اختر صفحة
الاستخبارات الألمانية ـ تشديد مراقبة اليمين المتطرف
الاستخبارات الألمانية ـ تشديد مراقبة اليمين المتطرف

أكتوبر 6, 2021 | دراسات

الاستخبارات الداخلية الألمانية تضع مركز أبحاث يميني تحت المراقبة – الاستخبارات الألمانية

Dw – بسبب اتهامه بكونه مركز جذب جديد لليمين المتطرف، قامت الاستخبارات الداخلية الألمانية بوضع مركز أبحاث في ولاية سكسونسا-أنهالت تحت المراقبة. ويتهم المعهد بمناقضته للمبادئ الأساسية للديمقراطية الحرة. الألمانية أنه يراقب مؤسسة فكرية مقرها في الولاية باعتبارها جماعة يمينية متطرفة تدعم “العنصرية والحتمية البيولوجية”.وذكر المكتب في تقرير نشره اليوم الثلاثاء (الخامس من تشرين الأول/أكتوبر 2021) أن معهد سياسة الدولة (إي.إف.إس) يُنظر إليه على أنه “مركز جذب” لليمين الجديد.الاستخبارات الألمانية

وكان توماس هالدنفانج، رئيس المكتب الاتحادي لحماية الدستور، قد أشار إلى ثقل مركز الأبحاث بين الأوساط اليمينية المتطرفة من قبل في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نهاية العام الماضي، حيث قال: “يعمل اليمين الجديد على نحو تعاوني، مع وجود العديد من الصلات التي تربطه بالمعهد”.وقال مكتب حماية الدستور في سكسونيا-أنهالت إن الأيديولوجية الأساسية للمعهد تتضمن عناصر قومية ومعادية للأجانب، مع وجود وجهات نظر عنصرية أقل وضوحا مقارنة بمنظمات يمينية متطرفة أخرى. ومع ذلك، ترى الاستخبارات الداخلية أن المعهد يناقض المبادئ الأساسية للديمقراطية الحرة.

ولم يصدر أي تعليق من المعهد البحثي ردا على ورود وضعه تحت المراقبة في تقرير مكتب الاستخبارات بسكسونيا-أنهالت.وعندما أعلن المكتب الاتحادي لحماية الدستور وضع المعهد تحت المراقبة عام 2020، قال الناشر الألماني جوتس كوبيتشيك الذي أسس المعهد: “منذ سنوات ونحن نعمل بشفافية … هذه الشفافية لم تمنع تعريفنا كمجرمين من قبل السلطات”، مضيفا أن المعهد لن يكون شفافا بعد الآن. الاستخبارات الداخلية الألمانية تضع مركز أبحاث يميني تحت المراقبة

ويرى هالدنفانج شريحة داخل حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، والتي تطلق على نفسها اسم “الجناح”، كجزء من “اليمين الجديد”. وشارك أعضاء من “الجناح” في فعاليات للمعهد البحثي. وأمر الحزب على المستوى الاتحادي بإغلاق “الجناح” في نيسان/أبريل من العام الماضي. وقال هالدنفانج في مقابلة مع (د.ب.أ) إن الشبكة تواصل عملها في الخفاء رغم الإغلاق. الاستخبارات الداخلية الألمانية تضع مركز أبحاث يميني تحت المراقبة –

رابط مختصر..https://eocr.eu/?p=7271

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

المقاتلون الأجانب ـ تحذيرات أممية من استمرار بقاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز

لماذا تبطئ فرنسا عملية إعادة أبناء الجهاديين خبراء الأمم المتحدة يحذّرون من استمرار بقاء الأطفال في خيام مكتظّة وسط درجات حرارة قصوى ودون مزاولة الدراسة. العرب اللندنيةـ’ باريس - ما زال حوالي مئتي طفل من أبناء جهاديين فرنسيين، محتجزين في عزلة وفي ظل ظروف صحية مزرية...

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

مكافحة الإرهاب ـ تجفيف منابع تمويل الإرهاب في إيطاليا

إيطاليا: البوسني المعتقل مرتبط بإمام كان يجنّد ميليشيات جهادية وكالة أكي الإيطالية ـ بولونيا – أعلنت مصادر أمنية إيطالية، أن المواطن البوسني الذي اعتقل اليوم، ثبت ارتباطه بإمام كان يمارس نشاط التجنيد في الميليشيات الجهادية.وأضافت المصادر ذاتها، أن “تحقيقات وحدة...

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

مكافحة الإرهاب ـ فشل أوروبي في الساحل الإفريقي

فشل فرنسي ـ أوروبي في الساحل وقوة «تاكوبا» انسحبت... و«برخان» تلحق بها 2900 قتيل منذ بداية العام في مالي بينهم 1600 مدني الشرق الأوسط ـ بعد تسع سنوات من الوجود العسكري المكثف، تتهيأ القوات الفرنسية للخروج من مالي، المستعمرة السابقة، على خلفية نزاع مستحكم مع السلطات...

Share This