اختر صفحة
مكافحة الإرهاب .. أبرزالتنظيمات المتطرفة فى الساحل والصحراء
مكافحة الإرهاب .. أبرزالتنظيمات المتطرفة فى الساحل والصحراء

يونيو 7, 2020 | دراسات

الإرهاب في الساحل والصحراء.. أبرز التنظيمات المتطرفة -مكافحة الإرهاب

سكاى نيوز عربية.. وجدت بعض دول القارة الإفريقية نفسها خلال السنوات الأخيرة، بؤر للجماعات الإرهابية، خاصة في منطقة الساحل والصحراء، التي تشهد زيادة في أنشطة هذه الجماعات.ونفذت تلك التنظيمات الإرهابية الكثير من عمليات الخطف والقتل، بالإضافة إلى هجمات دامية أودت بحياة الكثير من المدنيين.ومن أبرز التنظيمات الإرهابية التي فرضت نفسها على منطقة الساحل والصحراء غربي القارة الإفريقية خلال السنوات الأخيرة:

تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب”- مكافحة الإرهاب فى الساحل والصحراء

نشأ هذا التنظيم عن تنظيم آخر متطرف نشط في الجزائر، يُعرف باسم “الجماعة السلفية للدعوة والقتال”. وفي يناير عام 2007 بايع زعيمه عبد المالك دروكدال، تنظيم القاعدة الإرهابي.وينشط التنظيم أساسا في الجزائر، لكن نفوذه يمتد إلى جنوب الصحراء ومنطقة الساحل، مرورا بموريتانيا والمغرب وتونس ومالي. مكافحة الإرهاب فى الساحل والصحراء

جماعة “نصرة الإسلام”- مكافحة الإرهاب فى الساحل والصحراء

تأسست جماعة “نصرة الإسلام” في مارس 2017، وتضم أكبر تحالف من الجماعات الإرهابية التي تدين بالولاء لتنظيم القاعدة.تشكل الجماعة تهديدا مباشرا لعدة دول، من بينها الجزائر ومالي والنيجر وموريتانيا، إضافةً إلى القوات الفرنسية الموجودة في مالي والنيجر. جميع هذه الجماعات الإرهابية استغلت هشاشة الأوضاع الأمنية في الدول الإفريقية، وسوء الأوضاع الاقتصادية، لتوسع انتشارها هناك، ولا تزال قوات الأمن تحاول ملاحقة عناصرها ومواجهة انتشارها، للحد من تجنيد عناصر جديدة فيها ووقف هجماتها الدامية.

تنظيم داعش – مكافحة الإرهاب فى الساحل والصحراء

شكلت منطقة القرن الإفريقي مدخلا لتنظيم داعش الإرهابي منذ عام 2015، وتحديدا الصومال وليبيا ودول حوض بحيرة تشاد.لكن داعش وسّع نشاطه في الساحل الإفريقي، خاصة في مالي وبوركينا فاسو، إضافةً إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية وموزمبيق، وبعض الخلايا النائمة في تونس. مكافحة الإرهاب فى الساحل والصحراء

جماعة “بوكو حرام”

نشأت “بوكو حرام” عام 2002 شمالي نيجيريا، ثم بايع زعيمها السابق أبو بكر شيكاو تنظيمَ داعش، في مارس 2015.وسعت الجماعة الإرهابية نشاطها ليشمل دول حوض بحيرة تشاد، التي تضم نيجيريا والنيجر والكاميرون. وركزت عملياتها على استهداف المدنيين والجنود.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=3152

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

يبدو أنهم كانوا يحلمون بإسقاط الدولة. مجموعة من يُسمون بـ”مواطني الرايخ” وأصحاب “التفكير الجانبي”، كانوا يستعدون منذ أشهر لـ”يوم غير محدد”، يحين فيه موعد إسقاط نظام الدولة الألمانية، حسب المعلومات المتوفرة لدى المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك. لكن بعد عمليات مداهمة واسعة تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم، وإفشال مخططاتهم، وبينهم جنود سابقون ونائبة سابقة في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ”.

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

Share This