مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ تنامي التطرف اليميني داخل المؤسسات الأمنية
مكافحة الإرهاب

مايو 15, 2022 | دراسات

ألمانيا ـ تقرير رسمي يكشف وجود مئات المتطرفين في المؤسسات الأمنية – مكافحة الإرهاب

Dw – مئات الموظفين في هيئات أمنية اتحادية وحكومية في ألمانيا لديهم صلات بالتيار اليميني المتطرف؛ هذا ما توصل إليه تقرير حكومي. وزيرة الداخلية الألمانية تقول إن قلة من المتطرفين في القطاع العام لا يمكنهم تشويه سمعة الغالبية. كشف تقرير حكومي ألماني تم إعداده على مدار 3 سنوات أن 327 موظفا في الهيئات الأمنية الاتحادية والحكومية لديهم صلات بالتيار اليميني المتطرف. واحتوى تقرير وزارة الداخلية الألمانية الذي نُشر اليوم الجمعة (13 مايو /أيار 2022) على هذه الأرقام حول وجود التيار اليميني المتطرف داخل الوكالات الأمنية. مكافحة الإرهاب

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر خلال عرض التقرير إنها ستقترح تشريعا “في وقت لاحق من هذا العام” يهدف إلى اتخاذ إجراءات صارمة بشكل أسرع ضد موظفي الخدمة العامة ذوي الميول المناهضة للدستور.وأشارت الوزيرة إلى أن قلة من المتطرفين العاملين في القطاع العام لا يمكنهم تشويه سمعة الغالبية العظمى، الذين يعملون بجد لدعم الدستور الألماني. ويغطي التقرير الفترة من أول تموز/يوليو 2018 إلى 30 حزيران/يونيو2021 ويرصد، على سبيل المثال، مشاركة الموظفين في أحداث متطرفة أو أداء التحية النازية. مكافحة الإرهاب

وعلى الرغم من أن التقرير يشير إلى أن العديد من العناصر كانوا ضمن مجموعات دردشة تم خلالها تبادل محتوى يميني متطرف، فإن ذلك لا يعطي أي إشارة إلى وجود شبكة تمتد عبر أقاليم ووكالات مختلفة. وتم جمع المعلومات من قبل المكتب الاتحادي لحماية الدستور، وهو جهاز المخابرات الداخلية الألماني.وتم التحقق بشأن ما مجموعه 860 موظفا خلال فترة إعداد التقرير، وتبين أن الشروط المسبقة المطلوبة لإجراء مزيد من الإجراءات الاستخباراتية متوفرة في 38 % من تلك الحالات. وكان من بين الموظفين الذين تم تصنيفهم على أنهم متطرفون يمينيون 83 شخصا في جهاز مكافحة التجسس العسكري، وهي خدمة تضم حوالي 242 ألف موظف عسكري ومدني و18 في الشرطة الاتحادية، التي توظف أكثر من 54 ألف شخص. مكافحة الإرهاب

واكتشف أربعة أشخاص في الجمارك، واثنان في مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية، وواحد في كل من أجهزة المخابرات الداخلية الألمانية، وواحد في الاستخبارات الخارجية وآخر في شرطة البرلمان الألماني. وتم الاشتباه في ارتباط 30 شخصا بحركة “مواطني الرايخ” أو ثبت صلتهم بها. ويرفض أنصار هذه الحركة سلطة الدولة وغالبا ما يرفضون دفع الضرائب. وقد سجلت سلطات الأمن الألمانية مؤخرا انتماء حوالي 19 ألف شخص إلى تلك الحركة. مكافحة الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=8600

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الرئيس السابق لـ”فرونتكس” ينضم إلى اليمين المتطرف الفرنسي

الرئيس السابق لـ”فرونتكس” ينضم إلى اليمين المتطرف الفرنسي

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا الرئيس السابق لـ"فرونتكس" الأوروبية المستقيل إثر تحقيقات ينضم إلى اليمين المتطرف الفرنسي مهاجر نيوز - مع اقتراب موعد الانتخابات الأوروبية وصعود تيارات اليمين المتطرف، كشف الرئيس السابق لوكالة حرس الحدود الأوروبية "فرونتكس"...

أمن دولي ـ تقرير مؤتمر ميونيخ للأمن 2024، خسارة الأمن الدولي

أمن دولي ـ تقرير مؤتمر ميونيخ للأمن 2024، خسارة الأمن الدولي

المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ​المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات ECCI   وسط التنافس الجيوسياسي المتزايد والتباطؤ الاقتصادي العالمي، أصبحت الجهات الفاعلة الرئيسية في مجتمع عبر الأطلسي، وفي الأنظمة القوية، وفي ما يسمى بالجنوب العالمي، غير...

داعش لا يزال يشكل تهديدا للأمن الدولي

داعش لا يزال يشكل تهديدا للأمن الدولي

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا الأمم المتحدة: تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين news.un.org - خلال إحاطة قدمها لمجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، استعرض وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، التقرير الذي...

Share This