مكافحة الإرهاب ـ إجراءات أمنية في ألمانيا وفرنسا

أكتوبر 21, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تحركات في ألمانيا وفرنسا في إطار التحقيق باعتداء بروكسل

DW – ألقت الشرطة الفرنسية القبض على رجل على ارتباط بمنفذ اعتداء بروكسل عبد السلام لسود، فيما حققت السلطات الألمانية مع كل شخص له صلة مع المنفذ.قبضت الشرطة الفرنسية على رجل في نانت (غرب) على ارتباط بالتحقيق الذي فتح في بلجيكا إثر الاعتداء الذي أسفر عن مقتل سويديَّين الإثنين في بروكسل، على ما أفادت مصادر مطلعة على الملف الجمعة (20 تشرين الأول/أكتوبر 2023).ويسعى المحققون البلجيكيون لمعرفة ما إذا كان منفذ الاعتداء عبد السلام لسود (45 عاما) الذي قتلته الشرطة البلجيكية الثلاثاء، على اتصال مع متطرفين آخرين في دول أوروبية.

وأوضح أحد المصادر الجمعة أن الرجل الذي أوقف في نانت تلقى فيديو تبني لسود للاعتداء قبل وقوعه الإثنين قرابة الساعة 19,00 (17,00 ت غ)، مؤكدا بذلك معلومات أوردتها صحيفة “وست فرانس” الفرنسية. ولم تكشف هوية الموقوف، فيما ذكرت الصحيفة الفرنسية أنه تونسي مثل لسود.

وكان المدعي العام الفدرالي البلجيكي فريديريك فان لوو أكد منذ الثلاثاء أن المحققين يرجحون فرضية أن المتطرف تحرك منفردا. لكن مصدرا آخر على اطلاع على الملف أكد لوكالة فرانس برس أن بلجيكا أعطت “عدة معلومات إلى عدد من البلدان” حول أشخاص كانوا على اتصال مؤخرا بمنفذ اعتداء بروكسل، ذاكرا من بينها فرنسا وألمانيا. وأضاف المصدر أنه يعود لسلطات هذه الدول أن تتحقق مما إذا كان هؤلاء الأشخاص مهمين في التحقيق البلجيكي.

وامتنعت النيابة العامة الوطنية الفرنسية لمكافحة الإرهاب عن التعليق ردا على أسئلة فرانس برس بهذا الصدد. لكن الشرطة في مدينة دريسدن الألمانية قامت بزيارة شخص كان على اتصال بالرجل التونسي المشتبه. وقال كاي أندرس، المتحدث باسم مكتب الشرطة الجنائية بولاية سكسونيا اليوم الجمعة:” لا يوجد حاليا أي اشتباه على الإطلاق في أي جريمة جنائية أو أي صلة بتلك الهجمات الإرهابية”. وأضاف المتحدث إن السلطات البلجيكية أبلغت الشرطة بأن المشتبه به كان على اتصال بتونسي يعيش في دريسدن.

وكان منفذ اعتداء بروكسل مقيما بصورة غير قانونية في بلجيكا بعدما رفض طلبه للجوء عام 2020 وصدر بحقه أمر بمغادرة الأراضي لم ينفذ.وقبل بضع ساعات من مباراة لكرة القدم مساء الإثنين بين منتخبي بلجيكا والسويد ضمن التصفيات المؤهّلة لكأس أوروبا 2024، قام عبد السلام لسود بقتل مشجّعَين سويديين بالرصاص وأصاب ثالثا بجروح قبل الفرار على دراجة نارية، في اعتداء وقع على ما يبدو على خلفية عمليات حرق المصحف في السويد، التي أثارت موجات غضب في العالم العربي، وتبناه تنظيم “الدولة الإسلامية”.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=11075

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين في ألمانيا وبريطانيا

ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين في ألمانيا وبريطانيا

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا بريطانيا وألمانيا: ملاحقات بحق متهمين بالتجسس لصالح الصين independentarabia - اتهامات للمعتقلين بجمع معلومات حول تقنيات وتسليمها لبكين و"نقل لمعرفة" إليها ملخص قبل بضعة أشهر أشار وزير التعليم الألماني إلى أخطار التجسس العلمي من...

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ميرتس: لا مشكلة بألمانيا مع المسلمين بل مع متطرفيهم DW - أكد زعيم أكبر حزب ألماني معارض -الحزب المسيحي الديمقراطي- أن الغالبية العظمى من المسلمين ببلاده يعيشون كجزء من ألمانيا دون أية مشكلات لكنه أضاف: "لدينا بألمانيا مشكلات...

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

أمن دولي ـ هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى “حرب مفتوحة”؟

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا هل يتحول الصراع في الشرق الأوسط إلى "حرب مفتوحة"؟ الحرة - تصعيد على عدة مستويات على أكثر من جبهة، يدفع منطقة الشرق الأوسط إلى احتمالات "حرب مفتوحة"، والتي قد تعني دخول المنطقة في حروب لا نهاية أو حدود لها، خاصة بعد تحطم...

Share This