مكافحة الإرهاب ـ تحذير من تهديدات إرهابية في فرنسا
محاربة التطرف

أكتوبر 8, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تحذير من تهديدات إرهابية في فرنسا: أكثر من 5 آلاف متطرف تحت المراقبة الأمنية

مونت كارلو  – ستكون سنة 2024 في فرنسا ،سنة المناسبات الدولية الكبرى بما في ذلك تنظيم الألعاب الأولمبية ومراسم افتتاحها غير المسبوقة، بالإضافة إلى احتفالات الذكرى الثمانين لإنزالات نورماندي وبروفانس مع مواكب زعماء الدول. دون نسيان الانتخابات الأوروبية والأحداث التقليدية كعيد الجمهورية 14 يوليو/تموز. لذلك اعتبرت السلطات الفرنسية  أنه عام خطير للغاية من حيث ترصد الإرهابيين لتنفيذ عملياتهم الإجرامية.وفي ذات السياق، كشف تقرير لصحيفة لوفيغارو عن توقع المخابرات الفرنسية لهجمات إرهابية في فرنسا في الأشهر المقبلة وقد حذّرت السلطات الامنية من الهجمات التي قد تأتي من جماعات متشددة من أفغانستان وباكستان ومن سوريا والعراق. وذكرت وزارة الداخلية أنها قامت بتوقيفات عديدة في الآونة الأخيرة لعدة أشخاص يشتبه أن لديهم ميول جهادية، وتصل الشبهات الى حد أنهم يخططون لعمليات إرهابية في فرنسا وقامت الجهات الامنية بتفكيك خلايا التحكم عن بعد.

“باتكلان جديد”

حذر وزير الداخلية، جيرالد درمانين، يوم 19 أيلول/ سبتمبر 2023 من “خطر باتاكلان جديد” ولاحظ أن “التهديد المستورد” من مناطق الجهاد الخارجية  “الساحل، الشام، أفغانستان” ينمو مع مرور الوقت.وفسّرت لوفيغارو في تقريرها أنه وراء المصطلحات “مستوردة” أو “خارجية” تكمن سيناريوهات تُخشى هجمات إسلامية مُخطط لها في الخارج وتنفيذها بواسطة فرق مرسلة إلى فرنسا أو التي توجد بها بالفعل. ويذكر جهات المخابرات، عبر أوروبا، “منافذ” إرهابية داخل “المجموعات الاجتماعية”. على الرغم من انخفاض كبير في مخاطر التهديد المستورد منذ عام 2014، إلا أنه لم يختفِ بالكامل.في سوريا والعراق، يظهر تنظيم الدولة الإسلامية إصراره على التموقع وعلى القيام بعمليات إرهابية.و في سياق تدهور الوضع الأمني، يكتسح التنظيم الإرهابي الأراضي في الساحل وأفغانستان أيضا.ونشأت بدايات المجموعات الإرهابية عبر شبكات تُمولها تجارة المخدرات التي عادت إلى الحياة بعد استعادة طالبان للسلطة في أفغانستان، ويمكن أن تستفيد هذه الشبكات من موجة الهجرة القادمة من إفريقيا.

أكثر من 5 آلاف متطرف في فرنسا تحت المراقبة

أطلق عليه خبراء مكافحة الإرهاب اسم “التهديد الداخلي”. وقد تم تقديمه باعتباره الأكثر صعوبة في اكتشافه، وهو يتعلق اليوم بـ 5273 إسلاميا متطرفا محتملا يتجولون في الأراضي الفرنسية.ومن ضمنهم العائدون  من مناطق القتال، أوالذين غادروا السجون أو حتى الذين تطرفوا على يد “الإمام غوغل”، جميعهم موضوع “ملف نشط” في ملف تقارير الوقاية من التطرف ذي الطابع الإرهابي . اعترف جيرالد دارمانين في مقابلة مع صحيفة “غرب فرنسا”، في 20 سبتمبر/أيلول، بأن “الأجهزة تعتقد أن هؤلاء الأشخاص من المحتمل أن يقوموا بتصرفات غير لائقة أو على اتصال بأشخاص آخرين قد يتصرفون بشكل غير لائق”.

استعداد الجهاز الأمني

وهذا التهديد، الذي يتم التعامل معه بجدية كبيرة، قائم في الواقع منذ أكثر من عام. فمنذ الهجمات الانتحارية التي ضربت باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 التي تسببت في مقتل 130 شخصا و413 جريحا، شهدت الاستخبارات الفرنسية تحولا حقيقيا. وقد قامت المديرية العامة للأمن الداخلي، الرائدة في مكافحة الإرهاب، وحدها بزيادة قوتها العاملة بنسبة 50٪ لتتجاوز الآن علامة 5 آلاف عنصر. وعلى الرغم من أن الذكاء البشري يظل في قلب نشاط الخدمات المتخصصة، إلا أنه لا يستطيع القيام بكل شيء. خاصة وأن الخبراء يقدرون أن حوالي عشرين ضابط شرطة يجب أن يتناوبوا لمراقبة الهدف باستمرار.

وبفضل قانون البرمجة الأخير، عززت الخدمات الأمنية ترسانتها التقنية في مجال التقاط البيانات عن بعد واعتراض الاتصالات عبر الأقمار الصناعية. إذ يتم “سحب” أربعة “صناديق سوداء” على الشبكات لإصدار تنبيهات عند اكتشاف سلوك رقمي مشبوه.وفي ذات السياق ، أفادت اللجنة الوطنية لمراقبة تقنيات الاستخبارات عن 89500 طلب من الأجهزة في عام 2022. بزيادة تزيد عن 30٪ منذ عام 2016. ويظل منع الإرهاب هو السبب الرئيسي للمراقبة، حيث تم تعبئة 38٪ من التقنيات للتجسس من بين 6478 مشتبها بهم. مثل هذا الصعود في السلطة يجعل من الممكن تعقب الأشخاص المتطرفين وضرب أدنى محاولة إرهابية.

رابط مختصر … https://eocr.eu/?p=11014

 

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ  تعزيز الإجراءات الأمنية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تعزيز الإجراءات الأمنية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   فرنسا تقرر تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس بسبب مستوى التهديد الإرهابي "العالي جدا" mc-doualiya - قررت فرنسا الاثنين 29 أبريل 2024 تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس خلال الاحتفالات بعيدي الصعود (9 أيار/مايو) والعنصرة...

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   تجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين DW - دعت وزارة التعليم الألمانية جامعات البلاد للحذر والتدقيق في المشاريع المشتركة مع الصين، بعدما تكاثرت مزاعم التجسس ضد العملاق الأسيوي، غير أن بكين وصفت الاتهامات...

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيدة للفلسطينيين في أوروبا swissinfo - في ظلّ استقطاب شديد في الآراء حول الحرب بين إسرائيل وحماس، كشفت عدّة منظمات غير حكومية لوكالة فرانس برس عن مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيّدة للقضية الفلسطينية في...

Share This