اختر صفحة
مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ إجراءات أمنية لمكافحة اليمينيين المتطرفين
مكافحة الإرهاب

مارس 17, 2022 | دراسات

خطة ألمانية لمكافحة اليمينيين المتطرفين -مكافحة الإرهاب

تسهيل نزع سلاح اليمينيين المتطرفين وتسريع استبعادهم من قطاع الخدمة العامة أبرز نقاط الخطة الجديدة.

العرب اللندنية ـ برلين – طرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر الثلاثاء خطة من عشر نقاط تتضمن تسهيل نزع سلاح اليمينيين المتطرفين وتسريع استبعادهم من قطاع الخدمة العامة، في وقت تحذر فيه أجهزة الاستخبارات من تزايد عنف المتطرفين اليمينيين وتهديدهم للسلم المجتمعي.وقالت فيزر “نسعى لتحطيم شبكات اليمين المتطرف”، وتنص الخطة على ضرورة تسريع تتبع هياكل هذه الشبكات ومكافحتها بشكل فعال “ولهذا الغرض سنعمل على الكشف عن الأنشطة التمويلية للشبكات اليمينية المتطرفة وتجفيفها”، وأشارت إلى أن المهرجانات وفعاليات رياضات الدفاع عن النفس بالإضافة إلى بيع الملابس تعد من مصادر الإيرادات المهمة للأطراف الفاعلة في تيار اليمين المتطرف.وتعتزم الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي إنشاء منتدى جديد لإحراز تقدم أسرع في نزع أسلحة اليمينيين المتطرفين، حيث سيتم في إطار هذا المنتدى تبادل المعلومات بين هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) وسلطات الرقابة على الأسلحة والشرطة “بمشاركة مناسبة من قبل المحاكم الإدارية”. مكافحة الإرهاب

وأوضحت فيزر أن هناك نحو 1500 يميني متطرف لديهم تصاريح تخوّل لهم حمل أسلحة في الوقت الراهن.واقترحت إجراء تعديل على قانون الانضباط الاتحادي لاستبعاد اليمينيين المتطرفين من الخدمة العامة بصورة أسرع مما هي عليه الآن.وسيتم إنشاء مركز للتنسيق في المكتب الاتحادي لحماية الدستور من أجل تقديم مشورات للهيئات الاتحادية التي يوجد في صفوفها يمينيون متطرفون.وستتيح الخطة للأشخاص الذين يلاحظون في الأوساط المحيطة بهم “توجها نحو التشدد قائما على إيمان متزايد بنظريات المؤامرة” أن يتوجهوا إلى مكتب لتلقي مساعدة في كيفية التعامل مع مثل هؤلاء المتشددين بحيث يصبح من الممكن “في أحسن الأحوال الشروع في إجراء لنزع التشدد”. وسيتم إنشاء هذا المكتب للمشاورات بالتعاون مع أطراف غير حكومية. مكافحة الإرهاب

وما زالت مشكلة اختراق اليمين المتطرف لصفوف الجيش الألماني تؤرق الساسة، وذلك بعدما حددت الاستخبارات العسكرية الألمانية هوية العشرات من المتطرفين داخل صفوف الجيش، حيث كشفت تقارير وتحقيقات استخباراتية عن مخططات نازية وخروقات أمنية داخل الجيش الألماني، عبر تأدية التحية النازية واختفاء متفجرات وأسلحة وذخائر.وكشف مسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية بين 16 ولاية ألمانية أن هناك ما لا يقل عن 40 حالة يشتبه في أن لها اتجاهات يمينية متطرفة بين صفوف الشرطة في الأشهر الستة الأولى من العام الماضي.ووافقت الحكومة الألمانية في الثالث من يونيو 2020 على مشروع قانون يُسرّع عملية إقالة عناصر الجيش والشرطة الذين يثبت تورطهم في جرائم التطرف، فيما يسمح مشروع القانون بطرد الجنود بسرعة إذا كان وجودهم المستمر “سيهدد بشكل خطير النظام العسكري أو سمعة الجيش”. مكافحة الإرهاب

