الجهاديون في بريطانيا ـ آليات الالتحاق بـ”داعش” وطرق التمويل
الجهاديون

مارس 25, 2023 | دراسات

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا

تنظيم الدولة الإسلامية: بي بي سي تتعقب البريطانية التي اقنعت 3 من صديقاتها بالانضمام إلى التنظيم

BBC – تعقبت بي بي سي صديقة شميمة بيغوم المقربة، التي تقول إنها ألهمتها للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية، بعد هروبها من معسكر اعتقال في سوريا.ووصفت شارمينا بيغوم، التي لا تربطها صلة قرابة بشميمة بيغوم، صديقتها السابقة التي تريد العودة إلى المملكة المتحدة، بأنها “تعيش على الإعانات”، كما وصفتها بأنها كافرة.ووجدت بي بي سي أيضاً أن شارمينا كانت تجمع التبرعات عبر الإنترنت لأعضاء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وهو أمر غير قانوني.ويخشى قائد سوري كبير أن تساعد مثل هذه الأموال داعش على إعادة تنظيم صفوفه.

وتظاهرت صحفية من بودكاست “قصة شميمة بيغوم” بأنها متعاطفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، واتصلت بشارمينا عبر الإنترنت بعد هروبها من سجن مخيم الهول في سوريا للنساء اللواتي كن مع تنظيم الدولة الإسلامية وأطفالهن.ولا تزال شارمينا في سوريا، مختبئة وتستخدم هوية مختلفة.وكانت شارمينا زميلة شميمة بيغوم، في بيثنال غرين، شرق لندن، عندما اختفت فجأة في ديسمبر/كانون الأول 2014. وكانت قد هربت للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي في سوريا.

عُثر عليها على وسائل التواصل الاجتماعي

وبعد شهرين، لحقت شميمة وصديقتان لها بزميلتهما السابقة في المدرسة إلى ما يسمى بالخلافة التي أقامها تنظيم الدولة الإسلامية.وتزوجت شميمة من مقاتل في تنظيم الدولة وأنجبت ثلاثة أطفال، ماتوا جميعا. وبعد انهيار داعش في عام 2019، عُثر عليها تعيش في مخيم في سوريا، وجُرّدت من جنسيتها البريطانية.وتؤكد شميمة أن شارمينا هي التي أقنعتها بالانضمام إلى داعش والسير على خطاها.وتعقبت بي بي سي شارمينا بيغوم بعدما تلقت معلومات حول حساب على وسائل التواصل الاجتماعي كانت تستخدمه.

وخلال حواراتنا معها، ادعت شارمينا أن صديقتها السابقة كانت “مجرد شخص آخر يعيش على الإعانات”.وتقول إن شميمة جاءت إلى سوريا فقط لأنها “تبعت صديقاتها إلى ما أصبح أكبر بؤس في حياتها”.وعلى الرغم من التكهنات بأن شميمة بيغوم عملت في الحسبة – الشرطة الدينية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية – وصنعت أحزمة ناسفة، تقول شارمينا إن مثل هذه النظريات كانت “إهانة”.وتقول إن شميمة لم تكن تغادر منزلها إلا عندما كان زوجها بعيداً، لأنه لم يكن يسمح لها بالخروج.

وفي حواراتها مع بي بي سي، سخرت شارمينا من شميمة ووصفتها بأنها فاشلة وكافرة، قائلة إنها دمرت صورة النساء اللواتي انضممن إلى داعش.وقال عضو سابق في داعش لبي بي سي إن شارمينا متعصبة حتى بمعايير داعش. وعندما سُئلت عما إذا كانت نادمة على الانضمام إلى داعش، تجنبت شارمينا السؤال، قائلة فقط إنها لا تريد العودة إلى بريطانيا والذهاب إلى السجن.ومن الصعب معرفة مدى جدية وصف شارمينا لأنشطة صديقتها السابقة في المدرسة، بالنظر إلى محاولات شميمة القانونية للعودة إلى المملكة المتحدة.

