نهاية الشهر الماضي، أن الحكومة قررت تخفيض عدد المتفرجين في حفل الافتتاح، الذي يقام للمرة الأولى خارج الملعب الرئيسي لألعاب القوى.

وبعد أشهر من التكهنات حول حجم الجماهير المسموح لها بمشاهدة الحفل الافتتاحي، قال وزير الداخلية لقناة “فرنسا 2” في 31 كانون الثاني/يناير، إن “حوالي 300 ألف” متفرج سيحضرون، وكان أشار سابقا إلى أن العدد يقارب 600 ألف.وعارضت بعض الشخصيات البارزة في قوات الأمن فكرة إقامة الحفل في الهواء الطلق بسبب صعوبة إدارة مثل هذه الحشود الكبيرة وخطر وقوع هجمات إرهابية، كما واجهت السلطات المحلية صعوبات في إقناع بائعي الكتب التقليديين الذين يصطفون على طول النهر بإزالة أكشاكهم، ولو موقتا، من أجل توفير مساحة للمشاهدين.

وكانت فرنسا في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات إرهابية في الفترة من تشرين الأول/اكتوبر الماضي الى 15 كانون الثاني/يناير بعد أن اقتحم إسلامي مشتبه به مدرسة في شمال فرنسا وطعن معلما حتى الموت.وقال دارمانان الذي تحدث عدة مرات عن الوضع الأمني المقلق في فرنسا، بسبب تهديدات محتملة لهجوم إرهابي إن “خطر الإرهاب قوي للغاية”.

رابط مختصر .. https://eocr.eu/?p=11602

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية ودور العبادة استعدادا لعيد الفصح mc-doualiya - غداة هجوم إيران على إسرائيل واستعدادا لعطلة عيد الفصح اليهودي، شددت فرنسا إجراءاتها الأمنية من خلال وضع حراسة ثابتة أمام المدارس...

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا مع مرور عام على الحرب.. مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان الحرة - يسعى وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي إلى جمع مزيد من التمويل للسودان، الاثنين، عندما يجتمعون في باريس بالتزامن مع الذكرى الأولى لاندلاع الصراع.ولا...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- توقيف ثلاثة أشخاص بشبهة الإرهاب DW - قال مكتب المدعي العام في دوسلدورف إن ثلاثة شباب أودعوا السجن "للاشتباه بقوة" في "التخطيط لشن هجوم إرهابي بدوافع إسلاموية". وتم تنفيذ عمليات تفتيش واعتقال بناء على طلب مكتب ملاحقة...

Share This