اختر صفحة
مكافحة الإرهاب ـ ما هي الوحدة “840” السرية التابعة لفيلق القدس؟
مكافحة الإرهاب

مايو 27, 2022 | دراسات

“لا تعترف إيران بوجودها”.. ما هي الوحدة 840 بفيلق القدس؟

الحرة  ـ بعد أن كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” أن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأنها تقف وراء عملية اغتيال عقيد بارز بالحرس الثوري، ورد في تقرير الصحيفة اسم وحدة سرية تابعة لفيلق القدس تعرف بـ “وحدة 840”.وكانت الصحيفة ذكرت نقلا عن مسؤول استخباراتي لم تكشف عن هويته، أن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة أن عملية اغتيال العقيد الإيراني، حسن صياد خدائي، كانت بمثابة تحذير لطهران بوقف عمليات الوحدة السرية التابعة لفيلق القدس تعرف باسم “وحدة 840”. مكافحة الإرهاب

وفيلق القدس المنبثق من الحرس الثوري الإيراني تقع ضمن اختصاصه العمليات خارج حدود البلاد. وسبق للولايات المتحدة أن نفذت غارة جوية أودت بحياة قائد الفيلق القوي، قاسم سليماني، بالقرب من مطار بغداد الدولي وذلك في يناير من عام 2020.ولا تعترف إيران بوجود وحدة تابعة لفيلق القدس المنبثق عن الحرس الثوري تعرف بهذا الاسم، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”. كما لم تستعرض وسائل الإعلام الإيرانية اسم هذه الوحدة أبدا.

لكن الصحيفة الأميركية تقول نقلا عن الحكومة الإسرائيلية ومسؤولي الجيش والمخابرات، إن الوحدة السرية التابعة لفيلق القدس، مكلفة بعمليات اختطاف واغتيال للأجانب في جميع أنحاء العالم، بمن فيهم المدنيين والمسؤولين الإسرائيليين.والمعلومات عن وجود وحدة تعرف باسم 840 تابعة للحرس الثوري الإيراني تعد شحيحة للغاية، لكن سبق للجيش الإسرائيلي التحدث بشكل صريح عنها للمرة الأولى في نوفمبر من عام 2020 وربطها بـ “عمليات إرهابية” على الحدود مع سوريا.

وأكدت مخابرات الجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت، أن وحدة 840 كانت مسؤولة عن هجمات العبوات الناسفة على الحدود بين إسرائيل وسوريا في نوفمبر وأغسطس من العام ذاته وذلك خلال تغريدة شهيرة تعرف بـ “إيران.. نحن نراقبكم. وقال الجيش الإسرائيلي إن الوحدة المعروفة باسم 840، هي “وحدة عملياتية سرية نسبيًا تخطط للبنية التحتية الإرهابية خارج إيران ضد أهداف غربية وجماعات معارضة”، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “جيروزاليم بوست”. مكافحة الإرهاب

وآنذاك، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، العميد هيداي زيلبرمان، إن الألغام المضادة للأفراد التي تم اكتشافها مؤخرا زرعها قبل عدة أسابيع سوريون محليون تحت قيادة فيلق القدس.وذكر المتحدث أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، كان الجيش الإسرائيلي يتعقب خلايا فيلق القدس التي كانت تحاول زرع عبوات ناسفة بالقرب من الحدود. وأضاف أنه يجري تسيير دوريات جنود وطائرات مسيرة واستطلاع لمنع أي هجمات محتملة. مكافحة الإرهاب

وحذرت إسرائيل مرارًا وتكرارًا من طموحات إيران بالهيمنة الإقليمية واعترفت بتنفيذ بعض الضربات الجوية في إطار حملتها “حرب بين الحروب” لمنع نقل أسلحة متطورة إلى حزب الله في لبنان وترسيخ قواتها في سوريا.وقال مسؤولون إسرائيليون لصحيفة “نيويورك تايمز” إن العقيد صياد خدائي كان نائب قائد الوحدة 840 وشارك في التخطيط لمؤامرات خارج الحدود ضد أجانب، بمن فيهم إسرائيليون.

