مكافحة الإرهاب في أوروبا ـ من هو العقل المدبر لتنفيد الهجمات الإرهابية؟
مكافحة الإرهاب في أوروبا ـ من هو العقل المدبر لتنفيد الهجمات الإرهابية؟

فبراير 9, 2022 | دراسات

داعشيا “البيتلز” المتبقيان.. فضحا أسراراً مهمة

العربية نت – أثار اسم خلية “البيتلز” من الدواعش الرعب في قلوب السكان في العراق وسوريا لسنوات، مع انتشار مقاطع مصورة لعمليات خطف وذبح رهائن، إلى حين اعتقالهم ومثولهم مؤخراً أمام القضاء في الولايات المتحدة.إلا أن تطوراً مفاجئاً طرأ على القضية في الأيام الماضية حيث تعاون عضوان في الخلية هما، أليكساندا كوتي والشافعي الشيخ، مع عملاء المخابرات الأميركية، كاشفين أسماء كبار القادة الذين دبروا هجمات إرهابية في أوروبا.

وزعم تقرير نشره موقع ” Mediapart” الإخباري الفرنسي يوم الثلاثاء، أن العضوين قدما الأسماء الحقيقية لقادة داعش الذين أمروا بأخذ الرهائن.وقالوا إن تلك الأسماء هي لذات الأشخاص الذين أمروا بشن الهجمات المميتة على باتاكلان وأهداف فرنسية وبلجيكية أخرى، وفق صحيفة “تيلغراف” البريطانية.كما، يستند التقرير إلى معلومات استخباراتية مسربة، تزعم أن أعضاء الخلية أعطوا المعلومات أثناء احتجازهم في سوريا.

“أبو لقمان وأبو أحمد العراقي”

وبحسب الرجلين، كان أبو لقمان، رئيس المخابرات العامة لداعش، هو المسؤول عن الرهائن، كما كان هو من أطلق عليه الرهائن لقب “رقم واحد” أو “أبو جولدن ووتش”.كذلك، كان الشيخ وكوتي يتبعان الذباح جون (الاسم الحقيقي محمد أموازي)، الذي كان هو نفسه مسؤولاً عن الأمير أبو أحمد العراقي.وأكد الشيخ أيضاً أن الهوية الحقيقية لأبو أحمد العراقي هي أسامة عطار، وهو مواطن بلجيكي يخضع حالياً للمحاكمة غيابيا في فرنسا ويفترض أنه توفي.

بريطانيا رفضت محاكمتهما

يذكر أن كوتي والشافعي (33 عاما) نقلا من العراق إلى الولايات المتّحدة في أكتوبر 2020 لمحاكمتهما أمام القضاء الأميركي بتهمة التورط في قتل أربعة رهائن أميركيين هم الصحافيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعاملا الإغاثة بيتر كاسيغ وكايلا مولر.أتى ذلك، بعد أن اعتقلا في يناير 2018 على أيدي القوات الكردية في شمال سوريا والتي سلّمتهما إلى الجيش الأميركي في العراق.فيما رفضت المملكة المتّحدة محاكمتهما على أراضيها وجرّدتهما من جنسيتهما البريطانية، لكنّها رفضت أيضا لأشهر طويلة، أن يحاكما في الولايات المتحدة إلا بعد أنّ أكّدت لها الأخيرة أنّ القضاء الأميركي لن يسعى لإصدار حكم بالإعدام بحقّها.

رابط مختصر..https://eocr.eu/?p=7905

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ميرتس: لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم DW - أكد زعيم أكبر حزب ألماني معارض -الحزب المسيحي الديمقراطي- أن الغالبية العظمى من المسلمين ببلاده يعيشون كجزء من ألمانيا دون أية مشكلات لكنه أضاف: "لدينا بألمانيا مشكلات...

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى "حرب مفتوحة"؟ الحرة - تصعيد على عدة مستويات على أكثر من جبهة، يدفع منطقة الشرق الأوسط إلى احتمالات "حرب مفتوحة"، والتي قد تعني دخول المنطقة في حروب لا نهاية أو حدود لها، خاصة بعد تحطم...

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية ودور العبادة استعدادا لعيد الفصح mc-doualiya - غداة هجوم إيران على إسرائيل واستعدادا لعطلة عيد الفصح اليهودي، شددت فرنسا إجراءاتها الأمنية من خلال وضع حراسة ثابتة أمام المدارس...

Share This