اختر صفحة
التطرف اليميني في ألمانيا، ميول متطرفة داخل القوات الخاصة
التطرف اليميني في ألمانيا، ميول متطرفة داخل القوات الخاصة

يونيو 21, 2021 | دراسات

التطرف اليميني يتربص بقيادة القوات الخاصة للجيش الألماني

وزيرة الدفاع الألمانية لا تستبعد احتمالية وجود جنود بميول يمينية متطرفة داخل قيادة القوات الخاصة بالجيش الألماني مستقبلا.

العرب اللندنية  ـ برلين – أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغرت كرامب – كارنباور أنها لا تستبعد احتمالية أن يكون هناك مستقبلا جنود لديهم ميول يمينية متطرفة داخل قيادة القوات الخاصة بالجيش الألماني، فيما تسربت الميول اليمينية المتطرفة بالفعل داخل الوحدات الأخرى من الجيش وأيضا أجهزة الشرطة. وقالت كرامب – كارنباور لصحيفة فيلت أم زونتاغ الألمانية الأسبوعية الأحد “في مؤسسة مثل الجيش الألماني تضم أكثر من 200 ألف شخص لا يمكن مطلقا استبعاد شيء بشكل تام، وكذلك أيضا في قيادة القوات الخاصة”.

ولكنها أكدت أنه تم إنجاز الكثير “للحد إلى أقل مستوى من خطر ظهور توجهات فكرية خطيرة من خلال تحسين الاختيار والقيام باختبارات نفسية مستمرة”، إلا أنه أشارت إلى أنه لا يمكنها فحص الأشخاص بنسبة 100 في المئة.وكانت الوزيرة الألمانية قد قررت مؤخرا الإبقاء على قيادة القوات الخاصة قائمة حتى بعد الفضائح والحوادث اليمينية المتطرفة.وأكدت الوزيرة الآن في تصريحاتها للصحيفة الأسبوعية الصادرة الأحد أنه يجب إهداء القوات “ثقة أساسية من جديد”، موضحة أنه تم التعبير عن ذلك أيضًا من خلال إنهاء وقف تشغيل قيادة القوات الخاصة وإرسالها إلى أفغانستان لتأمين سحب الجيش الألماني من هناك. التطرف اليميني

وتابعت كرامب – كارنباور “جدير بالذكر أنه يتعين على جميع الجنديات والجنود تبرير الثقة التي وضعت فيهم بصورة متكررة دائما”.وما زالت مشكلة اختراق اليمين المتطرف لصفوف الجيش الألماني تؤرق الساسة، وذلك بعدما حددت الاستخبارات العسكرية الألمانية هوية العشرات من المتطرفين داخل صفوف الجيش، حيث كشفت تقارير وتحقيقات استخباراتية عن مخططات نازية وخروقات أمنية داخل الجيش الألماني، عبر اختفاء متفجرات وأسلحة وذخائر وتأدية التحية النازية.ووافقت الحكومة الألمانية في 3 يونيو 2020 على مشروع قانون يُسرع عملية إقالة عناصر الجيش الذين يثبت تورطهم في جرائم التطرف، فيما يسمح مشروع القانون بطرد الجنود بسرعة إذا كان وجودهم المستمر “سيهدد بشكل خطير النظام العسكري أو سمعة الجيش”.

وأقرت الحكومة الألمانية في 31 أغسطس 2016 تعديلا على قانون التجنيد للتصدي لمحاولات عناصر متطرفة لاستغلال الجيش الألماني في التدريب على استخدام السلاح، حيث يسمح التعديل بالتحري عن أي متقدم للالتحاق بالجيش.وبحسب بيانات الحكومة الألمانية، سجل الكثير من أتباع الجيش الألماني خلال الأعوام الماضية “إعجاب” على موقع “فيسبوك” بفعالية “كامب دير نيبلونجين” وهي أكبر فعالية لألعاب الدفاع عن النفس يقوم بها الوسط اليميني المتطرف، وشاركوا كمشاهدين أيضا في هذه الفعالية.وانتقد الخبير الأمني رافائيل بير “التعامل الخاطئ” للسلطات الأمنية الألمانية مع هذه القضية الحساسة. كما تحدث عن “سياسة رفض خطيرة”. التطرف اليميني

ويثير انخراط أعداد متزايدة من قوات الأمن الألمانية في مجموعات دردشة يمينية متطرفة قلقا متزايدا في صفوف الساسة الألمان المتوجسين من سرعة انتشار التطرف اليميني داخل مجتمع لم يتجاوز بعد صدمة الحقبة النازية، ويرى مراقبون أن تغلغل التطرف اليميني داخل أجهزة إنفاذ القانون يضع نزاهة قوات الأمن على المحك.وكشف مسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية بين 16 ولاية ألمانية، أن هناك ما لا يقل عن 40 حالة يشتبه بها في اتجاهات يمينية متطرفة بين صفوف الشرطة في الأشهر الستة الأخيرة من العام الماضي.وقد أثار هذا مخاوف بشأن وجود شبكة يمينية متطرفة داخل الشرطة، وترجع هذه المخاوف إلى اكتشاف العديد من مجموعات الدردشة العنصرية في أجزاء أخرى من ألمانيا.

وفي ولاية شمال الراين فستفاليا الغربية، تم الكشف عن عدة مجموعات في سبتمبر الماضي، تم تأسيس بعضها منذ عام 2012، مع وجود 191 شرطيا يشتبه في تورطهم فيها وقد تم إيقاف العديد منهم.ووصف وزير داخلية الولاية، هربرت رول، محتوى حوارات الجماعات بأنه “شديد الكراهية للأجانب وغير إنساني”. وتضمن المحتوى صورا لا حصر لها لزعيم الحقبة النازية أدولف هتلر وصورا معادية للسامية.وقال رافائيل بيهر الأستاذ بأكاديمية الشرطة في هامبورغ والباحث في ثقافة الشرطة، إن المجموعات تحتوي عمومًا على “محادثات يومية عادية. وفي هذه الدردشة اليومية أيضا تتدفق الدعابات والتعليقات المتحيزة جنسيا – وفجأة يظهر صليب معقوف ثم يتصاعد الأمر”. التطرف اليميني

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=6580

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

فرنسا تعيد عشرات القاصرين وعديد الأمهات من مخيمات في سوريا وفق وزارة الخارجية يورونيوز ـ أعادت فرنسا 35 قاصرا و16 والدة كانوا يعيشون في مخيّمات يحتجز فيها جهاديون في سوريا، منذ سقوط تنظيم داعش، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء في بيان.وقالت الوزارة في بيان:...

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

وزيرة الداخلية الألمانية تعلن إعادة تشكيل أحد أقسام وزارتها ليشمل الحماية من التطرف - محاربة التطرف الشرق الأوسط ـ صرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بأن قسم الوطن الذي تم إنشاؤه في وزارتها بإلحاح من الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (الذي كان يتولى حقيبة...

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

"قبل فوات الأوان".. ما الذي تغير بعد 8 سنوات من "خلافة داعش"؟ ­الحرة -  قبل ثماني سنوات كسر تنظيم "داعش" الحدود بين سوريا والعراق، معلنا قيام "خلافته الإسلامية"، وبينما توسّع نفوذه حتى وصل إلى أوجه على عهد "الخليفة الأول"، أبو بكر البغدادي تقلّص بالتدريج بعد خمس سنوات...

Share This