اختر صفحة
الهجرة واللجوء في فرنسا ـ إعادة توزيع آلاف المهاجرين
الهجرة واللجوء في فرنسا ـ أعادت توزيع ا آلاف المهاجرين

يناير 11, 2022 | دراسات

خلال 2021.. أعادت السلطات الفرنسية توزيع 16 ألف مهاجر على مختلف المناطق

مهاجر نيوزـ أعلنت السلطات الفرنسية أمس الأربعاء أنها أعادت توزيع 16 ألف طالب لجوء ومهاجر، كانوا متواجدين في باريس وضواحيها، إلى مناطق أخرى في البلاد. الخطوة جاءت عقب تبني الجهات المعنية خطة لـ”منع الازدحام”، تهدف أيضا إلى منع إقامة مخيمات عشوائية من جديد في العاصمة.نشر المكتب الفرنسي للهجرة والاندماج (أوفي) أمس الأربعاء المراجعة السنوية الأولى لاستراتيجية “منع الازدحام” في منطقة باريس وضواحيها (سنادار)، وهو نظام اعتمد مطلع كانون الثاني/يناير 2021 يهدف لـ”تخفيف الضغط” عن المنطقة. وجاء في المراجعة أن السلطات وزعت حوالي 16 ألف مهاجر كانوا متواجدين في باريس وضواحيها على سائر أنحاء البلاد.

وفي تغريدة على حسابها على تويتر قالت الهيئة “في عام 2021، وجه أوفي في إيل دو فرانس (باريس وضواحيها) ما يقرب من 16 ألف طالب لجوء إلى أماكن إقامة إقليمية”. ووفقا لإحصاءات السلطات، يصل 50% من المهاجرين الوافدين حديثا إلى العاصمة باريس والمناطق المحيطة بها، في حين لا يتوفر هناك سوى 19% فقط من مجمل الأماكن المخصصة لبرامج الإقامة الطارئة في البلاد.

40% يخضعون لإجراء دبلن

ديدييه ليسكي، رئيس مكتب الهجرة، قال لوكالة الأنباء الفرنسية إن هذه الاستراتيجية كانت “فعالة للغاية في تخفيف الازدحام” في منطقة باريس.وشدد ليسكي على أنه من بين 16 ألف طالب لجوء موضع النقاش، نحو 40% منهم يخضعون لـ “إجراء دبلن”، أي أنه عليهم طلب اللجوء في أول دولة أوروبية وصلوا إليها قبل فرنسا.

هدف آخر للاستراتيجية تمثل في منع إنشاء مخيمات للمهاجرين. فمن خلال إعادة توجيه طالبي اللجوء إلى المقاطعات والمحافظات الفرنسية الأخرى، تأمل السلطات في تجنب إعادة ظهور مخيمات على نطاق واسع في باريس، مثل مخيم ساحة الجمهورية الذي تم فككته الشرطة بعنف في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وعلى الرغم من وضع استراتيجية “منع الازدحام” قيد التطبيق، شهد عام 2021 إقامة العديد من المخيمات في العاصمة. ففي تموز/يوليو الماضي، استقر حوالي 400 شخص في مخيم مؤقت أقاموه في ساحة فوج (وسط باريس). ولاحقا، أقام 300 شخص في مخيم في بيرسي، في الدائرة 12 لباريس، لعدة أسابيع، قبل أن يتم “نقلهم إلى ملاجئ” في منتصف كانون الأول/ديسمبر.ووفقا للسلطات الفرنسية، نفذت قوات الأمن عشرات عمليات تفكيك لمخيمات صغيرة في باريس. فبحلول نهاية كانون الأول/ديسمبر، نفذت السلطات 28 عملية “إيواء”.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7735

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

لماذا تبطئ فرنسا عملية إعادة أبناء الجهاديين خبراء الأمم المتحدة يحذّرون من استمرار بقاء الأطفال في خيام مكتظّة وسط درجات حرارة قصوى ودون مزاولة الدراسة. العرب اللندنيةـ’ باريس - ما زال حوالي مئتي طفل من أبناء جهاديين فرنسيين، محتجزين في عزلة وفي ظل ظروف صحية مزرية...

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

إيطاليا: البوسني المعتقل مرتبط بإمام كان يجنّد ميليشيات جهادية وكالة أكي الإيطالية ـ بولونيا – أعلنت مصادر أمنية إيطالية، أن المواطن البوسني الذي اعتقل اليوم، ثبت ارتباطه بإمام كان يمارس نشاط التجنيد في الميليشيات الجهادية.وأضافت المصادر ذاتها، أن “تحقيقات وحدة...

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

فشل فرنسي ـ أوروبي في الساحل وقوة «تاكوبا» انسحبت... و«برخان» تلحق بها 2900 قتيل منذ بداية العام في مالي بينهم 1600 مدني الشرق الأوسط ـ بعد تسع سنوات من الوجود العسكري المكثف، تتهيأ القوات الفرنسية للخروج من مالي، المستعمرة السابقة، على خلفية نزاع مستحكم مع السلطات...

Share This