اختر صفحة
الاتحاد الأوروبي ـ ضم دول البلقان لمواجهة النفوذ التركي
الاتحاد الأوروبي ـ ضم دول البلقان لمواجهة النفوذ التركي

سبتمبر 15, 2021 | دراسات

ميركل تريد ضم دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي لمواجهة النفوذ التركي

تركيا تستغل التردد الأوروبي إزاء ضم دول البلقان إلى التكتل وإغلاق باب انضمامها هي الأخرى لتوسع نفوذها في المنطقة.

العرب اللندنية ـ بلغراد- عكس إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الثلاثاء عن أن انضمام دول البلقان الغربية إلى الاتحاد الأوروبي يصبّ في “المصلحة الجيوستراتيجية المطلقة” للتكتّل في مواجهة نفوذ قوى أخرى، رغبة من ميركل في تحجيم دور تركيا في هذه الدول. واختتمت ميركل الثلاثاء رحلة بدأتها الاثنين في صربيا، وهي إحدى آخر جولاتها الخارجية قبل تنحيها من منصبها في أعقاب الانتخابات المقرر تنظيمها في السادس والعشرين من سبتمبر الجاري.

وقالت المستشارة الألمانية إثر لقائها في بلغراد الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش “نحن الأوروبيين، الأعضاء أساسا في الاتحاد الأوروبي، يجب أن نأخذ في اعتبارنا دائما أنّ هناك مصلحة جيوستراتيجية مطلقة بالنسبة لنا بأن نقبل بالفعل هذه الدول في الاتّحاد الأوروبي.وأضافت “بوسعنا أن نرى (…) أنّ هناك انتكاسات، وأن هناك أيضا نفوذا لمناطق عديدة أخرى في العالم” على البلقان. وتابعت “يجب أن نتذكّر دوما الأهمية الجيوستراتيجية لتقارب هذه الدول مع الاتّحاد الأوروبي”.

وإذا كانت البلقان تاريخيا مسرح صراع على النفوذ بين الغرب وروسيا فإنّ تأثير تركيا على هذه المنطقة يتبدّى أكثر فأكثر في السنوات الأخيرة، حيث استغل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العديد من العوامل للتمدد هناك.وتستغل تركيا أساسا التردد الأوروبي إزاء ضم هذه الدول إلى التكتل وإغلاق باب انضمامها هي الأخرى لتوسع نفوذها في البلقان. وفي تيرانا ستلتقي ميركل الثلاثاء قادة ستّ دول في المنطقة هي ألبانيا والبوسنة والجبل الأسود ومقدونيا الشمالية وكوسوفو وصربيا.

وبدأت هذه الدول الستّ عملية تقارب مع الاتّحاد الأوروبي، إلا أنّ كلا منها قطعت شوطا مختلفا على طريق الانضمام إلى التكتّل. ومتصدّرا السباق بين هذه الدول في نيل العضوية الأوروبية هما صربيا والجبل الأسود اللتان بدأتا منذ سنوات عديدة مفاوضات الانضمام.وفي مارس 2020، أعطى الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر لبدء مفاوضات الانضمام مع كلّ من مقدونيا الشمالية وألبانيا، لكنّ هذه المفاوضات لم تبدأ بعد. أما البوسنة وكوسوفو فلا تتمتّعان بعد بوضع المرشّح لعضوية الاتّحاد. وأقرّت ميركل بأنّه لا يزال أمام هذه الدول “طريق طويل لتقطعه” كي تنضمّ يوما ما إلى الاتّحاد الأوروبي.

ويرى مراقبون أن أنقرة أحسنت منذ سنوات استغلال عدم حسم بروكسل ملفات هذه الدول للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لتجعل منها حديقتها الخلفية لترسيخ موطئ قدم في أوروبا.ونجحت تركيا في التغلغل الناعم داخل مؤسسات ومجتمعات دول البلقان مرتكزة على منطلقات تاريخية استعمارية تعود إلى تواجد الإمبراطورية العثمانية في المنطقة قبل عقود، لكنها أحسنت، حسب مراقبين، الاستثمار أيضا في إهمال الاتحاد الأوروبي لحدوده الشرقية، ما سمح بتجذر تيارات الإسلام السياسي الموالية لأنقرة وغيرها وتغلغلها في مؤسسات هذه الدول الرخوة التي لا تزال تحاول الانضمام إلى التكتل الأوروبي.وتشكل ألبانيا مثالا لدول البلقان التي باتت منطقة نفوذ تركية.

وكان البلدان قد وقعا في وقت سابق جملة من الاتفاقيات شملت مجالات عدة، بينها بيان سياسي مشترك حول تأسيس مجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى، خلال مراسم أقيمت في المجمع الرئاسي التركي بحضور أردوغان وضيفه رئيس الوزراء الألباني إيدي راما.وشملت الاتفاقيات الثنائية أيضا مجالات الصحة والتعليم والشؤون الدينية، حيث تم توقيع بروتوكول لترميم مسجد قورشونلو التاريخي العثماني في مدينة إشقودرة الألبانية.

رابط مختصر.. https://eocr.eu/?p=7160

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الاستخبارات الألمانية ـ علاقة ربطت شرطية بمنفذ هجوم إرهابي

الاستخبارات الألمانية ـ علاقة ربطت شرطية بمنفذ هجوم إرهابي

تقارير: علاقة ربطت شرطية ألمانية بمنفذ هجوم على كنيس يهودي Dw-  في تحقيق استقصائي شاركت فيه عدد من المؤسسات الإعلامية الألمانية، تمّ الكشف عن توقيف شرطية عن العمل كانت تربطها صداقة مع منفذ هجوم هاله المعادي للسامية، بعد أن تمّ العثور على رسائل أرسلتها له في زنزانته....

الاستخبارات الالمانية ـ حالات تطرف يميني في القوات الخاصة

الاستخبارات الالمانية ـ حالات تطرف يميني في القوات الخاصة

ألمانيا ـ تحقيق في حالتي تطرف يميني في القوات الخاصة - الاستخبارات الالمانيةـ Dw - تحقق المخابرات العسكرية الألمانية في واقعتي اشتباه بالتطرف اليميني تعودان لعدة أعوام بوحدة النخبة بقيادة القوات الخاصة. وكان البرلمان الألماني "بوندستاغ" قد أقر تشديد المراجعات الأمنية...

الاستخبارات الأمريكية ـ تحركات لوجستية لتنظيم القاعدة في أفغانستان

الاستخبارات الأمريكية ـ تحركات لوجستية لتنظيم القاعدة في أفغانستان

شبح القاعدة يطل مجددا في أفغانستان.. ودور طالبان تحت المجهر - الاستخبارات الأمريكية سكاي نيوز عربية ـ في تنبيه قد يُضفي مزيداً من التعقيد على المشهد الأفغاني، ذكرت وكالة المخابرات المركزية الأميركي (CIA) أنها لاحظت تحركات لوجستية توحي بسعي تنظيم القاعدة لتجميع مقاتليه...

Share This