اختر صفحة
مكافحة الإرهاب ـ خيارات الغرب و واشنطن تجاه “القاعدة في أفغانستان
مكافحة الإرهاب ـ خيارات الغرب والولايات المتحدة تجاه "القاعدة في أفغانستان

أغسطس 15, 2022 | دراسات

كيف يمكن للغرب منع انهيار أفغانستان؟

الحرة ـ حتى قبل الكشف عن وجود، أيمن الظواهري، في حي في وسط كابول، عبر مراقبون عن قلق متزايد محاولة طالبان كبح جماح “الجهاديين” لكن دون قمعهم تماما، والسعي للحفاظ على الدعم السياسي للمتطرفين مع منعهم من إثارة الكثير من المتاعب.ويقول تحليل في مجلة Foreign Affaires الأميركية إن وجود الظواهري في كابول جعل الأمر يبدو كما لو أن شخصا ما داخل طالبان يعتقد أنه يمكنه اللعب على جانبي هذه اللعبة الحساسة، حيث عاش زعيم القاعدة في الحدود الضيقة للحي الدبلوماسي في العاصمة، بدا مسترخيا على شرفته بينما كان الزوار الأجانب يمرون في الشوارع أدناه.وقبل يومين فقط من وفاة زعيم القاعدة، سجل القائم بأعمال وزير داخلية طالبان، سراج الدين حقاني، مقابلة تلفزيونية قال فيها إن القاعدة ليس لها وجود منظم في أفغانستان، حتى عندما كان زعيم الحركة في منزل تديره عائلة حقاني نفسها. مكافحة الأ رهاب

ويقول التحليل إن خيارات الغرب والولايات المتحدة تجاه “الإحباط” الذي يثيره “كذب” طالبان بشأن القاعدة محدودة، على الرغم من أن مجموعة من السياسيين تحاول حاليا الدفع لاستئناف الضربات بعيدة المدى تجاه قادة التطرف، أو حتى ربما تسليح خصوم طالبان.وتقول إن هذه الاستراتيجيات غير مناسبة في الوقت الحالي لأسباب متعددة ذكرها تحليل المجلة، كما أنها تقول إن “عدم فعل شيء” هو أيضا ليس خيارا.

إرهابيون أم لاجئون؟ – مكافحة الأ رهاب

ولا يعرف سوى القليل عن آليات جهود طالبان للتصدي للتهديدات الأمنية، وخاصة أي جهود للحفاظ على السيطرة على الجماعات ذات الطموحات الدولية، مثل تنظيم القاعدة أو حتى داعش.وتزعم طالبان أنها تتخذ إجراءات ضد الخلايا المسلحة المسؤولة عن الهجمات عبر الحدود، لكن التصعيد في النشاط، خاصة من جانب طالبان باكستان أو داعش، قد أثار مخاوف بشأن ما إذا كانت طالبان تستطيع أو أنها ستفي بوعدها بشأن مكافحة الإرهاب.وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، بدا أن طالبان تتخذ خطوات بهدوء للسيطرة على الجماعات المسلحة، ونقل “الجهاديين” الأجانب بعيدا عن المناطق الحدودية.، وفق التحليل ويقول التحليل إن هناك شائعات حول قيام طالبان بإنشاء ما يسمونه “مخيمات اللاجئين” للمقاتلين المتشددين وعائلاتهم – وتقول إن الاستخدام غير العادي لمصطلح “لاجئ” يعكس الطريقة المتعاطفة التي تتحدث بها طالبان في كثير من الأحيان عن المقاتلين الإسلاميين. مكافحة الأ رهاب

وفي بعض الحالات، تقوم طالبان بدمج “الجهاديين” في الهياكل الحكومية. ويبدو أن استراتيجيتهم تعتمد على إعادة توطين الجماعات الخطرة بعيدا عن الأماكن النائية حيث يتمتعون بجذور تاريخية ونقلهم إلى معاقل طالبان حيث يمكن للسلطات أن تراقبهم عن كثب.وتقول إن المشكلة هي أن المتشددين قد يشعرون بعدم الارتياح بشأن قبول ضيافة طالبان الآن بعد أن أثبتت غارة أميركية بطائرة بدون طيار أن طالبان لا تستطيع ضمان سلامتهم.وفي الوقت نفسه، فإن جهود طالبان للسيطرة بشكل أكثر إحكاما على المتشددين يمكن أن تعاديهم، وهناك فرصة للتمرد ضد الحكومة الجديدة. كما أنه لن يكون من الجيد أن تسمح طالبان لهذه الجماعات بالتجول في الأراضي بحرية، مما يزيد من قدرتها على استئناف التآمر والهجمات العابرة للحدود.

