اختر صفحة
مكافحة الإرهاب في أيرلندا ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب
مكافحة الإرهاب

يناير 15, 2022 | دراسات

خدمت سابقا في الجيش.. محاكمة أيرلندية بتهمة الانضمام لداعش

الحرة ـ تخضع ضابطة سابقة في الجيش في أيرلندا الشمالية لمحاكمة بتهم الانضمام إلى منظمة متطرفة وتمويل الإرهاب، في حين يطالب محاموها بإسقاط التهم عنها بدعوى عدم توفر الأدلة الكافية، وفقا لما ذكرت صحيفة “أيرش بوست”.وكانت قضية، ليزا سميث، البالغة من العمر 39 عامًا، اهتماما إعلاميا وشعبيا كبيرين في العام 2019 عندما تبين أن الضابطة السابقة في سلاح الجو الإيرلندي قد اعتقلت عقب توجيه اتهامات لها بالانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي.وقد اعتقلت سميث عقب وصولها إلى مطار دبلن قبل نحو ثلاثة أعوام في طريقها عودتها إلى بلادها، قادمة من تركيا رفقة طفلتها الصغيرة، حيث وجهت لها الاتهامات بالانضمام إلى منظمة أجنبية إرهابية خلال الفترة الواقعة بين 28 أكتوبر 2015 و 1 ديسمبر 2019.

وكانت سميث قد توجهت إلى سوريا قبل سبع سنوات تقريبا بعد أن اعتنقت الإسلام، لتواجه عقب عودتها تلك اتهامات بالانضمام إلى داعش بالإضافة إلى تهمة أخرى تتعلق بـ”تمويل الإرهاب” بسبب تحويلها في العام 2015 مبلغ 800 يورو (حوالي 900 دولار) إلى شخص محدد عبر “ويسترن يونيون”.وقد وجهت تلك التهم إلى سميث بناء على الفصل السادس من السادس من قانون العدالة الجنائية (الجرائم الإرهابية) لعام 2005 الذي يجرم الانضمام إلى منظمة إجرامية أجنبية.وفي المقابل نفى فريق الدفاع تلك التهم، مطالبين بإسقاط كافة التهم عن موكلتهم لعدم توفر أدلة كافية تدينها، وقد وافق القضاة الثلاثة الذين ترأسوا هيئة المحكمة على النظر في طلب المحامين يوم الاثنين المقبل.

وبحسب تقارير سابقة، فإن سميث كانت قد تزوجت وأنجبت ابنة من أصولي بريطاني يدعى ساجد أسلم، ويعتقد أنه قتل في وقت لاحق في الحرب بسوريا.وفي 31 ديسمبر 2019، أصدرت السلطات البريطانية قرار بمنعها من دخول المملكة المتحدة، ولكنها تمكنت من المثول أمام اللجنة الخاصة لطعون الهجرة في لندن للطعن في الحظر على دخول البلاد الذي فرضته عليها وزارة الداخلية.وأقرت اللجنة أنه يحق لسميث حمل جواز سفر بريطاني وينبغي السماح لها بالسفر بحرية داخل المملكة المتحدة، بما في ذلك إلى أيرلندا الشمالية لزيارة أسرتها.واعتبرت اللجنة أن حظر وزارة الداخلية كان تمييزيا.

رابط مختصر..https://eocr.eu/?p=7771

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

يبدو أنهم كانوا يحلمون بإسقاط الدولة. مجموعة من يُسمون بـ”مواطني الرايخ” وأصحاب “التفكير الجانبي”، كانوا يستعدون منذ أشهر لـ”يوم غير محدد”، يحين فيه موعد إسقاط نظام الدولة الألمانية، حسب المعلومات المتوفرة لدى المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك. لكن بعد عمليات مداهمة واسعة تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم، وإفشال مخططاتهم، وبينهم جنود سابقون ونائبة سابقة في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ”.

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

Share This