الجهاديون ـ تهديدات إرهابية من مخيم الهول
الجهاديون

أبريل 11, 2022 | دراسات

بغداد تخشى “التهديد الإرهابي” الذي يمثله مخيم الهول في سوريا – الجهاديون

مونت كارلو ـ قال مسؤول عراقي رفيع، السبت، إن بلاده تخشى “التهديد الإرهابي” الذي يمثله مخيم الهول في سوريا والذي يؤوي أقارب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعيا جميع الدول المعنية إلى سحب رعاياها الموجودين هناك. الجهاديونوقال قاسم الاعرجي مستشار الامن القومي العراقي في مؤتمر في مركز النهرين ضم سفراء الدول الغربية ووكالات الامم المتحدة إن التنظيم الجهادي “لا يزال يشكل خطرا حقيقيا على الهول”. الجهاديون

يقع مخيم الهول المكتظ بالنازحين والذي تسيطر عليه الإدارة الكردية شبه المستقلة، في شمال شرق سوريا، على بعد أقل من 10 كيلومترات من الحدود العراقية. الجهاديونوفقًا للأمم المتحدة، يعيش حوالى 56 ألف شخص في هذا المخيم الذي يوصف بأنه “برميل بارود جهادي”. الجهاديونويؤوي بالإضافة إلى عائلات الجهاديين الأجنبية (حوالي عشرة الاف شخص) عائلات النازحين السوريين واللاجئين العراقيين، وبعضهم لا يزال على صلات مع تنظيم الدولة الإسلامية.

ودعا الأعرجي المجتمع الدولي الى “عمل جاد وحقيقي لتفكيك المخيم ونقل كل الارهابيين ومحاكمتهم حتى تكون المنطقة آمنة ونظيفة” مؤكدا ان هذا الموضوع “يشكل تهديدا للامن القومي العراقي ولن نرضى بذلك”. الجهاديونوأضاف “كل يوم يطول البقاء يعني يوما من الكراهية والحقد وتمويل الارهاب”.وعلى الرغم من التحذيرات المتكررة من الأكراد، ترفض معظم الدول الغربية إعادة مواطنيها وتكتفي بعمليات الإعادة إلى بلدانها خوفًا من الأعمال الإرهابية المحتملة على أراضيها. الجهاديون

ويقدر عدد “إرهابيي داعش المعتقلين في سجون قوات سوريا الديموقراطية” بقيادة الأكراد بحوالى 12 ألفاً بحسب الأعرجي الذي اعتبر ان التنظيم لا يزال يمثل “تحدياً”.وأوضح “هناك محاولات مستمرة من قبل داعش لكسر هذه السجون، داعش تفتقر للقيادات والقيادات في السجون”، كما حدث خلال الهجوم على سجن غويران في محافظة الحسكة (شمال شرقي سوريا) في كانون الثاني/يناير عندما اقتحم العشرات من الجهاديين المبنى.بعد عدة أيام من القتال ومئات القتلى، استعادت قوات الدفاع والأمن السيطرة على السجن.وبما ان العراق يشترك في حدود أكثر من 600 كيلومتر مع سوريا ، يخشى أكثر من أي شيء من تسلل الجهاديين إلى أراضيه.

وأعلنت بغداد “انتصارها” على تنظيم الدولة الاسلامية نهاية عام 2017 ، لكن بعد أربع سنوات ونصف، تواصل القوات المسلحة مواجهة الخلايا الجهادية بشكل متقطع ، لا سيما في المناطق الريفية والجبلية الواقعة بين الأطراف الشمالية لبغداد كردستان.وفي محاولة لمنع هذا التسلل، بدأ العراق أيضًا ببناء جدار خرساني على حدوده مع سوريا في منطقة قريبة من مخيم الهول.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=8411

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

مكافحة الإرهاب في فرنسا ـ تشديد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية أمام المدارس الدينية ودور العبادة استعدادا لعيد الفصح mc-doualiya - غداة هجوم إيران على إسرائيل واستعدادا لعطلة عيد الفصح اليهودي، شددت فرنسا إجراءاتها الأمنية من خلال وضع حراسة ثابتة أمام المدارس...

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

الاتحاد الأوروبي ـ مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا مع مرور عام على الحرب.. مساع أوروبية لزيادة تمويل السودان الحرة - يسعى وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي إلى جمع مزيد من التمويل للسودان، الاثنين، عندما يجتمعون في باريس بالتزامن مع الذكرى الأولى لاندلاع الصراع.ولا...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ مخاوف متصاعدة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- توقيف ثلاثة أشخاص بشبهة الإرهاب DW - قال مكتب المدعي العام في دوسلدورف إن ثلاثة شباب أودعوا السجن "للاشتباه بقوة" في "التخطيط لشن هجوم إرهابي بدوافع إسلاموية". وتم تنفيذ عمليات تفتيش واعتقال بناء على طلب مكتب ملاحقة...

Share This