من جانبها، قالت شميمة إن صديقتها السابقة لعبت دوراً كبيراً في إقناعها بالسفر إلى سوريا في المقام الأول.وقالت: “كانت شارمينا، كما تعلمين، تتحدث إلينا وجهاً لوجه حول القدوم للانضمام لداعش”.وأضافت: “تم التلاعب بي للاعتقاد بأن هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به، وتم التلاعب بي بالأكاذيب حول المكان الذي سأذهب إليه وماذا سأفعل”.وتابعت: “أعني، في رأيي، أنه على الرغم من أن شارمينا ربما لا تزال متطرفة، إلا أنني أعتقد أنها كانت هي الأخرى ضحية لداعش”.

وكانت شميمة نفسها قد اعترفت في السابق بانضمامها إلى جماعة إرهابية عندما فرت من بريطانيا، وتتفهم تماما الغضب الشعبي تجاهها.وأثناء إقامتها مختبئة، كانت شارمينا بيغوم تجمع التبرعات مع وصول العائدات إلى أيدي داعش. لقد كانت تنشر قصصاً على وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات المراسلة، حول الظروف في معسكرات الاعتقال، وتطالب بالبيتكوين. وقد تمكنت من استقطاب أتباعها في جميع أنحاء العالم، حيث تطلب من الناس إرسال أموالها للنساء المحتجزات في المخيمات.

الأحزمة الناسفة

من غير الواضح المبلغ الإجمالي الذي جمعته، لكن حساباً واحداً كشف عن 29 معاملة بإيداعات بلغ مجموعها 3 آلاف دولار. وهي تستخدم أيضاً حسابات أخرى وعملات مشفرة أخرى.وعندما سُئلت عن سبب جمعها الأموال لجماعة إرهابية، ادعت شارمينا أنها “ببساطة تطعم وتلبس النساء والأطفال الفقراء”.وقال قائد قوات سوريا الديمقراطية التي تحرس المعتقلين في مخيم الهول إن تنظيم الدولة الإسلامية يعيد تجميع صفوفه ويهرب الأموال إلى المخيمات، والتي يمكن استخدامها لشراء الأسلحة، والتخطيط للهروب وشن الهجمات.

وقال عضوة القيادة العامة في قوات سوريا الديمقراطية نوروز أحمد: “إذا نظرنا إلى المخيمات، فهناك أطفال صغار يبلغون من العمر بضع سنوات ويتم تربيتهم على أيديولوجيا كيفية القتل”. وتقول إن شعبها من بين المستهدفين والقتلى.ويأوي المخيم أكثر من 65 ألف شخص و57 جنسية، ويقول الحراس هناك إنهم عثروا على قنابل يدوية وبنادق وأحزمة ناسفة تم تهريبها. ويقولون إن 50 شخصا قتلوا هناك خلال ستة أشهر.وفي يناير/كانون الثاني، أعلنت الولايات المتحدة وتركيا عن عمل مشترك لتعطيل تحويل الأموال إلى داعش.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=10017

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ  تعزيز الإجراءات الأمنية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تعزيز الإجراءات الأمنية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   فرنسا تقرر تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس بسبب مستوى التهديد الإرهابي "العالي جدا" mc-doualiya - قررت فرنسا الاثنين 29 أبريل 2024 تعزيز الإجراءات الأمنية قرب الكنائس خلال الاحتفالات بعيدي الصعود (9 أيار/مايو) والعنصرة...

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

مكافحة التجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   تجسس ـ دعوة الجامعات الألمانية للتدقيق في المشاريع مع الصين DW - دعت وزارة التعليم الألمانية جامعات البلاد للحذر والتدقيق في المشاريع المشتركة مع الصين، بعدما تكاثرت مزاعم التجسس ضد العملاق الأسيوي، غير أن بكين وصفت الاتهامات...

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

أوروبا ـ ازدواجية المعايير في التعامل مع حرب غزة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا   مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيدة للفلسطينيين في أوروبا swissinfo - في ظلّ استقطاب شديد في الآراء حول الحرب بين إسرائيل وحماس، كشفت عدّة منظمات غير حكومية لوكالة فرانس برس عن مخاوف من “قمع” الأصوات المؤيّدة للقضية الفلسطينية في...

Share This