اختر صفحة
الاستخبارات الألمانية ـ تشديد مراقبة اليمين المتطرف
الاستخبارات الألمانية ـ تشديد مراقبة اليمين المتطرف

أكتوبر 6, 2021 | دراسات

الاستخبارات الداخلية الألمانية تضع مركز أبحاث يميني تحت المراقبة – الاستخبارات الألمانية

Dw – بسبب اتهامه بكونه مركز جذب جديد لليمين المتطرف، قامت الاستخبارات الداخلية الألمانية بوضع مركز أبحاث في ولاية سكسونسا-أنهالت تحت المراقبة. ويتهم المعهد بمناقضته للمبادئ الأساسية للديمقراطية الحرة. الألمانية أنه يراقب مؤسسة فكرية مقرها في الولاية باعتبارها جماعة يمينية متطرفة تدعم “العنصرية والحتمية البيولوجية”.وذكر المكتب في تقرير نشره اليوم الثلاثاء (الخامس من تشرين الأول/أكتوبر 2021) أن معهد سياسة الدولة (إي.إف.إس) يُنظر إليه على أنه “مركز جذب” لليمين الجديد.الاستخبارات الألمانية

وكان توماس هالدنفانج، رئيس المكتب الاتحادي لحماية الدستور، قد أشار إلى ثقل مركز الأبحاث بين الأوساط اليمينية المتطرفة من قبل في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نهاية العام الماضي، حيث قال: “يعمل اليمين الجديد على نحو تعاوني، مع وجود العديد من الصلات التي تربطه بالمعهد”.وقال مكتب حماية الدستور في سكسونيا-أنهالت إن الأيديولوجية الأساسية للمعهد تتضمن عناصر قومية ومعادية للأجانب، مع وجود وجهات نظر عنصرية أقل وضوحا مقارنة بمنظمات يمينية متطرفة أخرى. ومع ذلك، ترى الاستخبارات الداخلية أن المعهد يناقض المبادئ الأساسية للديمقراطية الحرة.

ولم يصدر أي تعليق من المعهد البحثي ردا على ورود وضعه تحت المراقبة في تقرير مكتب الاستخبارات بسكسونيا-أنهالت.وعندما أعلن المكتب الاتحادي لحماية الدستور وضع المعهد تحت المراقبة عام 2020، قال الناشر الألماني جوتس كوبيتشيك الذي أسس المعهد: “منذ سنوات ونحن نعمل بشفافية … هذه الشفافية لم تمنع تعريفنا كمجرمين من قبل السلطات”، مضيفا أن المعهد لن يكون شفافا بعد الآن. الاستخبارات الداخلية الألمانية تضع مركز أبحاث يميني تحت المراقبة

ويرى هالدنفانج شريحة داخل حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، والتي تطلق على نفسها اسم “الجناح”، كجزء من “اليمين الجديد”. وشارك أعضاء من “الجناح” في فعاليات للمعهد البحثي. وأمر الحزب على المستوى الاتحادي بإغلاق “الجناح” في نيسان/أبريل من العام الماضي. وقال هالدنفانج في مقابلة مع (د.ب.أ) إن الشبكة تواصل عملها في الخفاء رغم الإغلاق. الاستخبارات الداخلية الألمانية تضع مركز أبحاث يميني تحت المراقبة –

رابط مختصر..https://eocr.eu/?p=7271

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ ملامح استراتيجية مكافحة معاداة السامية

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا- ما هي ملامح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة معاداة السامية؟ DW- تريد الحكومة الاتحادية الألمانية اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد كراهية اليهود، لهذا اعتمدت الحكومة خطة عمل لمكافحة معاداة السامية. هي "علامة فارقة" كما يقول...

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

مكافحة الإرهاب في ألمانيا ـ “مواطنو الرايخ “ومحاربة مؤسسات الدولة

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا ألمانيا ـ تفكيك شبكة لليمين المتطرف خططت لمهاجمة البرلمان DW - نفذت الشرطة الألمانية عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد "مجموعة إرهابية" من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لشن هجوم على البرلمان. ويواجه...

مكافحة الإرهاب ـ هل استخدم “داعش” أسلحة كيميائية؟

مكافحة الإرهاب ـ هل استخدم “داعش” أسلحة كيميائية؟

 المرصد الأوروبي لمحاربة التطرف ـ هولندا الأمم المتحدة تؤكد استخدام تنظيم "الدولة الإسلامية" لأسلحة كيميائية فرانس 24 - أفاد تقرير أعده فريق من محققين تابع للأمم المتحدة بأن تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم أسلحة كيميائية حين بسط نفوذه في المناطق التي أعلنها "دولة...

Share This