اختر صفحة
مكافحة الإرهاب ـ تقرير أممي، اعتقال زعيم فرع تنظيم القاعدة في اليمن  
مكافحة الإرهاب ـ تقرير أممي، اعتقال زعيم فرع تنظيم القاعدة في اليمن  

فبراير 6, 2021 | دراسات

اعتقال زعيم تنظيم القاعدة في اليمن ومقتل نائبه – مكافحة الإرهاب

العرب اللندنية – صنعاء – أكدت منظمة الأمم المتحدة اعتقال زعيم فرع تنظيم القاعدة في اليمن وجزيرة العرب خالد باطرفي قبل أشهر، فيما قتل نائبه سعد العولقي.وأشار تقرير أعدّه فريق مراقبة تابع للأمم المتحدة وأرسِل لمجلس الأمن، إلى أنّ باطرفي الذي تولّى قيادة تنظيم القاعدة في اليمن وجزيرة العرب قبل عام اعتُقل خلال “عمليّة في مدينة الغيضة بمحافظة المهرة في أكتوبر”، أسفرت أيضا عن مقتل نائبه سعد عاطف العولقي. مكافحة الإرهاب

والتقرير الصادر عن الفريق المتخصص بمراقبة الجماعات المتطرفة هو أول تأكيد رسمي لاعتقال باطرفي بعد تقارير غير مؤكدة.ولم يكشف التقرير عن مكان وجود باطرفي ولا عن تفاصيل أخرى للعملية، لكن المركز الأميركي لمراقبة المواقع الجهادية “سايت” أشار في أكتوبر إلى “تقارير غير مؤكدة” عن اعتقال باطرفي على أيدي قوات الأمن اليمنية، ومن ثم تسليمه إلى السعودية.

وكان باطرفي استلم قيادة التنظيم الجهادي خلفا لقاسم الريمي، الذي قتل قبل عام في عملية عسكرية أميركية في اليمن، نجحت أيضا في القضاء على مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ونائب زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.وقبل ذلك كان باطرفي المكنى بأبي المقداد الكندي هو المشرف على الشبكة الإعلامية للتنظيم، إلى أن تم تنصيبه دون إجماع في 23 فبراير 2020 قائدا لفرع القاعدة في اليمن.

وتوعد واشنطن في تسجيل مصور بثته مؤسسة الملاحم (الذراع الإعلامية للتنظيم) بأنه لن يكون للأميركيين “إلا كابوسا يقض مضاجعكم، وحمما تحرق قلوبكم وأجسادكم”.وباطرفي مسجّل ضمن قائمة “الإرهابيين العالميين” للولايات المتحدة منذ يناير 2017، وأصوله وممتلكاته محظورة في واشنطن، كما يمنع الأميركيون من التعامل معه.ويؤكد محللون منذ سنوات أن إمكانيات الجماعة تراجعت على مر الأعوام السابقة، مع تتالي الضربات الموجعة التي تلقاها التنظيم وأدت إلى فقدانه أبرز قادته. مكافحة الإرهاب

وكان التنظيم قد استغل ضعف السلطة المركزية في اليمن لتعزيز وجوده في جنوب وجنوب شرق اليمن.ونفّذ التنظيم عدة عمليات ضد الحوثيين والقوات الحكومية على حد سواء، إضافة إلى هجمات متفرّقة في الخارج بما فيها الاعتداء الذي استهدف مكاتب مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة سنة 2015.

ومنذ انهيار تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا والعراق، تحول اليمن إلى ساحة صراع دموي بينه وبين تنظيم القاعدة ووقعت اشتباكات بينهما في عدة مناطق، كشفت مدى التنافس بينهما في اليمن كساحة محورية لا غنى لكليهما عنها، في سياق خطط لاستعادة الحضور وإعادة بناء القوة في الشرق الأوسط والتمدد نحو أفريقيا. مكافحة الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=5574

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

فرنسا تعيد عشرات القاصرين وعديد الأمهات من مخيمات في سوريا وفق وزارة الخارجية يورونيوز ـ أعادت فرنسا 35 قاصرا و16 والدة كانوا يعيشون في مخيّمات يحتجز فيها جهاديون في سوريا، منذ سقوط تنظيم داعش، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء في بيان.وقالت الوزارة في بيان:...

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

وزيرة الداخلية الألمانية تعلن إعادة تشكيل أحد أقسام وزارتها ليشمل الحماية من التطرف - محاربة التطرف الشرق الأوسط ـ صرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بأن قسم الوطن الذي تم إنشاؤه في وزارتها بإلحاح من الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (الذي كان يتولى حقيبة...

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

"قبل فوات الأوان".. ما الذي تغير بعد 8 سنوات من "خلافة داعش"؟ ­الحرة -  قبل ثماني سنوات كسر تنظيم "داعش" الحدود بين سوريا والعراق، معلنا قيام "خلافته الإسلامية"، وبينما توسّع نفوذه حتى وصل إلى أوجه على عهد "الخليفة الأول"، أبو بكر البغدادي تقلّص بالتدريج بعد خمس سنوات...

Share This