ونقلت المجلة عن مسؤول أميركي، لم تذكر اسمه، قوله إن طالبان تواجه معضلة تتمثل بالاختيار بين العلاقات مع المجاميع الإرهابية المنتشرة في البلاد، أو بناء علاقات مع العالم.وتضيف أنه حتى مع أن “الاعتراف الدبلوماسي بحكومة طالبان الآن خارج الطاولة تماما بالنسبة للولايات المتحدة وحلفائها، بيد أن الحوار ينبغي ألا يتوقف تماما”. وتقترح المجلة كذلك إشراك دول أخرى في الحوار. وترغب طالبان في الحصول على مساعدة خارجية بشأن الأمن الداخلي، في الوقت الذي تكافح فيه حكومتها الفقيرة لتغطية فواتيرها.وقد سافر وزير دفاعهم بالوكالة مؤخرا إلى قطر وطلب المساعدة من حلفائه الخليجيين لبناء قوات الأمن الأفغانية.وفيما لن يشارك العالم، وفقا للمجلة، بتعزيز قوة طالبان أو تسليح جنودها وشرطتها، فإن المانحين قد يرغبون، في توسيع البرامج القائمة التي تهدف إلى تثقيف قوات طالبان بشأن الالتزامات القانونية الدولية التي ينبغي أن تحكم قواتها الأمنية. مكافحة الأ رهاب

وقد تكون الخبرة الأجنبية مفيدة أيضا في مساعدة طالبان على التخزين الآمن للأسلحة التي تصادرها أو التخلص منها كجزء من حملتها العامة لنزع السلاح.ويموت عدد كبير جدا من الأطفال الأفغان أو يصابون أثناء بحثهم عن الخردة المعدنية في مخلفات المواد التي استخدمتها القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي، وفقا للمجلة.ودعت الأمم المتحدة إلى تقديم دعم فني ومالي أجنبي لإدارة السجون التابعة لطالبان لإدخال الضروريات مثل الخدمات الصحية والتعليمية إلى مرافق الاحتجاز.ولا تعني أي من هذه الطرق العملية للتعاون مع طالبان الثقة بها، وفقا للمجلة، لكن “الخيار الأفضل هو إيجاد طرق متواضعة وبراغماتية للتعاون، حتى في الوقت الذي تراقب فيه جميع الأطراف بعضها البعض بشك عميق”. مكافحة الأ رهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=9121

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

محاربة التطرف في بلجيكا ـ تدابير ضد أئمة التطرف

محاربة التطرف في بلجيكا ـ تدابير ضد أئمة التطرف

الشرطة البلجيكية توقف الإمام المغربي حسن إكويسن الملاحق من قبل السلطات الفرنسية مونت كارلو ـ أوقفت السلطات البلجيكية الجمعة 30 سبتمبر 2022 الإمام المغربي حسن إكويسن الملاحق من قبل فرنسا بسبب تصريحات اعتُبرت "مخالفة لقيم الجمهورية" وصدرت مذكرة توقيف أوروبية بحقه.وصرح...

إجراءات وتدابير محاربة التطرف في فرنسا

إجراءات وتدابير محاربة التطرف في فرنسا

فرنسا: بدء إجراءات إغلاق مسجد إمامُه معاد صريح للجمهورية ومروّج للإسلام السلفي أطلق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان الأربعاء 09/28 إجراءات الإغلاق الإداري لمسجد في إقليم الراين الأسفل (شمال شرق)، بتهمة تسهيل "انتشار الأيديولوجية الراديكالية" و"الإسلام...

مكافحة الإرهاب في بلجيكا ـ مداهمات لأوساط اليمين المتطرف

مكافحة الإرهاب في بلجيكا ـ مداهمات لأوساط اليمين المتطرف

بلجيكا.. فتح تحقيق في مقتل شخص خلال مداهمة لأوساط اليمين المتطرف DW- بعد أيام قليلة من فشل محاولة لاختطاف وزير العدل البلجيكي، قُتل شخص في تبادل لإطلاق النار خلال عملية واسعة النطاق للشرطة ضد المتطرفين اليمينيين في بلجيكا. ولم تتضح بعد ما إذا كانت هناك علاقة بين...

Share This