اختر صفحة
مكافحة الإرهاب ـ هكذا تستغل الجماعات المتطرفة من أزمة أوكرانيا
مكافحة الإرهاب

مايو 29, 2022 | دراسات

جنرال أميركي يكشف.. كيف تستفيد المنظمات الإرهابية من الحرب على أوكرانيا؟

الحرة ـ حذر قائد القوات الأميركية في أوروبا وأفريقيا، كريستوفر كافولي، الخميس، من أن الحصار الروسي لصادرات الحبوب الأوكرانية قد يزيد من قوة التنظيمات الإرهابية في أجزاء مختلفة من العالم، وقد يتطلب تدخلاً عسكريًا لضمان عدم زعزعة استقرار الأسواق العالمية.وأخبر الجنرال كافولي أعضاء لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ أن التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش وبوكو حرام وحركة الشباب الصومالية ستستفيد من نقص الغذاء الناتج عن الحرب على أوكرانيا، بحسب صحيفة “واشنطن بوست”. وقال إن هذه المجموعات “تتغذى على ضعف الحوكمة وانعدام الأمن الغذائي والفساد والفقر”. وتعتبر أوكرانيا أكبر مصدر لزيت عباد الشمس في العالم، ورابع أكبر مصدر للذرة، وخامس أكبر مصدر للقمح. مكافحة الإرهاب

واتهم مسؤولون غربيون موسكو باستخدام الطعام كشكل من أشكال الابتزاز، حيث تسيطر البحرية الروسية بشكل فعال على جميع حركة المرور في الثلث الشمالي من البحر الأسود، وفقًا لتقديرات المخابرات الأميركية.واشترطت موسكو رفع العقوبات التي تستهدف الصادرات الروسية والمعاملات المالية، للسماح للسفن بنقل الحبوب الأوكرانية وتجنب أزمة غذاء عالمية.وندد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بهذا الاقتراح معتبرًا أنه “ابتزاز”، داعيًا إلى “وقف الصادرات الروسية باستثناء بعض المنتجات الأساسية التي يحتاج إليها العالم”.كانت هناك إشارات متضاربة الخميس، بشأن استعداد روسيا للإفراج عن القمح المعرض للتلف والتعفن في الموانئ الأوكرانية. وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي للصحفيين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وافق في مكالمة هاتفية من حيث المبدأ على تحرير عدة ملايين من الأطنان. مكافحة الإرهاب

وأدانت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، موسكو لمحاولتها “فرض فدية على العالم”. ودعت بوتين إلى إنهاء الحصار، ورفضت فكرة رفع العقوبات وقالت إن “أي استرضاء” لن يؤدي إلا إلى جعل الزعيم الروسي “أقوى على المدى الطويل”.وفي شهادته أمام مجلس الشيوخ، ألمح كافولي إلى أنه في مرحلة ما، يمكن للجيش الأميركي أن يشارك في محاولة لضمان استئناف الصادرات من أوكرانيا. لكنه رفض الإفصاح عما إذا كان سيوصي بمثل هذا النهج إذا تأكد توليه مهام القائد الأعلى لقوات الناتو.وقال كافولي: “سيكون هناك عدد من وسائل النقل التي سنضطر إلى استخدامها للالتفاف حول الجهود الروسية لمنع شحنات الحبوب من مغادرة أوكرانيا”.

ولقد أتاحت رومانيا بالفعل ميناء كونستانتا المطل على البحر الأسود لتصدير الحبوب الأوكرانية، على الرغم من أن كافولي أشار إلى أن هذه الكمية لا تزيد عن 90 ألف طن يوميًا. وقال إن حوالي 22 مليون طن لا تزال مخزنة في أوكرانيا.وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، الخميس: “لا توجد خطط لاستخدام الجيش الأميركي، أو المصادر أو الأصول العسكرية، للمساعدة في نقل الحبوب خارج أوكرانيا”. وأضاف أن إدارة بايدن “تجري مناقشات مع شركائنا الدوليين وحلفائنا حول أفضل السبل لمعالجة هذا الأمر”. مكافحة الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=8669

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

يبدو أنهم كانوا يحلمون بإسقاط الدولة. مجموعة من يُسمون بـ”مواطني الرايخ” وأصحاب “التفكير الجانبي”، كانوا يستعدون منذ أشهر لـ”يوم غير محدد”، يحين فيه موعد إسقاط نظام الدولة الألمانية، حسب المعلومات المتوفرة لدى المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك. لكن بعد عمليات مداهمة واسعة تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم، وإفشال مخططاتهم، وبينهم جنود سابقون ونائبة سابقة في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ”.

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

Share This