ونقلت صحيفة “إسرائيل هيوم” تقريرا للقناة 12 أشارت فيه إلى أن المسؤولين الإسرائيليين فوجئوا بالتسريب الأميركي لصحيفة “نيويورك تايمز”، والذي يعتبر نادرًا جدًا في سياق العلاقة الاستراتيجية الحميمة بين البلدين.وبحسب التقرير، كان المسؤولون الإسرائيليون “غير متأكدين من دوافع الأميركيين بتسريب المعلومات” وكانوا يحاولون فهم التداعيات. ونادرا ما تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن أي عملية على أرض أجنبية؛ لأن الذهاب في ذلك الاتجاه يسهل الإنكار ويسهل على الطرف الآخر إظهار ضبط النفس. وبحسب ما ورد في التقرير، أعرب مسؤولون إسرائيليون عن قلقهم من أن يؤدي التسريب إلى زيادة رغبة إيران في الانتقام. مكافحة الإرهاب

وألقت إيران باللوم على إسرائيل في هذه العملية التي تأتي استمرارا لحرب الظل التي تدور رحاها بين البلدين منذ سنوات في البر والبحر والجو والفضاء الإلكتروني، وفقا لــ “نيويورك تايمز”.وقال عضو مجلس الأمن القومي الإيراني، ماجد مرحمدي، إن القتل كان “بالتأكيد من عمل إسرائيل”، وحذر من أن الانتقام القاسي سيأتي، بحسب وسائل إعلام إيرانية. وبحسب صحيفة “التايمز” البريطانية، فإن وحدة 840 السرية كانت تخطط لسلسلة من جرائم القتل في أوروبا، بما في ذلك اغتيال دبلوماسي إسرائيل بإسطنبول وجنرال أميركي بألمانيا، بالإضافة إلى صحفي فرنسي. وكشف الموساد الإسرائيلي تلك الخطط التي ارتبطت بخدائي واستجوب شخص مشتبه به داخل منزله في إيران، طبقا للصحيفة اللندنية.

في يناير من العام 2021، كشف تقرير لموقع “إنتيلي تايمز” الإسرائيلي أن جهاز مخابرات تابع لدولة غربية نفذ عملية قبل 4 أشهر استهدفت مكتبا في العاصمة السورية دمشق تتخذ منه وحدة 840 مقرا لها.وطبقا للموقع الإسرائيلي، فإن العملية كانت عبارة عن اقتحام للمقر الواقع على بعد 3 كيلومترات من قصر رئيس النظام السوري، بشار الأسد. وأكد الموقع أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية اكتشفت الوحدة السرية التابعة للحرس الثوري في مايو من عام 2019.

ونقل الموقع عن مصدر قوله إن هذه الوحدة الهجومية تعتبر جديدة نسبيا، لافتا إلى أنها مسؤولة عن تخطيط وإحداث بنية تحتية للإرهاب في كافة أنحاء العالم، كما أنها مسؤولة عن تجنيد وتدريب مليشيات أجنبية.وقال الموقع الإسرائيلي إن الوحدة 840 يتزعمها شخص يدعى، يزدان مير، المعروف أيضا باسم سدير باقري، حيث يرافقه اثنان من النشطاء الإيرانيين المخضرمين في الوحدة، وهما مجتبى هاشمي ومحسن محمد، الذين غالبا ما يتنقلون بين إيران وسوريا. مكافحة الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=8661

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

يبدو أنهم كانوا يحلمون بإسقاط الدولة. مجموعة من يُسمون بـ”مواطني الرايخ” وأصحاب “التفكير الجانبي”، كانوا يستعدون منذ أشهر لـ”يوم غير محدد”، يحين فيه موعد إسقاط نظام الدولة الألمانية، حسب المعلومات المتوفرة لدى المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك. لكن بعد عمليات مداهمة واسعة تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم، وإفشال مخططاتهم، وبينهم جنود سابقون ونائبة سابقة في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ”.

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

Share This