اختر صفحة
أشكال التطرف العنيف فى سويسرا
سويسرا

نوفمبر 2, 2019 | دراسات

أشكال التطرف العنيف فى سويسرا

SWI – كشفت استطلاع أجري حديثا أنه على الرغم من أن الكثير من الشبان السويسريين يدعمون التيارات الإيديولوجية المتشددة، سواء اليسارية أو اليمينية أو الإسلامية، فإن القليل منهم يدعم التطرّف العنيف.

وعلى الرغم من الرفض الواسع للرأسمالية (47.1% من المشاركين في الإستطلاع)، وللشرطة وللدولة (21.7%)، وجدت الدراسة رابط خارجي أن 8% فقط يقرون بمشروعية ممارسة العنف ضد الشرطة. وقد أنجز هذه الدراسة حول السلوكات والمواقف المتطرّفة التي نشرت نتائجها ، كل من جامعة العلوم التطبيقية بزيورخ ومعهد العمل الإجتماعي بفريبورغ.

وبيّنت هذه الدراسة التي بدأ إعدادها سنة 2017 وأجاب على أسئلتها 8317 شخصا تتراوح أعمارهم بين 17 و18 سنة موزعين على عشر كانتونات، أن الأافكار اليسارية المتطرّفة هي انتشارا بين صفوف الشباب في سويسرا مقارنة بالتطرذف اليميني أو التشدّد الإسلامي.

والتطرّف أو التشدّد المقصود هنا هو المواقف أو أشكال السلوكات التي يعبّر عنها من خلال رفض الدولة الديمقراطية التي تحترم الدستور، والإقتناع بإستخدام العنف من أجل استبدال نظام ديمقراطي بنظام آخر.كذلك يمكن، وبالإستناد إلى الردود، تصنيف 7% من المشاركين على أنهم من اليمين المتطرّف، و5.6% من خلفيات شيوعية، وقال 4.4% إنهم قاموا ارتكبوا أعمال عنف ثورية خلال الأاشهر ال 12 الأخيرة.

التشدّد الإسلاموي

وكشف تحليل ظاهرة اليمين المتطرّف التي اقتصرت على الأشخاص الذين ليسوا من أصول مهاجرة، والذين يمثلون تقريبا نصف العدد الإجمالي لهؤلاء، أن 5.9% يمكن تصنيفهم على أنهم من اليمين المتطرّف: 25% منهم قالوا إنهم يكرهون الأجانب، و21% إنهم شوفينيون، و15.8% إنهم يعادون المسلمون، و15.4% إنهم عنصريون.

بالإضافة إلى ذلك، قال 5.4% منهم إنهم يؤيدون الدكتاتورية، بينما شدد 7.4% على أنهم مستعدّون لممارسة العنف ضد أولئك المعتنقون لأفكار يساريةن و4.8% إنهم مستعدون لممارسة العنف ضد الأجانب.

اما بالنسبة للمستجوبين من المسلمين، فنجد فقط 2.7% يمكن اعتبارهم متشددين، و43% لديهم نظرة سلبية تجاه المجتمع الغربي. ويضيف ديرك بيار، أحد المؤلفين المشاركين في هذه الدراسة: ” من وجهة نظرهم الغرب يمارس الأضطهاد ضد المسلمين، وبسبب استغلاله لثرواتهم، فالعالم الغربي هو المسؤول عن أعمال العنف والحروب في البلدان الإسلامية”.

بالأضافة إلى ما سبق، تبيّن الدراسة أن 28% من هؤلاء لهم مواقف سلبية تجاه المسلمين الذين لا يحترمون التقاليد الإسلامية، بينما لا نجد سوى 3.7% من يعبّر عن مشاعر عدائية تجاه السويسريين.ويذكّر القائمون على هذه الدراسة أنه نظرا لكونها لا تشمل سوى 10 كانتونات من ضمن 26 كانتونا المكوّنة لسويسرا، ورفض الكثير من المدارس المشاركة في هذه الدراسة، فإنه من الصعب القول إن هذه النتائج تصلح للتعميم على البلاد كلها.

رابط مختصر … https://eocr.eu/?p=1165

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

الجهاديون ـ استعادة القاصرين و الأمهات الفرنسيين من مخيمات في سوريا

فرنسا تعيد عشرات القاصرين وعديد الأمهات من مخيمات في سوريا وفق وزارة الخارجية يورونيوز ـ أعادت فرنسا 35 قاصرا و16 والدة كانوا يعيشون في مخيّمات يحتجز فيها جهاديون في سوريا، منذ سقوط تنظيم داعش، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء في بيان.وقالت الوزارة في بيان:...

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

محاربة التطرف في ألمانيا ـ إعادة تشكيل أحد أقسام وزارة الداخلية

وزيرة الداخلية الألمانية تعلن إعادة تشكيل أحد أقسام وزارتها ليشمل الحماية من التطرف - محاربة التطرف الشرق الأوسط ـ صرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بأن قسم الوطن الذي تم إنشاؤه في وزارتها بإلحاح من الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (الذي كان يتولى حقيبة...

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

داعش ـ ماذا وراء نشاط التنظيم؟

"قبل فوات الأوان".. ما الذي تغير بعد 8 سنوات من "خلافة داعش"؟ ­الحرة -  قبل ثماني سنوات كسر تنظيم "داعش" الحدود بين سوريا والعراق، معلنا قيام "خلافته الإسلامية"، وبينما توسّع نفوذه حتى وصل إلى أوجه على عهد "الخليفة الأول"، أبو بكر البغدادي تقلّص بالتدريج بعد خمس سنوات...

Share This