اختر صفحة
مكافحة الإرهاب ـ  أنقرة تحول ليبيا إلى مركز لانتشار الإرهاب
مكافحة الإرهاب ـ  أنقرة تحول ليبيا لمركز لانتشار الإرهاب

ديسمبر 17, 2021 | دراسات

خبير: تركيا والولايات المتحدة تحولان ليبيا إلى مركز لانتشار الإرهاب

سبوتنيك ـ قال الخبير الروسي فياتشيسلاف ماتوزوف إن الاتفاق بين تركيا والمجتمع الدولي وأوروبا والولايات المتحدة بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بليبيا ظلّ شكليًا، حيث لم يتم حل الموقف بشأن إخراج المرتزقة من الدولة الواقعة شمالي أفريقيا.وأوضح ماتوزوف: “لديهم فكرة – إبرام اتفاق بشأن التعاون العسكري مع حكومة الوفاق الوطني التي كانت شرعية في ذلك الوقت. هذا موقف هش للغاية، لأنه في نهاية المطاف لم يكن لدى المجلس الوطني الانتقالي سلطة التوقيع على هذا النوع من الاتفاقات. وإذا حدث ذلك، فيجب أن يوافق عليه البرلمان. لم يكن هذا هو الحال في ليبيا. لم يكن للاتفاق غير المصدق نفس القوة التي تشير إليها تركيا”. خبير: تركيا والولايات المتحدة تحولان ليبيا إلى مركز لانتشار الإرهاب

وبحسب ماتوزوف، فإن أنقرة “ستواصل نقل الوحدات الأجنبية إلى أراضي الدولة الواقعة في شمال إفريقيا”، مشيرا إلى أن إجراءاتها الإضافية تعتمد على كيفية تأثير المجتمع الدولي على تركيا.وتابع: “هنا أرى أن تنازلات جدية للغاية لأنقرة يقدمها الأمريكيون الذين يتجاهلون الموقف التركي ولا يريدون الضغط عليها قليلاً حتى تنفذ القرارات الدولية ومجلس الأمن الدولي. يعتمد الوضع إلى حد كبير على الطريقة التي تتصرف بها الولايات المتحدة”.وتابع فياتشيسلاف ماتوزوف أنه عندما يتعلق الأمر بالمرتزقة الذين نقلتهم أنقرة إلى ليبيا، فإن هؤلاء هم بالأساس من قاتلوا في سوريا، وبعد ذلك وصلوا بمساعدة الأمريكيين من سوريا عبر العراق إلى أفغانستان. خبير: تركيا والولايات المتحدة تحولان ليبيا إلى مركز لانتشار الإرهاب

وقال: “بعد كل شيء، هذا هو أحد أنماط السلوك الأمريكية. وتعتزم الولايات المتحدة تعزيز موقف تركيا في أفغانستان، لا سيما في مطار كابول، ورفع الدعم في مواجهة المسلحين من سوريا الموالين لتركيا، والذين عرفهم الأتراك منذ فترة طويلة. سيصبحون القوة المسلحة الرئيسية في أفغانستان ضد حركة طالبان، لذلك أعتقد أن اللعبة السياسية الأمريكية مستمرة منذ فترة طويلة”.وختم الخبير الروسي: “أنقرة تلعب دور حصان طروادة. القاعدة و”داعش”، هؤلاء هم نفس المسلحين الذين قاتلت معهم السلطات السورية، بدعم من تركيا والولايات المتحدة، الذين أعلنوا أنهم يقاتلون جماعة “القاعدة”. ازدواجية السياسة الأمريكية”. خبير: تركيا والولايات المتحدة تحولان ليبيا إلى مركز لانتشار الإرهاب

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7651

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

فرنسا تعيد عشرات القاصرين وعديد الأمهات من مخيمات في سوريا وفق وزارة الخارجية يورونيوز ـ أعادت فرنسا 35 قاصرا و16 والدة كانوا يعيشون في مخيّمات يحتجز فيها جهاديون في سوريا، منذ سقوط تنظيم داعش، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء في بيان.وقالت الوزارة في بيان:...

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

وزيرة الداخلية الألمانية تعلن إعادة تشكيل أحد أقسام وزارتها ليشمل الحماية من التطرف - محاربة التطرف الشرق الأوسط ـ صرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بأن قسم الوطن الذي تم إنشاؤه في وزارتها بإلحاح من الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (الذي كان يتولى حقيبة...

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

"قبل فوات الأوان".. ما الذي تغير بعد 8 سنوات من "خلافة داعش"؟ ­الحرة -  قبل ثماني سنوات كسر تنظيم "داعش" الحدود بين سوريا والعراق، معلنا قيام "خلافته الإسلامية"، وبينما توسّع نفوذه حتى وصل إلى أوجه على عهد "الخليفة الأول"، أبو بكر البغدادي تقلّص بالتدريج بعد خمس سنوات...

Share This