اختر صفحة
مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ تحذيرات من التطرف والإرهاب
مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ تحذيرات من التطرف والإرهاب

أكتوبر 28, 2021 | دراسات

الاستخبارات الألمانية تحذر من تهديدات تطرف وإرهاب  – مكافحة الإرهاب

الشرق الأوسط ـ حذرت «وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية (هيئة حماية الدستور)» بأن البلاد تواجه خطراً متزايداً من المتطرفين السياسيين والمجرمين وغيرهم.وقال رئيس الهيئة، توماس هالدنفانغ، أمام لجنة استماع في البرلمان الألماني، أمس الأربعاء: «مستوى التهديد الذي تتعرض له ألمانيا من الإرهاب والتطرف والتجسس، خصوصاً الهجمات الإلكترونية، لا يزال مرتفعاً للغاية ومتزايداً». وأضاف: «في المستقبل أيضاً، ستكون هناك موضوعات استقطابية سيستغلها المتطرفون لنقل مواقفهم المناهضة للديمقراطية إلى الطبقة الوسطى في مجتمعنا». الاستخبارات الألمانية تحذر من تهديدات تطرف وإرهاب

في حين شدد رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الألمانية، برونو كال، على أن الأوضاع في جميع أنحاء العالم يمكن أن تتغير بسرعة كبيرة، وأن ألمانيا بحاجة إلى أن تكون قادرة على الرد بسرعة. وقال كال خلال جلسة الاستماع: «أنا لا أفكر في أفغانستان فقط هنا»؛ مشدداً على المخاطر التي يشكلها سباق التسلح في التقنيات الجديدة.وتعرضت وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية للنقد؛ لأنها، على غرار أجهزة استخبارات أجنبية أخرى، لم تتوقع التوغل السريع لحركة «طالبان» الإسلامية المتشددة في أفغانستان. الاستخبارات الألمانية تحذر من تهديدات تطرف وإرهاب . مكافحة الإرهاب

من جانبها، حضت رئيسة «جهاز مكافحة التجسس العسكري (الاستخبارات العسكرية)»، مارتينا روزنبرغ، على زيادة الوعي بمخاطر التطرف اليميني داخل القوات المسلحة الألمانية، وقالت: «المجتمع يتغير ويصبح متطرفاً، وهذا له تأثير أيضاً على أفراد الجيش الألماني».وبحسب بيانات «الاستخبارات العسكرية»، ارتفع عدد حالات التطرف اليميني المشتبه بها داخل الجيش من 363 إلى 477 حالة بين عامي 2019 و2020.وعادة ما تجتمع «هيئة الرقابة على أجهزة الاستخبارات الألمانية»؛ المكونة من 9 أعضاء، سراً وتراقب عمل الأجهزة، ويقوم أعضاء اللجنة مرة واحدة فقط في السنة باستجواب رؤساء أجهزة الاستخبارات الثلاثة علناً. الاستخبارات الألمانية تحذر من تهديدات تطرف وإرهاب. مكافحة الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7406

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

يبدو أنهم كانوا يحلمون بإسقاط الدولة. مجموعة من يُسمون بـ”مواطني الرايخ” وأصحاب “التفكير الجانبي”، كانوا يستعدون منذ أشهر لـ”يوم غير محدد”، يحين فيه موعد إسقاط نظام الدولة الألمانية، حسب المعلومات المتوفرة لدى المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك. لكن بعد عمليات مداهمة واسعة تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم، وإفشال مخططاتهم، وبينهم جنود سابقون ونائبة سابقة في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ”.

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

Share This