مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ المخاطر والتهديدات
مكافحة الإرهاب

أبريل 26, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

ألمانيا – اعتقال شقيقين سوريين يشتبه في تخطيطهما لتفجير بدافع “جهادي”

DW – أصدرت محكمة هامبورغ مذكرة توقيف لسوري مشتبه به في التخطيط مع شقيقه لشن هجوم إرهابي بدافع “إسلاموي”. وفي تغير لمستجدات هجوم صالة الرياضة بدويسبورغ، قالت السلطات إن المشتبه به قد يكون قد نفذه بدوافع “إسلاموية”.أعلنت السلطات الألمانية اليوم الثلاثاء (25 أبريل/ نيسان 2023) أنها اعتقلت في مدينة هامبورغ شابا سوريا يبلغ 28 عاما للاشتباه في تخطيطه لشن هجوم إرهابي، بدوافع إسلاموية (إسلامية متطرفة)، عبر استخدام قنبلة محلية الصنع ضد أهداف مدنية.

وأوردت الشرطة ومكتب الإدعاء العام في هامبورغ في بيان أن المشتبه به حاول “صنع حزام ناسف في منزله، لينفذ به هجوما على مدنيين”. ولم يذكر البيان اسمي الرجلين.وقالت السلطات إن التحقيقات تركزت حول المشتبه به البالغ 28 عاما وشقيقه البالغ 24 عاما. ويشتبه بأنهما كانا يخططان لهجوم “بمتفجرات محلية الصنع” تستهدف “أهدافًا مدنية”، وذلك بدافع من “اقتناعات إسلاموية متطرفة وجهادية”.ووفقا للسلطات “لا يوجد مؤشر الى هدف محدد للهجوم”.

ويُشتبه في أن شقيق المتهم الذي يصغره بأربع سنوات ويعيش في مدينة كيمبتن بولاية بافاريا ساعده في التخطيط.ويعتقد أن الشقيق الأكبر قد استخدم في الأسابيع الأخيرة “منصة إي باي” (eBay) ومقدمي خدمات آخرين” لشراء مكونات لازمة لصنع مواد متفجرة.ووفقا للبيانات، هناك بالفعل مذكرة توقيف من محكمة هامبورغ صادرة ضد المشتبه به الرئيسي بتهمة تمويل الإرهاب. وتم تفتيش العديد من العقارات في هامبورغ وكمبتن صباح الثلاثاء في إطار الحملة وتحريز أدلة شاملة، بما في ذلك مواد كيميائية. وشارك في الحملة 250 فردا من أفراد الشرطة.

تحول في دوافع هجوم دويسبورغ

وفي تطورات قضية أخرى، وجد المحققون “دافعا إسلامويا” لهجوم وقع في مركز للتدريب البدني في دويسبورغ في 18 نيسان/ أبريل. وقال متحدث باسم مكتب المدعي العام في دوسلدورف إن السلطات تدرس التحقيق مع السوري المشتبه به من هذا المنطلق، بعد أن أشارت أولى نتائج التحقيقات إلى احتمالية هذا الدافع.وبحسب بيانات محطة “آر تي إل فيست” الألمانية التلفيزيونية، عثرت السلطات على صور ومقاطع فيديو ذات خلفية إسلاموية على الهاتف المحمول الخاص بالمشتبه به.

واعتقلت وحدات خاصة من الشرطة المشتبه به ليلة السبت/الأحد الماضية في منزله بدويسبورغ بالقرب من مسرح الجريمة، وذلك بعد تلقي السلطات معلومات من اثنين من معارفه.وأصيب أربعة أشخاص بجروح خطيرة في الهجوم الذي وقع قبل أسبوع. وبحسب الشرطة، فإن أحد المصابين، وهو شاب يبلغ من العمر 21 عاما، لا يزال في حالة حرجة حتى اليوم الثلاثاء.وكان المدعي العام في دويسبورغ قد أعلن في وقت سابق أن أيا من الضحايا الذين تم استجوابهم لم يعرف الجاني المشتبه به. وافترض المحققون في البداية أن الهجوم كان يستهدف شخصا معينا.

وبعد الهجوم الذي وقع مساء الثلاثاء الماضي، تم احتجاز سوري يبلغ من العمر 26 عاما بتهمة الشروع في القتل. ويشتبه في أنه أصاب الأشخاص الأربعة بجروح خطيرة مستخدما سكين.وأعلن المدعي العام في دويسبورغ أن المتهم لم يعلق بعد على هذه الاتهامات.وارتكب متطرفون إسلاميون عدة هجمات عنيفة في ألمانيا في السنوات الأخيرة، كان أكثرها دموية هجوم بشاحنة في إحدى أسواق عيد الميلاد في برلين في ديسمبر/ كانون الأول 2016 أودى ب 12 شخصا.وفي واقعة أخرى، سُجن متطرف وزوجته عام 2020 بتهمة التخطيط لهجوم بقنبلة بيولوجية في ألمانيا باستخدام مادة الريسين السامة.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=10174

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

تقدم كبير لـ”اليمين المتطرف” في ألمانيا

تقدم كبير لـ”اليمين المتطرف” في ألمانيا

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا تحذيرات ف ألمانيا - شعبية اليمين الشعبوي عند أعلى مستوى DW- بعد التركيز على موضوعي اللاجئين والإسلام، يخوض اليمين الشعبوي الألماني معركة جديدة ضد سياسة الحكومة بخصوص المناخ، ما يسمح له بزيادة رصيده الشعبي إلى أعلى مستوياته في...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ تجفيف منابع تمويل “داعش”

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ تجفيف منابع تمويل “داعش”

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- حملة مداهمات ضد شبكة يُشتبه في تمويلها لتنظيم داعش DW - في إطار تحقيق يتعلق بتمويل تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، شنت السلطات الألمانية حملة مداهمات في عدة ولايات وألقت القبض على سبعة أشخاص مشتبه فيهم بجمع تبرعات...

كيف يستغل اليمين المتطرف مواقع التواصل لنشر الكراهية ؟

كيف يستغل اليمين المتطرف مواقع التواصل لنشر الكراهية ؟

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا إسبانيا: هكذا يستغل اليمين المتطرف مواقع التواصل لنشر الكراهية ضد المسلمين يورونيوز - تنشط في إسبانيا حركة معادية للمسلمين تطلق على نفسها ريكونكيستا، أي الاسترداد، حيث تشبه نفسها بالممالك المسيحية التي "استعادت" شبه الجزيرة...

Share This