اختر صفحة
النازيون الجدد ـ أهداف كتيبة آزوف
النازيون الجدد

يونيو 8, 2022 | دراسات

مقاتلو آزوف: لا تصدقوا الدعاية الروسية – النازيون الجدد

الحرة ـ بعد معركتها القاسية ضد القوات الروسية في ماريوبول، تتطلع كتيبة آزوف لاستعادة الأراضي التي خسرتها وطرد القوات الروسية من أوكرانيا، وتحسين صورتهم أمام العالم بعد وصفهم بحركة “يمينة متطرفة”.وقال فياتشيسلاف روديونوف، 29 عامًا، عازف الفلوت في أوركسترا كييف السيمفوني الذي يقود الآن وحدة من حوالي 20 من مقاتلي آزوف، لصحيفة وول ستريت جورنال: “لا تصدق الدعاية الروسية. سوف يخدعونك ويسموننا بالنازيين. النازيون الحقيقيون هم الجيش الروسي”.وقد عززت مقاومة مقاتلي آزوف ضد القوات الروسية في مدينة ماريوبول، واحتجاز المئات من مقاتليها كأسرى حرب من قبل روسيا، صورتها في العالم.

في 27 فبراير، بعد ثلاثة أيام من شن روسيا غزوها، نشر الحرس الوطني الأوكراني مقطع فيديو قال إنه يظهر مقاتل من آزوف يغمس الرصاص في دهن الخنزير، وهي خطوة تهدف على ما يبدو لتخويف أي شيشاني مسلم يقاتل إلى جانب روسيا.تم تشكيل الكتيبة في ماريوبول في عام 2014، في الوقت الذي كان فيه الجيش الأوكراني في حالة يرثى لها. واجتذبت مجموعة من الشخصيات المتباينة، من بينهم مشجعي كرة قدم متشددين ونازيين جدد. ونجحت الكتيبة في صد هجوم على المدينة الساحلية من قبل الانفصاليين المدعومين من روسيا، وبدأت في بناء سمعتها كقوة هائلة. النازيون الجدد

وقال وزير الداخلية الأوكراني آنذاك، أرسين آفاكوف، إن الهدف من إنشاء آزوف هو محاربة الرواية الروسية حول قمع كييف الأوكرانيين الناطقين بالروسية.وأضاف أفاكوف: “كان جزءًا من الدعاية الروسية أنهم كانوا وحدات نازية، وأنهم يتحدثون الأوكرانية فقط وأنهم جميعًا متطرفون، وهذا غير صحيح. معظم مقاتلي آزوف يتحدثون الروسية”.ومنذ بداية الغزو الروسي في 24 فبراير، تدفق المئات للانضمام إلى الكتيبة، بعضهم يعمل كمدرسين ومحامين وموسيقيين ورجال أعمالويؤكد الأعضاء الجدد أنهم يعارضون الفاشية ولا يؤيدون أي آراء متطرفة. ويفضل العديد منهم وصفهم بأنهم “مشاغبو كرة القدم”،وكان الكثير منهم يرتدون ملابس عليها شعارات فرق كرة القدم المفضلة لديهم. النازيون الجدد

ويقول الكثيرون إنهم اختاروا آزوف على الكتائب الأخرى في المقاومة ليس بسبب قوميتها، ولكن لأنها تقدم طريقًا سريعًا إلى ساحة المعركة وسمعتها كقوة قتالية هائلة.في عام 2018، حظر الكونغرس آزوف من تلقي أسلحة أو أسلحة أو تدريبات أميركية. وفي العام التالي، أرسل 40 من المشرعين الديمقراطيين في الولايات المتحدة رسالة إلى وزير الخارجية آنذاك مايك بومبيو، يطالبونه بوضع العديد من الحركات اليمينية المتطرفة الدولية، بما في ذلك آزوف، رسميًا على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة. النازيون الجدد

وأشار المشرعون إلى حوادث استشهدت بها الأمم المتحدة، لتعذيب محتجزين على يد مقاتلي آزوف. كما أعربت الأمم المتحدة عن مخاوفها مؤخرًا بشأن “المزاعم الموثوقة” بالتعذيب على أيدي القوات الأوكرانية في الحرب الحالية مع روسيا، بما في ذلك مقطع فيديو شاركه فوج آزوف يظهر جنودًا روسيين وهم يرتدون ملابسهم الداخلية، وأيديهم مقيدة خلف ظهورهم وأعينهم مغطاةلكن ربما ساعدت المعركة في ماريوبول، وصمود المئات من مقاتلي آزوف لأسابيع في مصنع آزوفستال، في تغيير تلك الصورة. فقد أشاد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بالمقاتلين الأوكرانيين البالغ عددهم 2000، والذين تم أسرهم في أبريل، ووصفهم “كأبطال”.ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان ذلك سيكون له أي تأثير على الكونغرس الأميركي، أو قراره للمساعدة في تسليح الكتيبة. النازيون الجدد

رابط مختصر..https://eocr.eu/?p=8730

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

محاربة التطرف ـ تنظيم قوانين النشر والمحتوى

محاربة التطرف ـ تنظيم قوانين النشر والمحتوى

تقارير عن إغلاق مكاتب تويتر في بروكسل ومخاوف من رفض ماسك التقيّد بالقوانين الأوروبية يورونيوز ـ أشارت إعلامية إلى أن شركة تويتر أغلقت بالكامل مكاتبها في بروكسل، العاصمة البلجيكية، ما أثار مخاوف حول ما إذا كانت المنصة ستتقيّد بالقوانين الأوروبية المتعلقة بالمحتوى...

محاربة التطرف ـ واقع التمييز والعنصرية في بريطانيا

محاربة التطرف ـ واقع التمييز والعنصرية في بريطانيا

نصف الشباب البريطانيين يعتبرون أن بلادهم قامت على العنصرية يعيد الجيل الشاب النظر في إرث بلادهم ويطعنون في أسسها التاريخية اندبندنت عربية ـ أظهر بحث أن نصف الشباب البريطانيين تقريباً يعتقدون بأن بلادهم قامت على العنصرية ولا تزال "عنصرية بنيوياً" إلى يومنا هذا، وفق...

المقاتلون الأجانب في بريطانيا ـ الإجراءت والتدابير

المقاتلون الأجانب في بريطانيا ـ الإجراءت والتدابير

بريطانيا تعيد النظر في تجريد "عروس داعش" من الجنسية انضمت إلى التنظيم المتطرف عام 2015 ومحاموها يقولون إنها "ضحية تهريب بشر" اندبندنت عربية - يعيد القضاء في المملكة المتحدة الاثنين، 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، النظر في قضية امرأة تم إسقاط جنسيتها البريطانية بعد أن انضمت...

Share This