اليمين المتطرف ـ مواطنو الرايخ أصبحوا أكثر تهديدا
اليمين المتطرف

مايو 10, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

ألمانيا – تزايد جرائم العنف ذات الدوافع السياسية في عام 2022

DW – وفقًا لوزيرة الداخلية الألمانية ورئيس مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية، زاد عدد الأعمال الإجرامية المتمثلة في كراهية الأجانب والعنصرية. وكانت أهم الأسباب هي جائحة كورونا والحرب في أوكرانيا. وتبرز في المشهد مجموعة بعينها.وصلت قضايا الجرائم ذات الدوافع السياسية في ألمانيا إلى مستوى مرتفع جديد في العام الماضي. فقد ارتفع العدد الإجمالي للجرائم بنسبة 7٪ ليبلغ ما يقرب من 59000 حالة، وفقًا لما أعلنته اليوم الثلاثاء (9 مايو/ أيار 2023) وزارة الداخلية الاتحادية والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية (BKA). ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى زيادة الجرائم المتعلقة بوباء كورونا وحرب أوكرانيا. كما تم تسجيل زيادة كبيرة في الجرائم وأعمال العنف من قبل أعضاء حركة “مواطني الرايخ” اليمينية المتطرفة.

برفع قيود كورونا تناقصت القضايا

وصرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر أن الحرب العدوانية على أوكرانيا، التي شنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي انتهكت القانون الدولي، كانت “نقطة تحول للأمن الداخلي في ألمانيا”. وفقا للمعلومات، كان هناك 5510 جريمة ذات دوافع سياسية فيما يتعلق بحرب أوكرانيا.وكانت الزيادة في الحالات المرتبطة بوباء كورونا قوية أيضًا. وزادت بنسبة 52 في المائة إلى ما يقرب من 14000 جريمة. وأكد رئيس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية (BKA)، هولغر مونش، أن ذروة هذه القضايا كانت في بداية عام 2022. ثم “تناقصت باستمرار مع رفع الدولة للقيود” الخاصة بمكافحة الجائحة.

مواطنو الرايخ أصبحوا أكثر عنفًا

وزادت الجرائم الجنائية من جانب مواطني الرايخ ومن يوصفون “بحكام أنفسهم” بنحو 40 بالمائة لتصل إلى 1865 قضية. وكانت الجرائم الأكثر تتعلق بالإكراه والتهديد وكذلك الإهانات. كما زاد عدد جرائم العنف في هذا النطاق بنسبة 40 في المائة لتصل إلى 333 جريمة. وقالت فيزر إن الدولة ستواصل العمل “بكل حزم ضد مواطني الرايخ”، وأشارت إلى المداهمة الكبرى في نهاية العام الماضي ضد محاولة انقلاب مفترضة من قبل الحركة، وحثت فيزر على سحب الأسلحة بشكل جاد.وأكدت كل من فيزر ومونش أن التطرف اليميني لا يزال يمثل أكبر تهديد للديمقراطية. وفي هذا النطاق، ارتفع عدد الحالات بنسبة سبعة بالمائة فوصلت إلى حوالي 23500. في حين انخفض عدد أعمال العنف في طيف اليسار المتطرف بشكل كبير، زاد في الطيف اليميني بأكثر من اثني عشر في المائة لتصل إلى حوالي 1000 عمل عنف.

أزمة المناخ وبصيص أمل صغير

وفي مجال حماية المناخ والبيئة، تم تسجيل 1716 جريمة ذات دوافع سياسية. وهذا أكثر بنسبة 72 في المائة عن العام السابق. وقالت فيزر: “جزء كبير من هذا يعود بالطبع إلى جرائم إقامة حواجز في الشوارع وأفعال (حركة) الجيل الأخير”. وتضيف فيزر أنه ليس لديها “أدنى فهم” للجرائم في هذا النطاق، وأنه يجب “محاربة أزمة المناخ بشكل ديمقراطي”.ورغم كل ذلك ، تظهر الإحصاءات بصيص أمل صغير: فقد انخفض عدد جرائم الكراهية المعادية للسامية بنحو 13 في المائة. ومع ذلك، لا يزال مرتفعا نسبيا حيث بلغ 2641 جريمة. وأرجعت الشرطة أكثر من 80 بالمائة من جرائم معاداة السامية للطيف اليميني.

رابط مختصر .. https://eocr.eu/?p=10254

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ  تعزيز الإجراءات الأمنية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تعزيز الإجراءات الأمنية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   فرنسا تقرر تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس بسبب مستوى التهديد الإرهابي "العالي جدا" mc-doualiya - قررت فرنسا الاثنين 29 أبريل 2024 تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس خلال الاحتفالات بعيدي الصعود (9 أيار/مايو) والعنصرة...

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   تجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين DW - دعت وزارة التعليم الألمانية جامعات البلاد للحذر والتدقيق في المشاريع المشتركة مع الصين، بعدما تكاثرت مزاعم التجسس ضد العملاق الأسيوي، غير أن بكين وصفت الاتهامات...

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيدة للفلسطينيين في أوروبا swissinfo - في ظلّ استقطاب شديد في الآراء حول الحرب بين إسرائيل وحماس، كشفت عدّة منظمات غير حكومية لوكالة فرانس برس عن مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيّدة للقضية الفلسطينية في...

Share This