اختر صفحة
حزب الله خزن “الحزم الباردة” فى ألمانيا
حزب الله خزن "الحزم الباردة" فى ألمانيا

أغسطس 7, 2020 | دراسات

تقرير: حزب الله خزن نترات أمونيوم بجنوب ألمانيا

DW- كشف تقرير صحفي نقلا عن هيئة الاستخبارات الداخلية الألمانية أن التحقيقات كشفت أن حزب الله اللبناني خزن بجنوب ألمانيا ما يسمى بـ”الحزم الباردة”، التي تحتوي على نترات الأمونيوم، والتي يفترض أنها تسببت في انفجار بيروت.علمت سلطات الأمن الألمانية خلال تحقيقاتها بشأن “حزب الله” اللبناني بأن الحزب خزن في ألمانيا موادا تحتوي على نترانت الأمونيوم. علمت سلطات الأمن الألمانية خلال تحقيقاتها بشأن “حزب الله” اللبناني بأن الحزب خزن في ألمانيا موادا تحتوي على نترانت الأمونيوم.

وذكرت الهئية الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) ردا على استفسار أنه في إطار تحقيقات بشأن “حزب الله” في الماضي، تم الكشف عن تخزين لما يسمى بـ”الحزم الباردة” (Cold-Packs) التي تحتوي من بين أمور أخرى على نترات الأمونيوم.وأضافت الهيئة: “حزم التبريد المخزنة تم إخراجها من ألمانيا مجددا عام 2016. لا يوجد أي معلومات أو أدلة على أن هذا التخزين لـ”حزم التبريد” له علاقة بتخزينات (نترات الأمونيوم) في مرفأ بيروت”.

يُذكر أن أكثر من 130 شخصا لقوا حتفهم في انفجار مروع وقع في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء الماضي، وأصيب الآلاف. والسبب المحتمل في الانفجار هو تخزين نترات الأمونيوم شديدة الانفجار على نحو غير سليم.ويقع مرفأ بيروت، حيث حدث الانفجار، تحت سيطرة “حزب الله” إلى حد كبير.وكان وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، أعلن حظر أنشطة “حزب الله” في ألمانيا في نيسان/أبريل 2020.

ويأتي الاستفسار على خلفية تقرير لمحطة “تشانل 12” الإسرائيلية، التي ذكرت الربيع الماضي دون ذكر مصادرها أن الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية “الموساد” أطلعت الاستخبارات الألمانية على تخزين “حزب الله” نترات الأمونيوم في مستودعات بجنوب ألمانيا.وردا على استفسار حول عثور محتمل على نترات الأمونيوم في ألمانيا، قالت وزارة الداخلية الألمانية: “لا يمكننا الإدلاء ببيانات في ذلك الشأن لأسباب تتعلق بحماية المصالح التنفيذية لسلطات الأمن الألمانية”.

وكان الحزب الديمقراطي الحر في البرلمان المحلي لولاية بافاريا الألمانية قد تواصل مع الحكومة المحلية للولاية للاستفسار عن تقرير المحطة الإسرائيلية قبل بيان هيئة حماية الدستور.وقال رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، مارتن هاجن، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “لا ينبغي لبافاريا أن تصبح مستودع مواد متفجرة لإسلاميين”.

وطلب هاجن من حكومة الولاية في طلب إحاطة كتابي، الإجابة على ما إذا كانت السلطات على علم بمخازن لنترات الأمونيوم في بافاريا، وما إذا كان تم العثور عليها، وحجم نترانت الأمونيوم التي تم تحريزها فيها.وقال متحدث باسم وزارة الداخلية المحلية في بافاريا لوكالة الأنباء الألمانية: “لا تتوفر لدينا معلومات في هذا الإطار”.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=3921

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

اليمين المتطرف ـ مخاوف من استراتيجية جديدة في فرنسا

اليمين المتطرف ـ مخاوف من استراتيجية جديدة في فرنسا

فرنسا: "التجمع الوطني" يسعى لتغيير صورته "الشيطانية" وتطبيع وجوده بالحياة السياسية - اليمين المتطرف فرانس 24 - فتحت الانتخابات التشريعية الفرنسية وإنشاء الجمعية الوطنية الجديدة الطريق أمام مرحلة جديدة في استراتيجية حزب "التجمع الوطني"، الذي يرغب الآن في إظهار أنه حزب...

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

فرنسا تعيد عشرات القاصرين وعديد الأمهات من مخيمات في سوريا وفق وزارة الخارجية يورونيوز ـ أعادت فرنسا 35 قاصرا و16 والدة كانوا يعيشون في مخيّمات يحتجز فيها جهاديون في سوريا، منذ سقوط تنظيم داعش، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء في بيان.وقالت الوزارة في بيان:...

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

وزيرة الداخلية الألمانية تعلن إعادة تشكيل أحد أقسام وزارتها ليشمل الحماية من التطرف - محاربة التطرف الشرق الأوسط ـ صرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بأن قسم الوطن الذي تم إنشاؤه في وزارتها بإلحاح من الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (الذي كان يتولى حقيبة...

Share This