مكافحة الإرهاب ـ “داعش” يستخدم أفغانستان نقطة انطلاق لهجماته
مكافحة الإرهاب

أبريل 23, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

وثائق مسربة: «داعش» يستخدم أفغانستان نقطة انطلاق لمؤامرات إرهابية

الشرق الأوسط ـ كشفت مجموعة من وثائق البنتاغون المسربة عن استخدام إرهابيي تنظيم «داعش»، أفغانستان، للتخطيط لهجمات في جميع أنحاء أوروبا وآسيا، ونقطة انطلاق لـ«مؤامرة طموحة» ضد الولايات المتحدة.وتم تسريب عدد من الوثائق الاستخباراتية السريّة منذ أشهر على الشبكة الاجتماعية «ديسكورد»، حيث يُزعم أن عضو الحرس الجوي الوطني الأميركي جاك تيكسيرا هو من قام بنشرها.

وأشارت مجموعة الوثائق الجديدة التي أوردتها صحيفة «واشنطن بوست» إلى أن المخابرات الأميركية كانت على علم بمؤامرات «داعش» التي استهدفت السفارات والكنائس والمراكز التجارية وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي استقطبت حشداً من أكثر من مليوني شخص في الخريف الماضي في قطر.وذكرت الصحيفة أن «مسؤولي البنتاغون كانوا على علم في ديسمبر (كانون الأول) بتسع مؤامرات من هذا القبيل نسقها قادة (داعش) في أفغانستان، وارتفع العدد إلى 15 بحلول فبراير (شباط)، حسب الوثائق التي لم يتم الكشف عنها من قبل».

وحسب ما ورد، فقد وصفت هذه الوثائق بأنها «سرية للغاية».وجاء في الوثائق أن «(داعش) يطور نموذجاً فعالاً من حيث التكلفة للعمليات الخارجية يعتمد على موارد من خارج أفغانستان، ونشطاء في البلدان المستهدفة، وشبكات تسهيل واسعة النطاق. من المرجح أن يمكّن هذا النموذج (داعش) من التغلب على العقبات الأمنية ويقلل من مدة التخطيط لعملية ما».وأظهرت المزيد من التقارير الاستخباراتية السرية التي تم تسريبها على «ديسكورد» أن إرهابيي «داعش» في أجزاء أخرى من العالم يسعون للحصول على الخبرة لصنع أسلحة كيميائية وتشغيل طائرات من دون طيار.

كما تكشف الوثائق عن «مؤامرة يقوم فيها أنصار التنظيم باختطاف دبلوماسيين عراقيين في بلجيكا أو فرنسا في محاولة لتأمين إطلاق سراح 4000 مسلح مسجون»، حسب تقرير «واشنطن بوست».يأتي هذا التقرير بعد أشهر من إدلاء الجنرال مايكل كوريلا، قائد القيادة المركزية الأميركية (CENTCOM) بشهادته أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ بشأن عمليات «داعش» في أفغانستان.وأخبر كوريلا المشرعين أن البنتاغون قدّر أن «داعش» سيكون جاهزاً للقيام «بعملية ضد المصالح الأميركية أو الغربية في الخارج في أقل من ستة أشهر دون سابق إنذار».

وتعرض قرار الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن الانسحاب العسكري الأميركي من أفغانستان في عام 2021 لانتقادات واسعة بعد أن أثبتت العملية أنها مميتة وفوضوية.وقتل 13 من أفراد الخدمة الأميركية في تفجير انتحاري أثناء الانسحاب في مطار كابل. في غضون ذلك، هرع عشرات الآلاف من الأفغان إلى المطار سعياً للهروب من «طالبان»، حتى أن البعض تشبث بطائرات النقل الأميركية أثناء إقلاعها.وأطلق الجمهوريون في مجلس النواب عدة تحقيقات في تصرفات إدارة بايدن، واصفين الانسحاب بـ«الفشل الذريع» للقيادة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصدر البيت الأبيض تقييمه الخاص للانسحاب من أفغانستان، الذي ألقى باللوم في الغالب على إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.وجاء في تقرير البيت الأبيض أن «خيارات الرئيس بايدن لكيفية تنفيذ الانسحاب من أفغانستان كانت مقيدة بشدة بالظروف التي خلقها سلفه».

رابط مختصر .. https://eocr.eu/?p=10169

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين في ألمانيا وبريطانيا

ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين في ألمانيا وبريطانيا

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا بريطانيا وألمانيا: ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين independentarabia - اتهامات للمعتقلين بجمع معلومات حول تقنيات وتسليمها لبكين و"نقل لمعرفة" إليها ملخص قبل بضعة أشهر أشار وزير التعليم الألماني إلى أخطار التجسس العلمي من...

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ميرتس: لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم DW - أكد زعيم أكبر حزب ألماني معارض -الحزب المسيحي الديمقراطي- أن الغالبية العظمى من المسلمين ببلاده يعيشون كجزء من ألمانيا دون أية مشكلات لكنه أضاف: "لدينا بألمانيا مشكلات...

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى "حرب مفتوحة"؟ الحرة - تصعيد على عدة مستويات على أكثر من جبهة، يدفع منطقة الشرق الأوسط إلى احتمالات "حرب مفتوحة"، والتي قد تعني دخول المنطقة في حروب لا نهاية أو حدود لها، خاصة بعد تحطم...

Share This