اختر صفحة
الاستخبارات الالمانية ـ حالات تطرف يميني في القوات الخاصة
الاستخبارات الالمانية

سبتمبر 20, 2021 | دراسات

ألمانيا ـ تحقيق في حالتي تطرف يميني في القوات الخاصة – الاستخبارات الالمانيةـ

Dw – تحقق المخابرات العسكرية الألمانية في واقعتي اشتباه بالتطرف اليميني تعودان لعدة أعوام بوحدة النخبة بقيادة القوات الخاصة. وكان البرلمان الألماني “بوندستاغ” قد أقر تشديد المراجعات الأمنية في الجيش بعد اكتشاف حالات تطرف. ذكرت دوائر أمنية من المخابرات العسكرية الألمانية اليوم الأحد (19 سبتمبر/ أيلول 2021) أنه سيتم التحقيق ضد ضابط وكذلك ضد ضابط صف بشأن وقائع اشتباه بالتطرف اليميني، وفق ما أفاد به تقرير لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية، في عددها الصادر اليوم الأحد. وبحسب الدوائر الأمنية، يشتبه أن رقيب أول بالقوات الخاصة أظهر علم الرايخ الألماني ثلاثي الألوان (الأسود والأبيض والأحمر) بجانب العلم الألماني أثناء تدريب في عام 2015.

كما أن هناك ملازماً آخر متهم بنشر “عدد محدود” من الصور ذات الخلفية اليمينية على تطبيق “واتس آب” في عام 2014. ولا يزال يتم حالياً فحص ما إذا كانت كلتا الحالتين ذاتا طبيعة صلة جنائية أم لا. يذكر أنه تم الإبلاغ عن كلتا الحالتين في أيلول/ سبتمبر الجاري.ويذكر أن البرلمان الألماني أقر في مايو/ أيار الماضي قانونا لتشديد إجراءات المراجعة الأمنية على  جنود الجيش  وذلك على إثر اكتشاف حالات من التطرف اليميني داخل فرقة القوات الخاصة في الجيش (ك.إس.ك). وتسري هذه الإجراءات بالدرجة الأولى على الجنود ذوي المهارات العسكرية الخاصة أو العاملين في قطاعات حساسة حيث من المنتظر تكثيف عمليات الاستجواب معهم، ومراقبة أنشطتهم على الإنترنت بصورة أكثر من ذي قبل. الاستخبارات الالمانيةـ

وتهدف الحكومة من خلال هذا الإجراء إلى منع الجنود من إساءة استغلال معارفهم المتخصصة، وبموجب الضوابط المشددة سيتم العمل على ضمان عدم وصول جنود الاحتياط إلى الأسلحة الحربية إلا في حال عدم وجود أي شكوك في موثوقيتهم السياسية. وكانت حالات الاشتباه في الحوادث اليمينية المتطرفة داخل  الجيش الألماني  ارتفعت إلى 477 حالة في العام الماضي، وتصدرت فرقة القوات الخاصة (كيه إس كيه) عناوين الصحف في الفترة الأخيرة بسبب حالات من هذا النوع وغيرها. الاستخبارات الالمانيةـ

وكان قد تم العثور على مخبأ سلاح لدى جندي في ولاية سكسونيا، فيما يواجه قائد فرقة (كيه إس كيه) ماركوس كرايتمار اتهاما بعدم توقيع عقوبات على جنود لديه بعد إعادة ذخيرة كان قد تم اختلاسها في وقت سابق أو لم يتم إعادتها بعد تدريبات رماية. وسيسري القانون الجديد بالنسبة لكل الجنود في المراكز التي تحتاج إلى متطلبات أمنية عالية وأصحاب المهارات العسكرية الخاصة، وذكرت وزارة الدفاع أن من هؤلاء أصحاب المهارات القتالية ومن لهم معلومات حول كيفية استخدام المتفجرات والتكتيكات العسكرية والقدرات الخاصة بالعمليات السيبرانية.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7189

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

لماذا تبطئ فرنسا عملية إعادة أبناء الجهاديين خبراء الأمم المتحدة يحذّرون من استمرار بقاء الأطفال في خيام مكتظّة وسط درجات حرارة قصوى ودون مزاولة الدراسة. العرب اللندنيةـ’ باريس - ما زال حوالي مئتي طفل من أبناء جهاديين فرنسيين، محتجزين في عزلة وفي ظل ظروف صحية مزرية...

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

إيطاليا: البوسني المعتقل مرتبط بإمام كان يجنّد ميليشيات جهادية وكالة أكي الإيطالية ـ بولونيا – أعلنت مصادر أمنية إيطالية، أن المواطن البوسني الذي اعتقل اليوم، ثبت ارتباطه بإمام كان يمارس نشاط التجنيد في الميليشيات الجهادية.وأضافت المصادر ذاتها، أن “تحقيقات وحدة...

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

فشل فرنسي ـ أوروبي في الساحل وقوة «تاكوبا» انسحبت... و«برخان» تلحق بها 2900 قتيل منذ بداية العام في مالي بينهم 1600 مدني الشرق الأوسط ـ بعد تسع سنوات من الوجود العسكري المكثف، تتهيأ القوات الفرنسية للخروج من مالي، المستعمرة السابقة، على خلفية نزاع مستحكم مع السلطات...

Share This