اختر صفحة
تنظيم داعش ـ دعوات إلى شن هجمات في أوروبا
تنظيم داعش

أبريل 21, 2022 | دراسات

داعش يدعو إلى شن هجمات في أوروبا

تنظيم داعش يسعى إلى الاستفادة من الانشغال الأمني والاستخباراتي الأوروبي بالحرب الروسية في أوكرانيا لشن هجمات

العرب اللندنية – دعا تنظيم داعش الإرهابي مقاتليه إلى الثأر لمقتل قادته والاستفادة من الحرب الروسية في أوكرانيا لشن هجمات في أوروبا.وقال المتحدث الجديد للتنظيم أبوعمر المهاجر، في رسالة صوتية عبر تطبيق تليغرام “نعلن بعون الله والتوكل عليه بدء معركة مباركة، معركة الانتقام للشيخين أبوإبراهيم الهاشمي القريشي والشيخ المهاجر أبوحمزة القريشي”.ودعا المتحدث جميع الجهاديين إلى استئناف الهجمات في أوروبا واستغلال الغزو الروسي الراهن لأوكرانيا.

وقال “إلى كل أسود الخلافة ومقاتلي الدولة الإسلامية (داعش) في كل مكان إذا أصبت، اضرب بقوة لتبث الألم والرعب”.وأكد تنظيم داعش في مارس وفاة زعيمه السابق القريشي وأعلن تعيين خليفة له وهو أبوالحسن الهاشمي قائدا جديدا له.وكان أبوإبراهيم القريشي قد قتل في أوائل فبراير في عملية عسكرية أميركية شمال غربي سوريا. وقال الرئيس الأميركي جو بايدن في ذلك الوقت، إنه فجر نفسه لتجنب المحاسبة على جرائمه.وكان التنظيم قد عين القريشي بعد وفاة زعيمه لفترة طويلة أبوبكر البغدادي في أكتوبر 2019.

وفي الرسالة الجديدة، التي لم يتسن التحقق من صحتها، أعرب المتحدث عن أمله في ألا تتوقف الحرب الروسية في أوكرانيا حتى تحرق “الصليبيين وتمزق أراضيهم”.ويشكل البقاء على قيد الحياة أولوية الزعيم الجديد لتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بهدف الحفاظ على نقطة ارتكاز لمختلف التشكيلات التابعة للتنظيم المتطرف.ويقول هانس – جاكوب شندلر مدير مركز “مشروع مكافحة التطرف” للأبحاث والخبير السابق لدى الأمم المتحدة في شؤون التنظيمات الجهادية، إن تنظيم داعش المتطرف يواصل العمل بشكل جيد رغم مقتل قادته المتعاقبين، لكنّه يحتاج بطبيعة الحال إلى اسم يتحلّق حوله.

ويضيف شندلر “لننظر إلى أبوبكر البغدادي. كان يدلي بتصريحات بشكل دائم، كما ينبغي للخليفة أن يفعل، لكنه مات. اتخذ (خلفه أبوإبراهيم الهاشمي) القرشي مسارا معاكسا تماما من خلال حصر تواصله مع عدد محدد من الأفراد. مات أيضا. يشكل العثور على قائد لا بدّ منه لتقديم الولاء، تحديا حقيقيا. فهذا ما يربط غرب أفريقيا مع شرقها وجنوب شرق آسيا وسواها. هكذا تعمل الشبكة”.ويؤكد شندلر، “من الناحية الاستراتيجة، يمكن القول إن أداء التنظيم ليس سيئا. الاستمرار في قتل قادته يُعدّ مشكلة بالنسبة إليه من دون أدنى شكّ، لكن ما من جدال إزاء استدامة الشبكة. لن يكون هناك من خلافة في المستقبل القريب في أي بقعة، لكن التنظيم يواصل عمله كشبكة إرهابية”.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=8482

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

فرنسا تعيد عشرات القاصرين وعديد الأمهات من مخيمات في سوريا وفق وزارة الخارجية يورونيوز ـ أعادت فرنسا 35 قاصرا و16 والدة كانوا يعيشون في مخيّمات يحتجز فيها جهاديون في سوريا، منذ سقوط تنظيم داعش، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء في بيان.وقالت الوزارة في بيان:...

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

وزيرة الداخلية الألمانية تعلن إعادة تشكيل أحد أقسام وزارتها ليشمل الحماية من التطرف - محاربة التطرف الشرق الأوسط ـ صرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بأن قسم الوطن الذي تم إنشاؤه في وزارتها بإلحاح من الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (الذي كان يتولى حقيبة...

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

"قبل فوات الأوان".. ما الذي تغير بعد 8 سنوات من "خلافة داعش"؟ ­الحرة -  قبل ثماني سنوات كسر تنظيم "داعش" الحدود بين سوريا والعراق، معلنا قيام "خلافته الإسلامية"، وبينما توسّع نفوذه حتى وصل إلى أوجه على عهد "الخليفة الأول"، أبو بكر البغدادي تقلّص بالتدريج بعد خمس سنوات...

Share This