اختر صفحة
محاربة التطرف ـ  حظر منظمة “أنصار إنترناشونال” في ألمانيا
محاربة التطرف ـ  حظر منظمة “أنصار إنترناشونال” في ألمانيا

مايو 5, 2021 | دراسات

ألمانيا تحظر منظمة “أنصار إنترناشونال” الإسلامية ومنظمات تابعة لها – محاربة التطرف

المتحدث باسم الداخلية يتهم المنظمة بتمويل الإرهاب حول العالم.

العرب اللندنية – برلين – حظر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر منظمة “أنصار إنترناشونال” الإسلامية والعديد من المنظمات التابعة لها.وقال ستيف ألتر المتحدث باسم زيهوفر، عبر موقع تويتر الأربعاء، إن “الشبكة تمول الإرهاب حول العالم بالتبرعات” التي تجمعها.ونقل ألتر عن زيهوفر القول ”إذا كنت تريد محاربة الإرهاب، فعليك تجفيف منابع تمويله”.وتم إرجاع الحظر إلى أن المنظمة تجمع الأموال بنية تحويلها إلى الجماعات الإرهابية في الخارج، وتحديدا جبهة النصرة في سوريا، وحركة حماس الفلسطينية، وحركة الشباب في الصومال.

ويبدو أنه تم خداع الجهات المانحة بأنه يتم توجيه أموالهم حصريا للأغراض الإنسانية.ومنذ أشهر، تعكف ألمانيا، التي شهدت على مدى السنوات الماضية هجمات إرهابية، على مراجعة ترسانة قوانينها في مواجهة التطرف الإسلامي ومنابع تمويله، وذلك في إطار خطة شاملة لمعاضدة المجهود الأمني الذي يبدو أنه فشل لوحده في التصدي إلى هذه التهديدات.وكشف تقرير للداخلية الألمانية صادر في العام 2019، أن المنظمة جمعت منظمة “أنصار إنترناشونال” في الماضي تبرعات تحت غطاء تمويل حملات إغاثية في الصومال وسوريا وميانمار. محاربة التطرف

وفي تقرير لهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ولاية شمال الراين-ويستفاليا لعام 2017 تمت الإشارة إلى اتصالات مكثفة بين المنظة و منظمة “جميع أنحاء العالم مقاومة – مساعدة” المحسوبة على التيار الإسلامي المتطرف.وبحسب التقرير، فقد تم رصد جهود تعاون مكثفة لمنظمة “أنصار إنترناشونال” مع أفراد آخرين منتمين للأوساط السلفية المتطرفة.وكتبت الاستخبارات الداخلية في التقرير أنه من اللافت للانتباه أن “هناك تداخلات بين هذه المنظمة ومنظمة ‘الدين الحق/اقرأ!’ المحظورة في ألمانيا”، موضحة أن هذا يشير إلى أن منظمة “أنصار الدولية” تملأ داخل الأوساط الإسلامية المتطرفة فراغا نشأ بسبب حظر منظمة “اقرأ”، التي كانت تقوم بحملات توزيع نسخ من القرآن في الشوارع. محاربة التطرف

وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر آنذاك أن “من يدعم حماس تحت عباءة المساعدات الإنسانية، يستخف بقرارات أساسية في دستورنا تتعلق بالقيم”، مضيفا أن هذا يؤدي إلى فقدان المصداقية في نشاط الكثير من المنظمات، التي “تلتزم بالحيادية في ظل ظروف صعبة”.ويرى مراقبون أن الجماعات الإسلامية بصدد استغلال العمل الجمعياتي كركيزة قانونية للتحرك بسهولة داخل البلاد واستقطاب المزيد من الأنصار، ما يستوجب مراجعة القوانين وجعلها أكثر صرامة. محاربةالتطرف

وتزايد القلق في ألمانيا التي يبلغ تعداد الجالية المسلمة فيها خمسة ملايين شخص، بشأن التمويل الخارجي للمنظمات والجمعيات الإسلامية بالدرجة الأولى من قبل تركيا، حيث يدار نحو 900 مسجد من قبل الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية الخاضع لسيطرة حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان.وأثيرت مؤخرا مخاوف بشأن تأثير الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية، الذي يعتبر ذراع الحكومة التركية في ألمانيا، على الجالية المسلمة في البلاد، وتحريكها وفقا لأجندته.

رابط مختصر..https://eocr.eu/?p=6249

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

لماذا تبطئ فرنسا عملية إعادة أبناء الجهاديين خبراء الأمم المتحدة يحذّرون من استمرار بقاء الأطفال في خيام مكتظّة وسط درجات حرارة قصوى ودون مزاولة الدراسة. العرب اللندنيةـ’ باريس - ما زال حوالي مئتي طفل من أبناء جهاديين فرنسيين، محتجزين في عزلة وفي ظل ظروف صحية مزرية...

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

إيطاليا: البوسني المعتقل مرتبط بإمام كان يجنّد ميليشيات جهادية وكالة أكي الإيطالية ـ بولونيا – أعلنت مصادر أمنية إيطالية، أن المواطن البوسني الذي اعتقل اليوم، ثبت ارتباطه بإمام كان يمارس نشاط التجنيد في الميليشيات الجهادية.وأضافت المصادر ذاتها، أن “تحقيقات وحدة...

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

فشل فرنسي ـ أوروبي في الساحل وقوة «تاكوبا» انسحبت... و«برخان» تلحق بها 2900 قتيل منذ بداية العام في مالي بينهم 1600 مدني الشرق الأوسط ـ بعد تسع سنوات من الوجود العسكري المكثف، تتهيأ القوات الفرنسية للخروج من مالي، المستعمرة السابقة، على خلفية نزاع مستحكم مع السلطات...

Share This