اختر صفحة
تركيا مصرة على سياستها التوسعية في شرق المتوسط  
تركيا مصرة على سياستها التوسعية في شرق المتوسط  

يوليو 10, 2020 | دراسات

مغامرات تركيا في “المتوسط” تشعل التوتر -تركيا

سكاى نيوز عربية – ما تزال تركيا مصرة على سياستها التوسعية في شرق المتوسط، ضاربة بعرض الحائط كل الانتقادات والتحذيرات الموجهة لها من عدد من الدول، لكن المغامرات الأخيرة أثارت موقفا دوليا موحدا ضد السياسات التوسعية لأنقرة.ووفى 9 يوليو 2020، دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان دول الاتحاد الأوروبي إلى تبني موقف واضح بشأن العلاقة مع تركيا، خلال الاجتماع المقرر فى 13 يوليو 2020.

وقال إنه سيجري فى 13 يوليو 2020 عقد اجتماع للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي “حيث سنتطرق إلى العلاقة بين الاتحاد وتركيا بشكل خاص وبرمتها وليس فقط نظرا للتطورات الأخيرة في الملف الليبي لكن أيضا الوضع في شرق المتوسط”.من جهته، ندد حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي بالعدوان التركي على حقوق الأطراف الأخرى في البحر المتوسط.

وشدد رئيس الحزب على ضرورة دفاع الاتحاد الأوروبي عن كل من قبرص واليونان.وأضاف أنه يجب اتخاذ التدابير اللازمة ضد تركيا، عبر الضغط عليها من خلال العقوبات، أو عبر نشر القوات البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي شرقي المتوسط، في حال استمرت أنقرة في انتهاك سيادة قبرص واليونان.

انتقادات قبرص تركيا

وفى 8 يوليو 2020 دعا الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة اتخاذ إجراءات أكثر حسما لردع السياسة التركية التوسعية في شرق المتوسط.وانتقد الرئيس القبرصي إصرار أنقرة على مواصلة عمليات التنقيب غير القانونية في المنطقة، مشيرا إلى أن تركيا “تسعى إلى السيطرة على شرق البحر المتوسط بأكمله”.

وردا على ذلك، دعا وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الاتحاد الأوروبي إلى أن يكون “وسيطا نزيها” في النزاعات بين أنقرة والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فرنسا واليونان وقبرص، لكنه هدد في الوقت نفسه من اتخاذ الاتحاد “قرارات إضافية ضد تركيا”.وقال إنه في حال حدوث ذلك، فإن أنقرة “ستضطر إلى الرد بالمثل، وسيصبح الوضع أكثر توترا، وهذا لن يخدم أحدا”.

أميركا تعتزم إجراء تدريبات عسكرية مع قبرص تركيا

يأتي هذا فيما أعلنت الولايات المتحدة، فى 8 يوليو 2020، أنها تعتزم إجراء تدريبات عسكرية مع قبرص للمرة الأولى في خطوة سارعت أنقرة، حليفة واشنطن في حلف شمال الأطلسي، إلى التنديد بها.وقال وزير الخارجية مايك بومبيو إن وزارته ستقوم للمرة الأولى بتمويل تدريبات عسكرية لقبرص كجزء من “علاقتنا الأمنية الآخذة في التوسع”.وردت وزارة الخارجية التركية في بيان، بالقول “نريد أن نذكر حليفنا الأميركي بأن معاملة شطري الجزيرة على قدم المساواة هو مبدأ من مبادئ الأمم المتحدة”.

تصاعد التوترات

وتصاعدت مؤخرا التوترات بين دول أوروبية وتركيا حول استغلال الموارد الطبيعية في منطقة شرق البحر المتوسط.وأرسلت تركيا سفنا ترافقها سفن حربية قبالة سواحل قبرص للتنقيب عن الغاز. وتصف عدة دول هذه العمليات بـ”غير القانونية”.وتزعم تركيا السيادة على زهاء نصف المنطقة الاقتصادية لقبرص، وتصر على أنها تعمل لحماية مصالحها ومصالح القبارصة الأتراك.

وتأتي هذه التطورات، بعدما سلط مراقبون الضوء على المغامرات التي تقوم بها تركيا إقليميا، قائلين إنها تندرج ضمن ما يعرف بـ”الوطن الأزرق”.وهذه الخطة كانت من هندسة أميرال متقاعد يدعى جيم غوردينيز، وتستهدف الهيمنة التركية على شرق البحر المتوسط ​​والبحر الأسود وبحر إيجة، مما يعني السيطرة بشكل أو بآخر على المجال الحيوي لليونان.

رابط مختصر..https://eocr.eu/?p=3584

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

لماذا تبطئ فرنسا عملية إعادة أبناء الجهاديين خبراء الأمم المتحدة يحذّرون من استمرار بقاء الأطفال في خيام مكتظّة وسط درجات حرارة قصوى ودون مزاولة الدراسة. العرب اللندنيةـ’ باريس - ما زال حوالي مئتي طفل من أبناء جهاديين فرنسيين، محتجزين في عزلة وفي ظل ظروف صحية مزرية...

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

إيطاليا: البوسني المعتقل مرتبط بإمام كان يجنّد ميليشيات جهادية وكالة أكي الإيطالية ـ بولونيا – أعلنت مصادر أمنية إيطالية، أن المواطن البوسني الذي اعتقل اليوم، ثبت ارتباطه بإمام كان يمارس نشاط التجنيد في الميليشيات الجهادية.وأضافت المصادر ذاتها، أن “تحقيقات وحدة...

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

فشل فرنسي ـ أوروبي في الساحل وقوة «تاكوبا» انسحبت... و«برخان» تلحق بها 2900 قتيل منذ بداية العام في مالي بينهم 1600 مدني الشرق الأوسط ـ بعد تسع سنوات من الوجود العسكري المكثف، تتهيأ القوات الفرنسية للخروج من مالي، المستعمرة السابقة، على خلفية نزاع مستحكم مع السلطات...

Share This