اختر صفحة
مكافحة الإرهاب ـ مخاوف أوروبية قبل أعياد الميلاد
مكافحة الإرهاب ـ مخاوف أوروبية قبل أعياد الميلاد

نوفمبر 17, 2021 | دراسات

تفجير ليفربول.. “رسالة تحذيرية” لأوروبا قبل أعياد الميلاد

سكاي نيوز عربية ـ عدّ خبراء إعلان شرطة لندن الانفجار خارج مستشفى في ليفربول حادثا إرهابيا أنه بمثابة “رسائل تحذيرية” لهجمات محتملة مع قرب أعياد الميلاد بعد فترة كمون منذ جائحة فيروس كورونا.وشهدت القارة الأوروبية في السنوات الأخيرة سلسلة من الهجمات الإرهابية الدامية أوقعت عشرات القتلى تبنى أغلبيتها تنظيم داعش الإرهابي إلا أنها خفتت منذ حالة الإغلاق المرتبطة بكورونا.

رفع مستوى التهديد الإرهابي

وقال روس جاكسون من شرطة مكافحة الإرهاب: “على الرغم من أن الدافع وراء هذا الحادث لم يُفهم بعد، وبالنظر لجميع ملابسات الحادث، فقد جرى تصنيف الانفجار على أنه حادث إرهابي وما زالت شرطة مكافحة الإرهاب مستمرة في التحقيق”.كما أعلنت بريطانيا، الإثنين، رفع مستوى التهديد الإرهابي في البلاد إلى “شديد” بعد انفجار ليفربول.فيما قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مؤتمر صحفي، إنه: “لا أستطيع التعليق على تفاصيل الواقعة ودوافعها، لكن تفجير ليفربول تذكير لنا بضرورة البقاء متيقظين”.

أنس القصاص، الباحث المصري في الشؤون الاستراتيجية وقضايا الأمن الدولي، قال إن أوروبا والولايات المتحدة ستظلان على رأس الأهداف الإرهابية لداعش خاصة لدورها في التحالف الدولي هو ما حذرت منه واشنطن مؤخرا خاصة من فرع ولاية خراسان بعد صعود نجم الغريم التقليدي وهي حركة طالبان. تفجير ليفربول.. “رسالة تحذيرية” لأوروبا قبل أعياد الميلاد وأضاف القصاص، في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن حادث ليفربول يحمل بصمات داعش عبر خلاياه النائمة، مشيرا إلى أن التنظيم يستغل حالة الانفتاح والتجمعات حاليا بعد عامين من الإغلاق في تحقيق مزيد من المكاسب عبر زيادة الخسائر الناتجة عن العمليات وتحقيق صدى واسع.وأشار إلى أن الحادث وقع قرب كاتدرائية يتجمع حولها مئات الجنود ولولا شجاعة السائق لكانت وقعت كارثة مروعة.

واعتبر أنه بمثابة “رسالة تحذيرية” قبيل أعياد الميلاد التي توقع أن تشهد عمليات إرهابية يثبت خلالها داعش أنه موجود ولازال قادرا على التهديد، وهو ما أدى إلى إعلان بريطانيا رفع مستوى التهديد إلى “شديد”. تفجير ليفربول.. “رسالة تحذيرية” لأوروبا قبل أعياد الميلاد

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7515

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

يبدو أنهم كانوا يحلمون بإسقاط الدولة. مجموعة من يُسمون بـ”مواطني الرايخ” وأصحاب “التفكير الجانبي”، كانوا يستعدون منذ أشهر لـ”يوم غير محدد”، يحين فيه موعد إسقاط نظام الدولة الألمانية، حسب المعلومات المتوفرة لدى المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك. لكن بعد عمليات مداهمة واسعة تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم، وإفشال مخططاتهم، وبينهم جنود سابقون ونائبة سابقة في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ”.

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

Share This