مكافحة الإرهاب ـ فرنسا ترفع حالة الطوارئ الى الدرجة القصوى
مكافحة الإرهاب

مارس 26, 2024 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

بعد اعتداء موسكو وعشرات التهديدات … فرنسا ترفع حالة الطوارئ الى الدرجة القصوى

mc-doualiya – رفعت فرنسا حالة الطوارئ إلى أقصاها يوم الأحد في 24 آذار/ مارس 2024 بعد اعتداء موسكو، الذي تزامن مع عشرات التهديدات بشن هجمات على مؤسسات تربوية في الآونة الأخيرة من خلال اختراق مساحات عملها الرقمية، حسبما أفادت مصادر في الشرطة الفرنسية.أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين في 25 آذار/ مارس أن فرع تنظيم الدولة الإسلامية “المتورط” في الهجوم الذي أودى بحياة 137 شخصا على الأقل في موسكو يوم الجمعة “نفذ عدة محاولات في الأشهر الأخيرة” على “الأراضي الفرنسية”.

ويعتبر الفرع الأفغاني لتنظيم الدولة الإسلامية في خراسان، المشتبه به الرئيسي في الهجوم  في روسيا بحسب خبراء الإرهاب العالمي.من جانب آخر، تعددت المؤشرات داخل فرنسا، حيث تلقت مؤسسات تعليمية في شمال فرنسا مساء الجمعة وصباح السبت في 22/23 آذار/ مارس رسائل تهدد بشن هجمات عليها. وجاء في إحدى الرسائل الموجهة إلى  أهالي التلاميذ  في مدرسة  في مدينة ليل، “الاثنين، ستنفجر 122 مؤسسة”.

كذلك هدّدت الرسالة بمهاجمة قناة “سي نيوز” CNews التلفزيونية التي يملكها الملياردير فنسنت بولوريه.وفي أكاديمية “أميان” المجاورة، “تم اختراق حسابات مساحات العمل الرقمية التابعة لمؤسسات عديدة “، حسبما قالت إدارة الأكاديمية لوكالة فرانس برس، من دون أن تتمكن من تحديد عدد المؤسسات المتضررة.

أفادت الرسالة التي تلقتها مؤسسات أكاديمية أميان بوضوح “بأن عدداً من المؤسسات سيُستهدف”، حسبما قالت الإدارة بإن “التهديد يبدو أنه يتعلق بالعديد من الأقسام” والأكاديميات.وقال مصدر في الشرطة إنه تم تقديم “بلاغات عدة” من خلال منصة فاروس، التي تسمح بالإبلاغ عن المحتوى غير المشروع على الإنترنت.كذلك تعرضت نحو خمسين مؤسسة في منطقة باريس، معظمها مدارس ثانوية يومي الأربعاء والخميس في 20/21 آذار/ مارس، لرسائل تهديد مماثلة على مساحات عملها الرقمية، مصحوبة بمقطع فيديو “يظهر قطع رأس”.

إزاء هذه التهديدات، صرّح رئيس الوزراء الفرنسي غابريال أتال أنه يتمّ تعقّب جميع المشتبه بهم وقد تمّ تقديم العشرات من مرتكبي هذه التهديدات التي وقعت في الأشهر الأخيرة إلى العدالة.وتزايدت التهديدات الإرهابية بعد الاعتداء الذي أودى بحياة المُدرِّس دومينيك برنار (57 عاماً) في 13 تشرين الأول/أكتوبر في منطقة أراس شمال فرنسا، حيث سجّلت الحكومة الفرنسية 800 إنذار كاذب في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر 2023.

وقُتل المدرّس دومينيك برنار أمام المدرسة التي يعمل فيها على يد طالب إسلامي متطرف يدعى محمد موغوشكوف (20 عاماً) الذي أعلن ولاءه لتنظيم الدولة الإسلامية، ما وضع فرنسا في حالة تأهب “لهجوم طارئ”. وتعززت أيضاً المخاوف بسبب الحرب بين إسرائيل وحماس مما دفع السلطات الفرنسية إلى تعزيز إجراءات الأمن واليقظة.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=11724

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية ودور العبادة استعدادا لعيد الفصح mc-doualiya - غداة هجوم إيران على إسرائيل واستعدادا لعطلة عيد الفصح اليهودي، شددت فرنسا إجراءاتها الأمنية من خلال وضع حراسة ثابتة أمام المدارس...

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا مع مرور عام على الحرب.. مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان الحرة - يسعى وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي إلى جمع مزيد من التمويل للسودان، الاثنين، عندما يجتمعون في باريس بالتزامن مع الذكرى الأولى لاندلاع الصراع.ولا...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- توقيف ثلاثة أشخاص بشبهة الإرهاب DW - قال مكتب المدعي العام في دوسلدورف إن ثلاثة شباب أودعوا السجن "للاشتباه بقوة" في "التخطيط لشن هجوم إرهابي بدوافع إسلاموية". وتم تنفيذ عمليات تفتيش واعتقال بناء على طلب مكتب ملاحقة...

Share This