اختر صفحة
مكافحة الإرهاب ـ “داعش” تخلى عن مهاجمة بريطانيا قبل هجمات باريس
مكافحة الإرهاب ـ "داعش" تخلى عن مهاجمة بريطانيا قبل هجمات باريس

سبتمبر 7, 2021 | دراسات

بسبب المراقبة الأفضل… «داعش» تخلى عن مهاجمة بريطانيا قبل اعتداءات باريس – مكافحة الإرهاب

الشرق الأوسط ـ تخلى إرهابيون من تنظيم «داعش» مسؤولون عن اعتداءات باريس الإرهابية عن خطط لارتكاب هجوم مماثل في بريطانيا؛ لأن الأخيرة لديها «أجهزة سرية أكثر تقدماً» ونظام مراقبة «أفضل»، حسب اعترافات من المتهمين. ويأتي هذا الكشف في الوقت الذي يفتح فيه القضاء الفرنسي، الأربعاء، وعلى مدى تسعة أشهر ملف المجزرة التي أوقعت 130 قتيلاً، وأكثر من 350 جريحاً في باريس وضاحيتها. ومن بين المتهمين الذين سيمثلون أمام القضاء محمد أبريني، وهو مواطن بلجيكي يبلغ من العمر 36 عاماً، مُرجح أنه شارك أيضاً في هجمات في بروكسل في مارس (آذار) 2016، قُتل فيها 32 شخصاً، حسبما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. مكافحة الإرهاب

وخلال تحقيقات سابقة اعترف أبريني بالسفر إلى بريطانيا في 2015، قبل أربعة أشهر من اعتداءات باريس، والتقط صوراً داخل المباني التي تجتذب حشوداً كبيرة، ومن بينها «أولد ترافورد» الملعب الرئيسي لنادي مانشستر يونايتد. لكنه أشار إلى أنه لم يتم وضع خطط لشن هجمات في بريطانيا لأن لديها «أجهزة سرية أكثر تقدماً» من الفرنسيين، وقال أيضاً، إن «المراقبة الأفضل» في بريطانيا جعلت احتمالات نجاح العملية أقل بكثير، وفقاً لوثائق الادعاء.وبعد ست سنوات على اعتداءات 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 في باريس وضاحيتها، يفتح القضاء الفرنسي (الأربعاء) وعلى مدى تسعة أشهر ملف هذه المجزرة.

ففي ليلة الرعب تلك، هاجم انتحاريون ملعب إستاد فرنسا في سان دوني قرب باريس، في حين فتح مسلحون النار على شرفات مقاه وفي قاعة باتاكلان للعروض الموسيقية، في أعنف الهجمات التي عرفها هذا البلد منذ الحرب العالمية الثانية، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية. ونُفذت الاعتداءات التي تبناها تنظيم «داعش» في وقت كانت باريس لا تزال تحت وقع صدمة هجمات يناير (كانون الثاني) على صحيفة «شارلي إيبدو»، وعلى متجر يهودي للأطعمة.

ويمثل عشرون متهماً بينهم أبريني أمام محكمة الجنايات الخاصة في باريس التي لها صلاحية النظر في قضايا الإرهاب، وسط تدابير أمنية قصوى. وسيحضر 14 من المتهمين في حين يُحاكم الستة الآخرون غيابياً. وهم متهمون بتقديم مساعدة أو دعم بدرجات متفاوتة في التحضير للاعتداءات.وسيدلي نحو 300 من أقرباء الضحايا والناجين من الاعتداءات بشهاداتهم بين نهاية سبتمبر (أيلول) ونهاية أكتوبر (تشرين الأول).

ويواجه عشرون من المتهمين عقوبة السجن المؤبد. كما يمثل ثلاثة يواجهون التهم الأقل خطورة، طليقين قيد المراقبة القضائية.وستستدعي المحكمة نحو مائة شاهد، بينهم العديد من المحققين الفرنسيين والبلجيكيين والرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند.وستكون هذه ثاني محاكمة في قضية إرهاب يتم تصويرها بالكامل لضمها إلى الأرشيف السمعي البصري للقضاء، بعد المحاكمة في الاعتداءين على «شارلي إيبدو» والمتجر اليهودي. مكافحة الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7104

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

اليمين المتطرف ـ مخاوف من استراتيجية جديدة في فرنسا

اليمين المتطرف ـ مخاوف من استراتيجية جديدة في فرنسا

فرنسا: "التجمع الوطني" يسعى لتغيير صورته "الشيطانية" وتطبيع وجوده بالحياة السياسية - اليمين المتطرف فرانس 24 - فتحت الانتخابات التشريعية الفرنسية وإنشاء الجمعية الوطنية الجديدة الطريق أمام مرحلة جديدة في استراتيجية حزب "التجمع الوطني"، الذي يرغب الآن في إظهار أنه حزب...

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

فرنسا تعيد عشرات القاصرين وعديد الأمهات من مخيمات في سوريا وفق وزارة الخارجية يورونيوز ـ أعادت فرنسا 35 قاصرا و16 والدة كانوا يعيشون في مخيّمات يحتجز فيها جهاديون في سوريا، منذ سقوط تنظيم داعش، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء في بيان.وقالت الوزارة في بيان:...

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

وزيرة الداخلية الألمانية تعلن إعادة تشكيل أحد أقسام وزارتها ليشمل الحماية من التطرف - محاربة التطرف الشرق الأوسط ـ صرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بأن قسم الوطن الذي تم إنشاؤه في وزارتها بإلحاح من الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (الذي كان يتولى حقيبة...

Share This