اختر صفحة
محاربة التطرف  في ألمانيا ـ مجلس المسلمين، وماذا يربطه بالإخوان المسلمين؟
محاربة التطرف في ألمانيا ـ مجلس المسلمين، وماذا يربطه بالإخوان المسلمين؟

فبراير 2, 2022 | دراسات

مجلس المسلمين بألمانيا يسقط عضوية جمعية مقربة من “الإخوان”

DW – وافق أعضاء المجلس المركزي للمسلمين بألمانيا على إسقاط عضوية جمعية “التجمع الإسلامي الألماني”، التي تصنفها السلطات الأمنية الألمانية جماعة تابعة للإخوان المسلمين. فما هي تلك الجمعية؟ وماذا يربطها بالإخوان المسلمين؟  مجلس المسلمين بألمانيا يسقط عضوية جمعية مقربة من “الإخوان”

استبعد المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا جمعية صنفها جهاز حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) على أنها تابعة لشبكة الإخوان المسلمين.وقال المجلس الذي يضم في عضويته عددا من المنظمات والجمعيات والاتحادات الإسلامية في ألمانيا، اليوم الاثنين (31 يناير/ كانون الثاني 2022) إن المجلس قرر خلال الجمعية العامة لممثليه والتي انعقدت افتراضيا في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، استبعاد جمعية “التجمع الإسلامي الألماني” (DMG) وأعضائها، مشيرة إلى أن طلبا بهذا الخصوص حصل على تأييد أغلبية الثلثين التي تشترطها اللائحة التأسيسية. مجلس المسلمين بألمانيا يسقط عضوية جمعية مقربة من “الإخوان”

وجاء في تقرير هيئة حماية الدستور عن عام 2020 أن جمعية “DMG” التي كانت تسمى سابقا (التجمع الإسلامي في ألمانيا) يمكن اعتبارها جزءا من الشبكة العالمية للإخوان المسلمين “ومنظمتها المركزية في ألمانيا”، وذلك بناء على التشابكات الوثيقة في الهياكل والمناصب مع الإخوان المسلمين.ونقلت الاستخبارات الداخلية عن حكم صادر من المحكمة الإدارية في ولاية هيسن في عام 2017 القول إن القناعات الأساسية للجمعية تتضمن إقامة أنظمة سيادة إسلامية لا تتوافق مع مبادئ ديمقراطية مثل حرية الرأي والسيادة الشعبية والمساواة. مجلس المسلمين بألمانيا يسقط عضوية جمعية مقربة من “الإخوان”

وتشير التقديرات إلى أن عدد أعضاء جمعية “دي إم جي”  يصل حاليا إلى 1450 عضوا. وذكر المكتب الاتحادي لحماية الدستور أن هذه الجمعية جزء من مما يطلق عليه الطيف القانوني والمقصود به المجموعات التي لا تسعى إلى تحقيق أهدافها عن طريق شن هجمات إرهابية بل عن طريق إحداث تغيير على المدى البعيد استنادا إلى القوانين المحلية. مجلس المسلمين بألمانيا يسقط عضوية جمعية مقربة من “الإخوان”

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7867

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

“مواطنو الرايخ”، ما مدى خطورة هذا الوسط على أمن ألمانيا؟

يبدو أنهم كانوا يحلمون بإسقاط الدولة. مجموعة من يُسمون بـ”مواطني الرايخ” وأصحاب “التفكير الجانبي”، كانوا يستعدون منذ أشهر لـ”يوم غير محدد”، يحين فيه موعد إسقاط نظام الدولة الألمانية، حسب المعلومات المتوفرة لدى المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك. لكن بعد عمليات مداهمة واسعة تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم، وإفشال مخططاتهم، وبينهم جنود سابقون ونائبة سابقة في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ”.

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

Share This