مكافحة الإرهاب ـ السبب الذي دفع الإرهابيين بمهاجمة موسكو؟

مارس 25, 2024 | دراسات

بوتين: متطرفون إسلاميون نفذوا هجوم موسكو

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

DW ـ أقر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الهجوم، الذي وقع في قاعة حفلات خارج العاصمة موسكو وأودى بحياة نحو 140 شخصا، “نفذه متطرّفون إسلاميون”، لكنه قال لابد من توضيح لماذا كان “الإرهابيون” يريدون الفرار إلى أوكرانيا.أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الهجوم الذي استهدف قاعة للحفلات الموسيقية في موسكو الجمعة الماضية وتبنّاه تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) نفّذه “متطرّفون إسلاميون” قال إنهم حاولوا الفرار إلى أوكرانيا.وكانت موسكو قد شككت في وقت سابق في تأكيدات الولايات المتحدة أن تنظيم “داعش” هو المسؤول عن الهجوم المسلح على قاعة الحفلات.

وقال الرئيس الروسي خلال اجتماع حكومي اليوم الإثنين (25 مارس/آذار 2024) “من الأهمية بمكان الإجابة على السؤال المطروح حول السبب الذي دفع الإرهابيين، بعد ارتكاب جريمتهم، لمحاولة التوجّه إلى أوكرانيا، من كان ينتظرهم هناك؟”. وأضاف أنه لابد أيضا من معرفة “ما إذا كانت الجماعات الإسلامية الراديكالية والإرهابية مهتمة حقا بمهاجمة روسيا التي تقف اليوم للمطالبة بحل عادل للصراع الدائر في الشرق الأوسط”.

وتابع الرئيس الروسي قائلا: “هذه الفظاعة قد تكون مجرّد حلقة في سلسلة محاولات لأولئك الذين هم في حالة حرب مع بلدنا منذ العام 2014 بأيدي نظام النازيين الجدد في كييف”، في إشارة إلى أوكرانيا، التي نفت أوكرانيا أي ضلوع لها في الهجوم ووصفت الاتهامات الروسية لها بأنها سخيفة.

وكان تنظيم “داعش ـ خراسان”، وهو أحد فروع تنظيم “الدولة الإسلامية”، ويتمركز في أفغانستان وباكستان، قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم الدموي الذي استهدف قاعة حفلات خارج العاصمة موسكو مساء الجمعة الماضية، وبثّت قنوات إعلامية تابعة للتنظيم مقاطع فيديو مصوّرة للمسلحين داخل الموقع.ولدى سؤاله عن إعلان تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم قال المتحدّث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الإثنين إن التحقيق لا يزال جاريا.

وعبّر الكرملين الإثنين عن ثقته بأجهزة البلاد الأمنية فيما تدور تساؤلات حيال كيفية فشلها في منع وقوع المجزرة على الرغم من التحذيرات العلنية والخاصة الصادرة عن أجهزة الاستخبارات الأميركية في هذا الصدد.واقتيد المشتبه بهم الأربعة الذين بدت وجوههم متورمة وتحمل كدمات وجروح إلى محكمة منطقة باسماني في العاصمة بحضور عشرات الصحافيين. وأدخل عناصر جهاز الأمن الفدرالي مشتبها فيه على كرسي متحرّك بينما كان بالكاد قادرا على فتح عينيه.ورفض بيسكوف التعليق على التقارير والتسجيلات المصوّرة التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي وأظهرت عمليات تحقيق بأساليب عنيفة مع حق المشتبه بهم بعدما أوقفوا السبت.

و تحتجز السلطات الروسية 11 شخصا على صلة بالهجوم الذي نفّذه مسلحون اقتحموا قاعة “كروكوس سيتي هول” حيث فتحوا النار على الحاضرين ثم أضرموا النار في المبنى، في اعتداء أوقع نحو 140 قتيلا.

 

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية ودور العبادة استعدادا لعيد الفصح mc-doualiya - غداة هجوم إيران على إسرائيل واستعدادا لعطلة عيد الفصح اليهودي، شددت فرنسا إجراءاتها الأمنية من خلال وضع حراسة ثابتة أمام المدارس...

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا مع مرور عام على الحرب.. مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان الحرة - يسعى وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي إلى جمع مزيد من التمويل للسودان، الاثنين، عندما يجتمعون في باريس بالتزامن مع الذكرى الأولى لاندلاع الصراع.ولا...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- توقيف ثلاثة أشخاص بشبهة الإرهاب DW - قال مكتب المدعي العام في دوسلدورف إن ثلاثة شباب أودعوا السجن "للاشتباه بقوة" في "التخطيط لشن هجوم إرهابي بدوافع إسلاموية". وتم تنفيذ عمليات تفتيش واعتقال بناء على طلب مكتب ملاحقة...

Share This