محاربة التطرف ـ الإسلام السياسي وعلاقته بالأحزاب الفرنسية
محاربة التطرف

سبتمبر 4, 2022 | دراسات

طرد الداعية الإسلامي إيكويسن: اليسار الفرنسي يرفض ويندب “ضياع دولة القانون”

مونت كارلو ـ  أثار تصديق “مجلس الدولة” الفرنسي على قرار بطرد الداعية الإسلامي المغربي حسن إيكويسن استياء حزب “فرنسا العصية” اليساري المتهم بدوره بـ”محاباة الإسلاميين” لأسباب انتخابية.وذهب بعض من كوادر ورموز الحزب حتى إلى التشكيك في استقلالية المجلس وهو أعلى محكمة إدارية في البلاد. فقد عبر النائب عن الحركة دافيد غيرو على تويتر عن “اعتراضه الشديد” على القرار الصادر الثلاثاء 30 آب/أغسطس معتبراً إنه “يفتح الباب على مصراعيه أمام الطرد التعسفي”.زميلته النائبة كليمانس غيتيه زادت الطين بلة حين قالت إن “هناك ضغوطاً من السلطة التنفيذية على السلطة القضائية في هذه القضية”. وتابعت إن تصريحات إيكويسن “مستهجنة للغاية”، ولكنها أشارت إلى “استغلال” للقضية ودعت إلى “محاكمة هذا الرجل من قبل العدالة الفرنسية”

على تويتر، اعتبرت محامية إيكويسن لوسي سيمون أن قرار مجلس الدولة يرمز إلى “إضعاف سيادة القانون” واستنكرت “سياقاً مقلقاً للضغط من قبل السلطة التنفيذية على القضاء”.ماذا نفهم من ذلك؟ أن فرنسا لم تعد بلداً يسود فيه القانون بالكامل وانها لم تعد دولة قانون؟ من الملاحظ أن خطاب قيادات “فرنسا العصية” كان معاكساً تماماً عندما علقت المحكمة الإدارية في 5 آب/أغسطس قرار طرد إيكويسن! حينها رحبوا بالقرار لدرجة أن النائب لوي بويار شكر المؤسسة القضائية. وكتب على تويتر بعد لحظات قليلة من الإعلان “شكراً للمحكمة الإدارية على تذكير وزير الداخلية بأن فرنسا دولة قانون”.

من جهته، نشر دافيد غيرو بياناً يسخر من الوزير “دارمانان وجميع المدعين العامين المبتدئين”، وقال “ماذا يمكنهم أن يقولوا الآن؟ (…) أن دولة القانون هي أيضاً متواطئة مع الإسلام السياسي؟”.برر “مجلس الدولة” قراره باعتبار أن “الخطاب المعادي للسامية” لحسن إيكويسن “تكرر (…) بعد اعتذاره في عام 2004” وأن “خطابه الممنهج حول دونية المرأة” في “مقاطع فيديو لا تزال متاحة على الإنترنت أنتج آخرها في عام 2021” تشكل بالفعل “أعمالاً تحريضية صريحة ومتعمدة تثير التمييز أو الكراهية”.مساء الثلاثاء حضرت الشرطة الفرنسية لاعتقال إيكويسن في منزله بالقرب من مدينة فالنسيان (شمال) ولم تجده، بحسب مصدر مطلع على الملف. وأضاف المصدر الذي اعتبره هارباً من وجه العدلة، أن الداعية المغربي بات الآن مدرجاً على قائمة المطلوبين مشيراً إلى فرضية أنه قد يكون موجوداً في بلجيكا.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=9206

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الرئيس السابق لـ”فرونتكس” ينضم إلى اليمين المتطرف الفرنسي

الرئيس السابق لـ”فرونتكس” ينضم إلى اليمين المتطرف الفرنسي

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا الرئيس السابق لـ"فرونتكس" الأوروبية المستقيل إثر تحقيقات ينضم إلى اليمين المتطرف الفرنسي مهاجر نيوز - مع اقتراب موعد الانتخابات الأوروبية وصعود تيارات اليمين المتطرف، كشف الرئيس السابق لوكالة حرس الحدود الأوروبية "فرونتكس"...

أمن دولي ـ تقرير مؤتمر ميونيخ للأمن 2024، خسارة الأمن الدولي

أمن دولي ـ تقرير مؤتمر ميونيخ للأمن 2024، خسارة الأمن الدولي

المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ​المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات ECCI   وسط التنافس الجيوسياسي المتزايد والتباطؤ الاقتصادي العالمي، أصبحت الجهات الفاعلة الرئيسية في مجتمع عبر الأطلسي، وفي الأنظمة القوية، وفي ما يسمى بالجنوب العالمي، غير...

داعش لا يزال يشكل تهديدا للأمن الدولي

داعش لا يزال يشكل تهديدا للأمن الدولي

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا الأمم المتحدة: تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين news.un.org - خلال إحاطة قدمها لمجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، استعرض وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، التقرير الذي...

Share This