اليمين المتطرف في فرنسا ـ دوافع تشجيع الكراهية
اليمين المتطرف

يوليو 15, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

لوبس: هؤلاء بعض من تبرعوا لحملة دعم الشرطي الفرنسي قاتل الفتى نائل

الجزيرة – نشرت مجلة لوبس (L’Obs) الفرنسية تقريرا أوردت فيه آراء عدد ممن تبرعوا لحملة دعم الشرطي قاتل الفتى الفرنسي نائل مرزوق، موضحة أن مَن وردت أسماؤهم في موقع التبرع ينتمون أو يؤيدون تيار اليمين المتطرف.وصرّحت سيدة تدعى “سيلفي” -وهي زوجة شرطي سابق مقعد بعد أن صدمه سائق أثناء الخدمة- أنها شاركت بمبلغ محترم في الحملة، مؤكدة أنه واجب ضروري لعائلة الشرطي المحتجز لدى الأمن حاليا.وذكرت السيدة الفرنسية أنها تعاني منذ إصابة زوجها من تكاليف إدارة البيت ورعاية الزوج وتربية الأطفال الثلاثة، واتهمت المؤسسة الأمنية بتجاهلها وزوجها، وقالت إنها لا تريد لعائلة الشرطي قاتل الفتى نائل أن تعيش المصير نفسه.

جان مسيحة

وكان اليميني المتطرف جان مسيحة -الفرنسي ذو الأصل المصري- قد أطلق حملة لجمع أموال لأسرة الشرطي قاتل نائل، شارك فيها أكثر من 85 ألف شخص، واستطاعت خلال أيام قليلة جمع نحو 1.636 مليون يورو.ومسيحة هو الناطق الرسمي السابق باسم المتطرف إريك زمور المتهم بمعاداة الإسلام والمسلمين والمهاجرين، ويتبنى حزبه “الاسترداد” أطروحات عدائية لهم.ونقلت لوبس عن النائب اليساري آرثر ديلابورت، قوله إن تيار اليسار يرى في ما قام به مسيحة “حملة عار” تسعى لترسيخ الأفكار العنصرية في البلاد، حيث يستغل مسيحة مأساة مقتل الطفل نائل للترويج للأفكار السياسية التي تنشر الكراهية وسط المجتمع.

تشجيع الكراهية

وبحسب النائبة الأوروبية مانون أوبري، فإن رسالة الحملة التي أطلقها مسيحة قد تعني التشجيع على قتل فتى عربي، وذكرت لوبس أن ياسين بوزرو، محامي عائلة الفتى نائل، قدم شكوى ضد جان مسيحة بتهمة الاحتيال.كما أن رئيسة الحكومة الفرنسية نفسها إليزابيث بورن أوضحت أن تنظيم حملة الدعم من طرف مقرب من اليمين المتطرف أمر لا يساعد على تهدئة الأوضاع.وأكدت لوبس أن بعض المتبرعين ينتمون لحزب “الاسترداد” الذي يرأسه زمور، وآخرون ينتمون لحزب “التجمع الوطني” اليميني الذي ترأسه مارين لوبان، وتراوحت مبالغ التبرعات ما بين 5 يوروات و3 آلاف يورو.

دوافع

وتبرع سليمان، وهو من أسرة مهاجرة وفي الثلاثينيات من عمره، بعشرة يوروات، وصرح للمجلة بأنها تعبير عن الظروف الصعبة التي يعمل فيها رجال الشرطة، مبرزا أن انعدام الأمن هو القضية الأولى التي تشغل باله.كما تبرّعت ماري -المدّرسة في القطاع الخاص- هي الأخرى بمبلغ عشرة يوروات ولم تتردد في التعبير عن تأييدها لما فعله الشرطي، مؤكدة أن الفتى نائل “ما كان له أن يسوق سيارة وهو يبلغ من العمر 17 عاما، وكان يجب عليه أن يمتثل لأوامر الشرطي”.

وأكدت ماري لمجلة لوبس أنها مولعة بكتّاب مثل رونو كامو صاحب نظرية الاستبدال الكبير، مشيرة إلى أن الحرب “ستكون حربا عرقية وليست حربا أهلية، فهؤلاء ليس فرنسيين بل يكرهون فرنسا”.بينما أكد غيوم (30 عاما) لمجلة لوبس أنه تردد في التبرع للحملة بسبب وقوف شخص مثل جان مسيحة خلفها، مبرزا أنه صوت سابقا لصالح فرانسوا هولاند، ثم لاحقا لإيمانويل ماكرون، وربما يصوت لليسار لاحقا.وكشف أنه قرر في نهاية المطاف التبرع كرسالة لدعم لرجال الشرطة الذين يعانون من أجل ضمان الأمن للجميع، معترفا بأن الشرطي ارتكب حماقة كبرى بقتله الفتى نائل.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=10562

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

أمن دولي ـ تقرير مؤتمر ميونيخ للأمن 2024، خسارة الأمن الدولي

أمن دولي ـ تقرير مؤتمر ميونيخ للأمن 2024، خسارة الأمن الدولي

المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ​المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات ECCI   وسط التنافس الجيوسياسي المتزايد والتباطؤ الاقتصادي العالمي، أصبحت الجهات الفاعلة الرئيسية في مجتمع عبر الأطلسي، وفي الأنظمة القوية، وفي ما يسمى بالجنوب العالمي، غير...

داعش لا يزال يشكل تهديدا للأمن الدولي

داعش لا يزال يشكل تهديدا للأمن الدولي

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا الأمم المتحدة: تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين news.un.org - خلال إحاطة قدمها لمجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، استعرض وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، التقرير الذي...

ألمانيا ـ استراتيجيات لمكافحة التطرف اليميني

ألمانيا ـ استراتيجيات لمكافحة التطرف اليميني

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ استراتيجيات جديدة لمكافحة التطرف اليميني والكراهية DW - تتواصل ردود الفعل حول الاجتماع السري الذي جمع متطرفين يمينيين ومحافظين متشددين في بوتسدام في نوفمبر/تشرين الثاني 2023، حيث ناقش المجتمعون خططا لعمليات طرد جماعي...

Share This