مكافحة الإرهاب ـ تفكيك خلية إرهابية صلة على  صلة بهجوم “شارلي إيبدو”
مكافحة الإرهاب

يونيو 10, 2022 | دراسات

تفكيك شبكة باكستانية على صلة بهجوم أمام مقر “شارلي إيبدو”

كشف التحقيق عن وجود نشط لها في مقاطعات إيطالية عدة وبعض الدول الأوروبية – مكافحة الإرهاب

independentarabia – أدت عملية لمكافحة الإرهاب، نسقتها الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي “يوروبول” في إيطاليا وأماكن أخرى من أوروبا، إلى تفكيك شبكة من الباكستانيين المرتبطين بهجوم نفذ في 2020 أمام المقر السابق لصحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة، بحسب ما أعلنت الشرطة الإيطالية الثلاثاء 7 يونيو (حزيران).وأدت هذه العملية، التي نسقها الادعاء العام في جنوة (شمال إيطاليا) وإدارة جهاز مكافحة العصابات ومكافحة الإرهاب، إلى “توقيف مواطنين باكستانيين”، بحسب ما قالت الشرطة في بيان، مشيرةً إلى إصدار 14 مذكرة توقيف.وأعضاء هذه الشبكة “المشتبه فيهم جميعاً بالاتفاق الجنائي بهدف الإرهاب الدولي” مرتبطون “مباشرةً بزهير حسن محمود”.أصاب الباكستاني زهير حسن محمود، بسكين كبير، رجلاً وامرأة أمام المقر السابق لصحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية في باريس في 25 سبتمبر (أيلول) 2020، بعد أن ظن أنهما يعملان لدى الجريدة. مكافحة الإرهاب

حصل الهجوم بالتزامن مع محاكمة منفذي هجوم يناير (كانون الثاني) 2015 على الصحيفة، التي أعادت نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد.وشمل التنسيق لعملية الـ “يوروبول” مكاتب مكافحة الإرهاب في إسبانيا وفرنسا، بتنسيق من المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب التابع لـ”يوروبول”، بحسب ما أفادت الشرطة الإيطالية.وتابعت الشرطة “كشف التحقيق عن الوجود النشط، في عدة مقاطعات إيطالية وبعض الدول الأوروبية، لخلية إرهابية شكلتها مجموعة أكبر من الشباب الباكستانيين كانوا على اتصال مباشر بمنفذ الهجوم على شارلي إيبدو”. مكافحة الإرهاب

وكان أربعة باكستانيين تتراوح أعمارهم بين 17 و21 سنة، على اتصال بزهير حسن محمود، ووجهت إليهم تهم في فرنسا وسجنوا في ديسمبر (كانون الأول) 2020.وأحدث الاعتداء على مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة عام 2015 صدمة كبرى، تلاها إدراك أوروبي جلي على وقع سلسلة اعتداءات تلك السنة لضرورة العمل معاً، ما شكل منعطفاً في مكافحة الإرهاب.وكانت عملية تصفية هيئة تحرير “شارلي إيبدو” بصورة شبه كاملة في السابع من يناير 2015 الاعتداء الأول بهذا الحجم تنفذه مجموعة متمركزة في عاصمة غربية هي بروكسل، لضرب عاصمة غربية أخرى هي باريس. مكافحة الإرهاب

وجاءت تلك العملية بعد اعتداء نفذه مهدي نموش ضد المتحف اليهودي في بروكسل في أبريل (نيسان) 2014، وشكل فاتحةً لسلسلة دامية بلغت ذروتها مع اعتداءات متزامنة في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) أوقعت 130 قتيلاً و350 جريحاً في باريس وسان دوني بضاحية العاصمة الفرنسية.في تلك الفترة السوداء، أدركت أجهزة الأمن الفرنسية والأوروبية أن التهديد اتخذ بعداً مختلفاً، فقد أوضحت قاضية فرنسية أن الاعتداء على “شارلي إيبدو” “أحدث صدمة، وأثار تصميماً فورياً على تكثيف التعاون وجعله أكثر سلاسة. أثبت أن ذلك ممكن حتى في وسط حالة طارئة”. مكافحة الإرهاب

وأدرك الأوروبيون أيضاً هذا الواقع الجديد الذي ظهرت معه متطلبات جديدة، وتجلى الأمر رمزياً في مسيرة في 11 يناير في باريس، تصدرها عشرات رجال الدولة من العالم بأسره. وازداد الوضع إلحاحاً مع اعتداءات نوفمبر، بينما تسارع رحيل متطرفين أوروبيين إلى الشرق الأوسط للقتال في صفوف التنظيمات المتشددة.كما أدت الأزمة إلى استحداث “السجل الأوروبي لبيانات المسافرين جواً” عام 2016، وهو يفرض على شركات الطيران إبلاغ بيانات ركابها إلى الدول المعنية على أن يتم تقاسمها. ودعت فرنسا وبلجيكا في يونيو 2019 إلى إنشاء سجل مماثل لركاب سكك الحديد.وفي مبادرة أخرى، أنشأ الأوروبيون عام 2016 منصة لتبادل المعلومات حول الإرهاب داخل “مجموعة مكافحة الإرهاب”، التي تضم بصورة غير رسمية ثلاثين جهاز استخبارات أوروبياً. مكافحة الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=8738

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين في ألمانيا وبريطانيا

ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين في ألمانيا وبريطانيا

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا بريطانيا وألمانيا: ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين independentarabia - اتهامات للمعتقلين بجمع معلومات حول تقنيات وتسليمها لبكين و"نقل لمعرفة" إليها ملخص قبل بضعة أشهر أشار وزير التعليم الألماني إلى أخطار التجسس العلمي من...

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ميرتس: لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم DW - أكد زعيم أكبر حزب ألماني معارض -الحزب المسيحي الديمقراطي- أن الغالبية العظمى من المسلمين ببلاده يعيشون كجزء من ألمانيا دون أية مشكلات لكنه أضاف: "لدينا بألمانيا مشكلات...

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى "حرب مفتوحة"؟ الحرة - تصعيد على عدة مستويات على أكثر من جبهة، يدفع منطقة الشرق الأوسط إلى احتمالات "حرب مفتوحة"، والتي قد تعني دخول المنطقة في حروب لا نهاية أو حدود لها، خاصة بعد تحطم...

Share This