وأقرت الحكومة الألمانية في الحادي والثلاثين من أغسطس 2016 تعديلا على قانون التجنيد من أجل التصدي لمحاولة متطرفين استغلال الجيش الألماني في التدريب على استخدام السلاح، حيث يسمح التعديل بتحرّي وضعية أي متقدم للالتحاق بالجيش.وإلى جانب الإمكانيات اللوجستية الهائلة والترسانة القانونية الصارمة في مواجهة العنصرية وجريمة الكراهية -وهي إحدى أهم الجرائم التي تجمع التيارات اليمينية المتطرفة- تبذل برلين مجهودات مضنية في إعادة تأهيل المتشددين اليمينيين وانتشالهم من براثن التطرف التي علقوا فيها. مكافحة الإرهاب

وتسعى برلين إلى المزيد من تعزيز هذه الجهود عبر برامج بحثية تهدف إلى حصول فهم أفضل لكيفية عمل الظاهرة المتطرفة وبالتالي التعامل معها بشكل أفضل مبني على معطيات بحثية دقيقة.ورصدت برلين مؤخرا 35 مليون يورو لدعم البحث العلمي في موضوع معاداة السامية والعنصرية وكراهية الأجانب.ولأن الوقاية خير من العلاج تتطلع الحكومة الألمانية عبر البحوث العلمية إلى فهم أفضل لظاهرة التطرف اليميني وسياقات تفاعلها لمحاصرتها بشكل أكبر، وهو ما يساهم في إضعافها.ومن أجل ذلك وضعت برلين أيضا برنامجا لإعادة تأهيل المتطرفين اليمنيين أطلقت عليه اسم “إيكاروس”، وهو برنامج تطوعي يتضمن منهجية علمية للأشخاص الذين يريدون التخلص من التطرف. مكافحة الإرهاب

وتتعين على الأشخاص الذين يطلبون المساعدة من أجل الانسحاب من مشهد تيار اليمين المتطرف الموافقة على اتباع 17 قاعدة واضحة وصارمة، من بينها عدم المشاركة في مظاهرات أو تنظيمات أو تجمعات، مع أعضاء هذا التيار، وعدم التواصل معهم.وفي مقابل الموافقة على هذه التعليمات يقدم لهم برنامج “إيكاروس” مجموعة من الخدمات بدءا من المساعدة على العثور على عمل ووصولا إلى كيفية التعامل مع الإدمان.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=8168

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

لماذا تبطئ فرنسا عملية إعادة أبناء الجهاديين خبراء الأمم المتحدة يحذّرون من استمرار بقاء الأطفال في خيام مكتظّة وسط درجات حرارة قصوى ودون مزاولة الدراسة. العرب اللندنيةـ’ باريس - ما زال حوالي مئتي طفل من أبناء جهاديين فرنسيين، محتجزين في عزلة وفي ظل ظروف صحية مزرية...

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

إيطاليا: البوسني المعتقل مرتبط بإمام كان يجنّد ميليشيات جهادية وكالة أكي الإيطالية ـ بولونيا – أعلنت مصادر أمنية إيطالية، أن المواطن البوسني الذي اعتقل اليوم، ثبت ارتباطه بإمام كان يمارس نشاط التجنيد في الميليشيات الجهادية.وأضافت المصادر ذاتها، أن “تحقيقات وحدة...

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

فشل فرنسي ـ أوروبي في الساحل وقوة «تاكوبا» انسحبت... و«برخان» تلحق بها 2900 قتيل منذ بداية العام في مالي بينهم 1600 مدني الشرق الأوسط ـ بعد تسع سنوات من الوجود العسكري المكثف، تتهيأ القوات الفرنسية للخروج من مالي، المستعمرة السابقة، على خلفية نزاع مستحكم مع السلطات...

Share This